خالد صلاح

جولة في صفحات المرشحين الـ 6 للبوكر.. هدوء وترقب قبل إعلان الفائز لعام 2020

الثلاثاء، 14 أبريل 2020 11:30 ص
جولة في صفحات المرشحين الـ 6 للبوكر.. هدوء وترقب قبل إعلان الفائز لعام 2020 القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينتظر 6 مرشحين في القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر"، اسم الفائز بالجائزة لعام 2020، حيث وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة لهذا العام، "التانكى" عالية ممدوح من العراق، "فوردقان" يوسف زيدان من مصر، "حطب سرايفو" سعيد خطيبى من الجزائر، "ملك الهند" جبور الدويهى من لبنان، "الحى الروسى" خليل الرز، "الديوان الإسبارطى" عبد الوهاب عيساوى من الجزائر.

وكانت الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" نشرت قبل أيام، مقاطع مسجلة مع المرشحين الستة للحديث عن أعمالهم المرشحة للفوز بالجائزة هذا العام، ونشرتها عبر صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، "تويتر" فضلا عن موقع تبادل الفيديوهات الشهير "يوتيوب".

القائمة-القصيرة-لجائزة-البوكر
القائمة القصيرة لجائزة البوكر

وتبدو صفحات المرشحين الستة للجائزة هذا العام في حالة هدوء تام في انتظار إعلان النتيجة التي سيتم إعلانها هذا العام لأول مرة أون لاين من خلال بث مقطع فيديو لأعضاء لجنة التحكيم يعلنون فيها اسم الرواية الفائزة، حيث اكتفى الروائى المصرى الدكتور يوسف زيدان بنشر الفيديو التسجيلى الذى أجرته معه إدارة الجائزة حول روايته يوم 9 أبريل، واكتفى بالتواصل مع أصدقائه ومتابعيه في عدة أمور أخرى دون التطرق لموضوع الجائزة.

أما الكاتب الجزائرى سعيد خطيبى، فكانت آخر منشوراته بتاريخ 10 أبريل الحالي، وهو الفيديو الخاص به للحديث عن روايته المرشحة، وقبلها بعدة أيام نشر صورة لشعار الجائزة، منوها عن موعد إعلان الجائزة المقرر له اليوم.

الأديب اللبناني جبور الدويهى لم يكن مختلفا عن نظرائه من المرشحين، حيث اكتفى بنشر الفيديو التسجيلى الخاص بروايته، ولم يتطرق في باقى منشوراته عن أي أمر يخص الجائزة الأشهر عربيا.

أما الكاتب الجزائرى عبد الوهاب عيساوى، فيبدو أكثر المرشحين نشاطا في نشر مقاطع ومقالات نقدية عن روايته المرشحة "الديوان الإسبرطى"، فضلا عن الفيديو الترويجى الذى نشرته الصفحة الرسمية للجائزة منذ عدة أيام.

بينما الكاتب السورى خليل الرز، فيبدو أنه أكثر الروائيين المرشحين هدوءا، حيث لم ينشر على صفحته ما يخص الجائزة، ويبدو أنه غير نشط على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة