خالد صلاح

الرى: جارى دراسة امكانية التوسع الزراعى فى محافظة الوادى الجديد

السبت، 18 أبريل 2020 09:03 م
الرى: جارى دراسة امكانية التوسع الزراعى فى محافظة الوادى الجديد المهندس سيد سركيس رئيس قطاع المياة الجوفية بوزارة الرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استعرض المهندس سيد سركيس رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الرى، أعمال الحقن لآبار الخزان الجوفى فى منطقة البستان بالنسبة الخزان الرباعى ودراسة مدى تغير نوعية المياة بعد الحقن للخزان وكذلك أعمال حقن للخزان الحجر الجيرى فى منطقة المنيا لتحسين نوعية المياة الجوفية فى خزان الحجر الجيرى وتم عرض تقدم العمل فى حفر ابار الأمل فى أسوان لتعويض اهلنا فى النوبة  .
 
وأشار سركيس خلال اجتماع مع وزير الرى الى انه جارى دراسة امكانية التوسع الزراعى فى محافظة الوادى الجديد بناءا على ما تم عرضة من المحافظ حتى تتمكن من تنفيذ المشروعات الزراعية بناءا على امكانيات الخزان الجوفى فى المنطقة واختيار المساحات المناسبة للإستصلاح . 
 
الجدير بالذكر أنه جارى تنفيذ أعمال حفر وتجهيز وتنمية وتوريد وتركيب طلمبات غاطسة وإحلال وتجديد واصطياد طلمبات لآبار المياه الجوفية وتبطين المجارى المائية وإنشاء أحواض وتوريد وتركيب مواسير بلاستيك و إنشاء شبكة مواسير وخزانات خلط وإنشاء مراوي وصيانة للعيون الطبيعية وإحلال وتجديد رؤوس الطرادات للآبار المتدفقة ذاتيا، وذلك بقيمة إجمالية تبلغ (282.992) مليون جنيه.
 
وكان المعمل المركزى للمياه الجوفية بالوادى الجديد قد اجتاز اختبارات الكفاءة الحرفية لعام 2019 فى الفحوصات البكترويولوجية والتحاليل الفيزيائية والكيميائية للمياه تحقيقا لاشتراطات المجلس الوطنى لاعتماد المعامل الواجب تقديمها سنويا لتأكيد استمرار ورفع مستوى الاداء، حيث تم انشاء المعمل المركزى فى عام 2006 بمنطقة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد، وحصل على شهادة الايزو شهادة الأيزو " 17025" فى عام 2013 وذلك تتويجاً للعمل الجاد الذى يقوم به المعمل بهدف الحفاظ على نوعية المياه الجوفية من خلال شبكة مراقبة نوعية المياه ومتابعة جودة المياه بالخزان الجوفي وحمايته من التلوث والتنبؤ بزيادة نسبة ملوحة المياه الجوفية ، حيث يقوم المعمل وفروعه المختلفة ( المنيا – الداخلة – طنطا ) بمراقبة نوعية المياه وإجراء كافة التحاليل الكيمائية والبكتريولوجية وفقاً للمعايير والقياسات العالمية حال إصدار تراخيص وتجديد وحفر الآبار الإستثمارية والسطحية والعيون ، إلى جانب إجراء التحاليل المطلوبة للآبار الحكومية التابعة للوزارة ، وأيضاً آبار القطاع الخاص فضلاً عن تحليل البيانات ، الأمر الذي يسهم في عمل خرائط كونتورية توضح مواقع الآبار وتدرج الملوحة والعناصر الآخرى بها .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة