خالد صلاح

سيرين عبد النور فى جمعة الآلام: صلب يسوع وحمل أوجاعنا وهو مجروح لأجل معاصينا

الجمعة، 10 أبريل 2020 05:42 م
سيرين عبد النور فى جمعة الآلام: صلب يسوع وحمل أوجاعنا وهو مجروح لأجل معاصينا سيرين عبد النور
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفلت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور، بيوم "جمعة الآلام" أو كما يطلق عليها "الجمعة العظيمة"، مؤكدة أن يسوع صلب لكن أحزاننا حملها، وأوجاعنا تحملها وهو مجروح لأجل معاصينا.

وقالت سيرين عبد النور: "صلب يسوع لكن أحزاننا حملها، وأوجاعنا تحملها وهو مجروح لأجل معاصينا ومسحوق لأجل آثامنا، تذلل ولم يفتح فاه! كشاة تساق إلى الذبح وكشاة صامتة أمام جازيها لم يفتح فاه! سكب للموت نفسه، وأحصى مع الأثمة وهو حمل خطيئة كثيرين وشفع فى المذنبين.

سيرين
سيرين

ودخلت النجمة اللبنانية فى جدل مع عدد من المتابعين، بسبب يوم الآلام، قائلة: "لا نستطيع أن نقارن بين أدم الإنسان المخلوق وبين السيد المسيح غير المخلوق، والذى به كان كل شيء وبغيره لم يكن شيء مما كان"، كما أنه لم يُذْكَر عن آدم أنه "كلمة الله وروحٌ منه".

22
وحرصت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور، على مشاركة متابعيها وجمهورها بمقطع فيديو وصورة لها من ذكرياتها مع البحر والشمس فى موسم الصيف الماضي، لتستعيد ذكريات ما قبل العزل الصحى المنزلى الذى فرضته الإجراءات الاحترازية لتفشى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

ونشرت سيرين عبد النور، صورة ومقطع فيديو لها وهى ترتدى المايوه على أحد الشواطئ، عبر حسابها بموقع الصور انستجرام، وكتبت: "شو بحاجة أقعد هالقعدة وأسمع صوت ألمى وحس بأشعة الشمس وعيش الهدوء حاسة حالى عم بعمل موضوع إنشاء ناقصنى زقزقة العصافير، المهم تعو كلنا نزل صور إيجابية لها علاقة بالطبيعة والصيف ونسترجع ذكريات حلوة ونتأمل أنو نرجع نعيشها".

يذكر أن آخر أعمال سيرين عبد النور، كان مسلسل "الديفا" بطولة النجم السعودى يعقوب الفرحان والمطربة بوسى، والإعلامية السعودية مهيرة عبد العزيز ووسام فارس وعدد كبير من الممثلين العرب.

المسلسل يتكون من 8 حلقات، ولا تتخطى كل حلقة منه 10 دقائق فقط، حيث يقدم العمل كواليس حياة الفنانين وتحركاتهم من خلال "حدوتة" تتضمن التشويق والإثارة.

 

 

 

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة