خالد صلاح

نجاح جديد بمستشفى إسنا للحجر الصحى.. خروج 3 حالات بعد شفائهم من فيروس كورونا

الإثنين، 13 أبريل 2020 01:52 م
نجاح جديد بمستشفى إسنا للحجر الصحى.. خروج 3 حالات بعد شفائهم من فيروس كورونا خروج 3 حالات بعد شفاؤهم من فيروس كورونا بالأقصر
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن مستشفى إسنا التخصصى المخصصة للعزل والحجر الصحى بمحافظة الأقصر، فى بيان له اليوم الإثنين، عن خروج 3 حالات جديدة عقب تعافيهم من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، ووجهت الدكتور إلهام محمد محمود مديرة المستشفى الجديدة، الشكر لكافة أعضاء الفريق الطبى والتمريض والعاملين بالمستشفى على هذا المجهود المميز وأكدت على دورهم الكبير كأبطال فى مواجهة الفيروس، وذلك بعد خروج 15 حالة على مدار الـ48 ساعة الماضية بعد تعافيهم تماماً، وذلك بإجمالى حوالى 120 متعافى من كورونا داخل المستشفى حتى الآن.

ومن جانبه يقول وليد الضوى مسئول العلاقات العامة بالمستشفى، أن المستشفى حققت سلسلة من النجاحات المبهرة على مدار الأيام الماضية لتتصدر المشهد، وتصبح المستشفى رقم واحد فى مصر فى معدلات الشفاء بكل مستشفيات العزل والحجر الصحى لعلاج وخدمة مصابى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث إنه لا يزال يسطر أعضاء ورجال الفرق الطبية ورجال التمريض والعمال والموظفون ورجال الأمن داخل مستشفى إسنا التخصصى التى تحولت منذ أكثر من شهر ونصف للعزل والحجر الصحى نجاحات كبيرة، وذلك بعد إعلان المستشفى عن خروج 15 حالة جديدة تعافت من فيروس كورونا خلال الـ48 ساعة الماضية، حيث سمحت إدارة المستشفى اليوم الإثنين، بخروج 3 حالات بعد التأكد من تعافيهم تماماً من الفيروس بعد إجراء سلسلة التحليلات المعملية الخاصة بهم والتى أثبت شفاؤهم من الفيروس.

وكانت قد أكدت مديرة المستشفى أن تلك النجاحات الجديدة بدأت تخرج على أيدى الفريق والطاقم الطبى والتمريض داخل المستشفى بعد تبديلهم نهاية الأسبوع الماضى وتسلموا مهمتهم الجديدة خلال اليومين الماضيين، وقدمت رسالة مهمة لجميع المواطنين، وهى ضرورة الاهتمام بالنظافة وغسل اليدين لمدة 20 ثانية على الأقل، والتطهير اليومى لكل الأسطح بالمنازل وضرورة التواجد فى البيت، وأنه يجب على جميع أهالى مصر الجلوس فى منازلهم لحماية أنفسهم وأبنائهم من الفيروس والعدوى به.

وفى نفس السياق نجح الفريق الطبى بمستشفى العزل الصحى لعلاج المصابين بفيروس كورونا فى تنفيذ وإجراء جلسات للغسيل الكلوى لحالتين مصابتين بكورونا داخل المستشفى، وقد تحسنت الحالات بعد عمل جلسات الغسيل أكثر من مرة، حيث وجه رجال الصحة الشكر لكل أعضاء الفريق الطبى والتمريض والعاملين بالمستشفى على هذا المجهود المميز، وأكدوا على دورهم الكبير كأبطال فى مواجهة الفيروس، وشكر خاص لكل من الدكتور محمد عبده رئيس وحدة الكلي بالمستشفي، وأعضاء التمريض كل من "محرم فؤاد وإيمان حسن وأميرة إبراهيم".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة