خالد صلاح

فى ذكرى ميلاد لورانس العرب.. شاهد عمر الشريف يعترف بأسباب تشجيعه للأهلى

الجمعة، 10 أبريل 2020 10:46 ص
فى ذكرى ميلاد لورانس العرب.. شاهد عمر الشريف يعترف بأسباب تشجيعه للأهلى عمر الشريف مع صالح سليم
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحل اليوم الجمعة ذكرى ميلاد الفنان الراحل عمر الشريف "لورانس العرب" الذى عشقه الملايين وأصبح فتى أحلام الفتيات، اشتهر بموهبته وأفلامه حتى وصل للعالمية، وكرمه العالم فى المهرجانات الدولية.

الفنان العالمى الراحل عمر الشريف حين كانوا يسألونه: "ليه أنت أهلاوي"، كان يجيب بصراحته المعهودة: "عشان صالح سليم.. اللى حببنى فى الأهلى والكورة هو صالح سليم"، فعلها الشريف وأفصح أكثر من مرة عن انتمائه للنادى الأهلى، على الرغم من أن النجوم على الأغلب يخفون إنتماءهم الكروى حتى لا يخسرون جزء من جماهيريتهم.

وفى لقاء تليفزيونى رد الفنان العالمى على سؤال خلال لقاء معه حول انتمائه الكروى، قائلا، "أهلاوى طبعًا، أنا عايز أفهم إيه العقلية اللى تخلى واحد يتولد يبقى زملكاوي؟ ليه؟ متبقاش زى بقية العالم أهلاوي؟ حاجة نضيفة كده".

وأكد أنه يكون سعيداً بعد فوز فريقه المفضل النادى الأهلي، "حاجة حمراء حلوة كدة".

وقال عمر الشريف إن علاقته بصالح سليم قديمة جدا من قبل دخوله المجال الفنى، وظلت تربطهما علاقة عائلية وصداقة قوية، موضحا أن صالح سليم من جعله يحب كرة القدم ويشجع النادي الأهلي، وأن ابنه طارق تربى مع أولاد سليم وخالد وهشام.

وأشار الشريف إلى أنه عندما سافر للخارج، كان سليم يسافر له، وكان يراه دائما فى فرنسا وظلت الصلة بيهما قائمة ولم يفترقا.

وقال المايسترو صالح سليم، إن علاقته بالفنان أحمد رمزى بدأت من المرحلة الإبتدائية حيث زامله فى مدرسة الأورمان، وكان الدكتور بيومى والد أحمد رمزى صديق والد صالح سليم منذ أن كانا الاثنان فى إنجلترا يدرسان هناك، وأوضح صالح سليم أن علاقته توطدت بأحمد رمزى عندما كان الاثنان يلعبان كرة قدم فى المدرسة بالنشاط المدرسى.

وأضاف سليم خلال الحوار الإذاعى النادر الذى أجراه، أن الفنان أحمد رمزى انتقل إلى مدرسة أخرى من "فكتوريا كولدج"  إلى مدرسة السعدية، ومن هناك تعرف أحمد رمزى على عمر الشريف، وبعدها عرفت أنا الآخر عمر الشريف، وأصبحنا احنا الثلاثة أصدقاء واشتدت هذه العلاقة بعد فترة طويلة من الكفاح والعمل.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة