خالد صلاح

FDA تسمح باختبار جديد للأجسام المضادة لفيروس كورونا لكشف الاستجابة المناعية

السبت، 18 أبريل 2020 05:21 م
FDA تسمح باختبار جديد للأجسام المضادة لفيروس كورونا لكشف الاستجابة المناعية الاختبارات المصلية ضد كورونا
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعطت إدراة الدواء الأمريكية تفويضًا طارئًا لاختبار رابع للأجسام المضادة لفيروس كورونا في محاولة لمساعدة السلطات الصحية على تحديد الأشخاص المصابين بالفعل وربما يكون لديهم مناعة ضد الفيروس .
 
 
ووفقا لتقرير جريدة " الديلى ميل"، يمكن لأحدث اختبار مصلي الكشف عن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم، استجابة للفيروس التاجي كورونا في وقت مبكر بعد 3 أيام من ظهور أعراض المريض.
 
FDA  اختبار الأجسام المضادة
FDA اختبار الأجسام المضادة
 
ومع بدء اختبارات الأجسام المضادة ، يجب على الولايات المتحدة الحصول على صورة أوضح لمن أصيب بالعدوى وقد تكون قادرة على العودة إلى العمل، مع الحد الأدنى من خطر الإصابة مرة أخرى. 
 
 
وأذن مسؤولو إدارة الغذاء والدواء بالفعل بإجراء اختبارات Chembio Diagnostics و Ortho Clinical Diagnostics و Cellex.
 
ومن الصعب إجراء الاختبارات المصلية أو الأجسام المضادة للدم ، ويعود ذلك إلى حد كبير إلى وجود العديد من مكونات الفيروس التي يمكن أن تكون مسؤولة عن إثارة الاستجابة المناعية.
 
لكن البحث عن الفيروس الذي يسبب COVID-19 - SARS-CoV-2 - ركز إلى حد كبير على بروتين على سطحه يسمح للفيروس بمهاجمة الخلايا التنفسية، ومثل معظم المختبرات ، عمل فريق جبل سيناء على تضييق نطاق عمله بسرعة لإجراء اختبار للأجسام المضادة التي تتشكل كرد فعل لهذا البروتين.
 
 
 
وقال الدكتور فلوريان كرامر ، الذي قاد فريق البحث: "يمكن أن يلتقط اختبارنا استجابة الجسم للعدوى ، في بعض الحالات في وقت مبكر بعد ثلاثة أيام من ظهور الأعراض ، وهو محدد للغاية وحساس، ولقد شاركنا مجموعة الأدوات اللازمة لإعداد الاختبار مع أكثر من 200 مختبر أبحاث حول العالم للمساعدة في التخفيف من هذه الأزمة العالمية.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة