خالد صلاح

اتحاد الكرة يضع الأندية فى ورطة بسبب الأجانب.. الجبلاية تتمسك بتقليص أعداد الأجانب بالموسم الجديد لـ3 لاعبين.. ورفض تمديد قرار اعتبار لاعبى شمال أفريقيا "محليين".. وغموض مصير الدورى الحالى يزيد الأزمة تعقيداً

الجمعة، 10 أبريل 2020 02:00 م
اتحاد الكرة يضع الأندية فى ورطة بسبب الأجانب.. الجبلاية تتمسك بتقليص أعداد الأجانب بالموسم الجديد لـ3 لاعبين.. ورفض تمديد قرار اعتبار لاعبى شمال أفريقيا "محليين".. وغموض مصير الدورى الحالى يزيد الأزمة تعقيداً معلول وساسى
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وضع اتحاد الكرة، الأندية فى مأزق كبير قبل الموسم المقبل، خاصة بعد تمسكه بتطبيق لائحة شئون اللاعبين التى أعلنها مطلع الموسم الجارى، رغم غموض مصير الدورى الحارى، سواء باستكماله أو إلغائه.

ويتمسك اتحاد الكرة بتطبيق لائحة شئون اللاعبين فى الموسم المقبل، والتى تم إرسالها إلى الأندية قبل انطلاق الموسم الجارى، وتحديداً فيما يتعلق باللاعبين الأجانب فى الدورى الممتاز، وأرسل اتحاد الكرة لائحة شئون اللاعبين لجميع الأندية، وتضمنت أنه يسمح بقيد 4 لاعبين أجانب كحد أقصى فى كل نادٍ من أندية القسم الأول، أسوة بالموسم الماضى، علما بأنه سيتم تقليل عدد اللاعبين الأجانب بدءاً من الموسم الجديد 2020-2021

لايحة

ويضم الأهلى والزمالك عدداً كبيراً من اللاعبين الأجانب هذا الموسم، فالأهلى يضم كلاً من أليو بادجى وأليو ديانج وجيرالدو وجونيو أجاى وعلى معلول ووليد أزارو المعار فى الاتفاق السعودى لنهاية الموسم، بينما يضم الزمالك فرجانى ساسى ومحمد أوناجم وأشرف بن شرقى وكاسونجو وحميد أحداد المعار لصفوف الرجاء المغربى.

فى السياق ذاته، تسيطر حالة من الغموض حول مصير لاعبى شمال أفريقيا فى الدورى المصرى بالموسم المقبل، خاصة أن اتحاد الكرة أعلن مطلع الموسم الجارى أنه يحق لكل نادٍ التعاقد مع لاعب واحد من شمال أفريقيا أو سورى أو فلسطينى على أن يتم اعتباره لاعبا محليا لمدة موسم واحد فقط هو الموسم الجارى.

ونظراً لتوقف الدورى فى الوقت الحالى وعدم وضوح الرؤية حتى الآن حول مصيره، سواء بالاستكمال أو الإلغاء، بدأت تظهر على الساحة تساؤلات حول مصير لاعبى شمال أفريقيا فى الموسم المقبل، وهل سيتم اعتبارهم محليين فى الموسم المقبل حال إلغاء الدورى هذا الموسم أو تمديد القرار لموسم آخر.

فى هذا الصدد، كشف مصدر باتحاد الكرة أن قرار اعتبار لاعب واحد من شمال أفريقيا لاعباً محليا سارٍ لمدة موسم واحد فقط هو الموسم الجارى، ولا توجد نية لمد القرار للموسم المقبل سواء تم استكمال الدورى هذا الموسم أو إلغاؤه.

وأضاف المصدر أن اتحاد الكرة أخطر الأندية مطلع الموسم الجارى باعتبار لاعب واحد من شمال أفريقيا كلاعب محلى لمدة موسم واحد فقط، وعلى الأندية توفيق أوضاعها وفقا لهذا القرار، موضحاً أن اتحاد الكرة لا ينوى مد القرار حتى فى حال إلغاء الدورى.

ويزيد من صعوبة الموقف على الأندية أيضا قرار الفيفا بتمديد عقود اللاعبين التى تنتهى فى الصيف المقبل حتى نهاية الموسم الحالى 2019 - 2020، فى ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث سيكون هناك نوع من تلاحم المواسم وبالتالى لن تستطيع الأندية تسويق اللاعبين الأجانب المستغنى عنهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة