خالد صلاح

أشرف عبد الباقي "أوباما" وسيد رجب "سعد زغلول".. ألبوم صور يخلق من الشبه أربعين

الثلاثاء، 14 أبريل 2020 08:28 م
أشرف عبد الباقي "أوباما" وسيد رجب "سعد زغلول".. ألبوم صور يخلق من الشبه أربعين اشرف عبد الباقي يتحول لباراك اوباما
كتب آسر أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"يخلق من الشبه أربعين" هو المثل الشعبي الشهير، الذي يتداول عند رؤية شخص يشبه الآخر، وهو ما جسده مصمم الجرافيك "محمد جابر"، في ألبوم صور جديد للنجوم والمشاهير المصريين والعرب وهم يشبهون الزعماء ورؤساء الدول وبعض الممثلين العالمين.

ونشر المصمم ألبوم الصور الذي نجح في إيجاد ممثل شبيه للآخر من المحلية للعالمية، ووضعهم بجوار بعضهما لتوضيح الشبه الكبير بينهما، وضم الألبوم كلاً من الفنان أشرف عبد الباقي الذي تحول للرئيس الأمريكي باراك أوباما، والفنان سيد رجب الذي تحول للزعيم سعد زغلول، والفنان الكبير شكري سرحان تحول للممثل العالمي سيلفستر ستالوني، كما ضم الالبوم الممثل محمود قابيل الذي تحول للممثل العالمي ريتشارد جيري، والممثل عمرو يوسف الذي تحول للممثل العالمي كريس هيمسورث.

 

 

كما ضم الألبوم الممثل مصطفي خاطر الذي تحول للمطرب ملحم زين، والممثل مؤمن نور الذي تحول للممثل العالمي جيمس مكافوي، والممثل أحمد داوود الذي تحول للممثل الراحل هيث ليدجر، والممثل الشاب خالد الذي تحول للممثل إبراهيم سعفان، والفنان القدير الراحل محمود عبد العزيز، الذي يشبه الممثل جاك نيلسون.

الراحل محمود عبد العزيز
الراحل محمود عبد العزيز

 

الشاب خالد
الشاب خالد

 

سيد رجب
سيد رجب

 

ويشتهر مصمم الجرافيك بالكثير من الالبومات التي يقوم فيها بتحويل الممثلين والمشاهير لشخصيات آخري، فنشر منذ أيام ألبوم صور للممثلين ونجوم الفن والمشاهير، الذي نجح في تحويلهم إلى عصر النبلاء بالقرن التاسع عشر، وتغيير ملامحهم عن طريق الجرافيك حيث ألبسهم الزي المشهور آنذاك، ووضع لمساته في تحويلهم في الملابس والشعر والألوان مع الاحتفاظ بكامل ملامحهم.

شكري سرحان
شكري سرحان

 

عمرو يوسف
عمرو يوسف

 

مصطفي خاطر
مصطفي خاطر

 

 ولم تكن تلك الألبومات هي الأولى من نوعها لمصمم الجرافيك محمد جابر، فسبق له أن صمم الكثير من الصور في الستينيات، وقام بإضافة الألوان للصور القديمة التي تهالكت مع مرور الوقت ليسلط الضوء على نجوم الزمن الجميل من جديد بلمسة عصرية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة