خالد صلاح

خطة لإنقاذ مصابى كورونا من الموت فى المنزل عن طريق جهاز الاستشعار عن بعد

السبت، 11 أبريل 2020 07:00 م
خطة لإنقاذ مصابى كورونا من الموت فى المنزل عن طريق جهاز الاستشعار عن بعد فيروس كورونا -صورة ارشيفية
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتزايد عدد وفيات الأسر يوميا بفيروس كورونا فى نيويورك من 8 إلى 10 مرات عن المعدل الطبيعي وفقا لسى إن إن ، ففي المتوسط ​​، يموت حوالي 20 إلى 25 شخصًا في المنزل ، ولكن مع زيادة الأزمة وتفشى المرض يموت أكثر من 200 شخص يوميا في المنزل ، الأدهى من ذلك أن الاشخاص المصابين بفيروس كورونا قد يبدو انهم أصحاء ثم تظهر الأعراض مرة واحدة وبسرعة كبيرة.

جهاز الاستشعار
جهاز الاستشعار

 

وفي كليفلاند ، يدير فريق من الباحثين في مستشفيات الجامعة برنامج تجريبي صغير مصمم لمساعدة وانقاذ حياة مرضى الفيروس التاجي الذين يواجهون مشاكل أثناء محاربة الفيروس في المنزل، حيث تم إرسال المرضى الذين يأتون إلى قسم الطوارئ ولكن حالتهم ليست بخطيرة لحجزهم فى المنزل وإعطائهم جهاز استشعار يرتدونه على أصابعهم لمتابعة حالتهم.

 

ويقيس المستشعر مستويات الأكسجين في دم المستخدم ويرسل إشارات إلى شاشة معصم تشبه الساعة ، ثم ترسل إشارات إلى هاتفه الخلوي،  ثم يتم نقل هذه البيانات إلى محطة مراقبة مركزية حيث يمكن للأطباء والممرضات مراقبة حالة المريض باستمرار.

جهاز
جهاز

 

وقال الدكتور بيتر برونوفوست ، خبير سلامة المرضى: “في النهاية  يعود المرضى إلى منازلهم ويعرفون أن شخصًا ما يراقب تنفسهم ومستويات الأكسجين لديهم ، وهي إشارات مبكرة على أن شخصًا ما سيمرض ، وهذا يمنحهم راحة البال".

 

وتمت التجربة على أكثر من شخص ومنها عامل نظافة وهو أحد المصابين بفيروس كورونا دون ظهور الأعراض مبكرا واستخدم جهاز الاستشعار ومن خلال الجهاز راقب الاطباء نسبة الأكسجين وضربات القلب والضغط والتى كانت نتائجها سيئة وعلى الفور تواصل الأطباء مع المريض وأخبروه على الحضور للمستشفى فورا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة