خالد صلاح

بريطانيا توافق على استخدام بلازما الدم فى علاج الحالات الحرجة لمرضى كورونا

الإثنين، 20 أبريل 2020 04:16 م
بريطانيا توافق على استخدام بلازما الدم فى علاج الحالات الحرجة لمرضى كورونا بريطانيا توافق على استخدام بلازما الدم
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تطلب هيئة الصحة العامة البريطانية، من المتعافين  من فيروس كورونا، التبرع بالدم لتجربة علاج واعد قائم على البلازما للمرضى المصابين بفيروس كورونا من الحالات الحرجة، ويقول منظمو الصحة إن العلاج، تمت الموافقة عليه بالفعل لعلاج المرضى في المستشفيات البريطانية.

ويخشى العلماء البريطانيون من أن تكون المملكة المتحدة بطيئة للغاية في بدء التجارب بعد أن وافقت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية"FDA "  على استخدام جهاز تنقية الدم لعلاج فيروس كورونا

بعد وفاة 165.073 ألف حالة، وقد تعافى 625202 ألف يستمر تفشي الفيروس الذي بدأ في عام 2019، في إحداث إصابات في جميع أنحاء العالم، في حين يعمل خبراء الصحة في جميع أنحاء العالم بشكل مكثف على تطوير لقاح ومجموعات اختبار أبسط.

وفقًا لتقارير منظمة الصحة العالمية، يتعافى حوالي 80 % من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا دون الحاجة إلى أي علاج خاص، حيث يصاب شخص واحد فقط من كل 6 اشخاص بأمراض خطيرة ويطور مشاكل في الجهاز التنفسي.

بلازما  الدم
بلازما الدم

في تقرير حديث صادر عن هيئة الأغذية والأدوية الامريكية (FDA)، تمت الإشارة إلى استخدام نظام تنقية الدم لعلاج المرضى الذين يبلغون من العمر 18 عامًا أو أكثر، المصابين بفيروس كورونا، سيتم استخدام نظام تنقية الدم للمرضى المقبولين في وحدة العناية المركزة (ICU) الذين يعانون من فشل تنفسي مؤكد أو وشيك.

استخدام بلازما الدم فى بريطانيا
استخدام بلازما الدم فى بريطانيا

تم إعطاء العلاج بالبلازما النقاهة (CP) الضوء الأخضر من قبل المنظمين الطبيين في المملكة المتحدة في أوائل مارس تحسبًا للأزمة.

وقالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، هذا يعني أن مرضى هيئة الصحة العامة البريطانية يُسمح لهم بتلقي العلاج، إذا تم إجراء تجربة، ولكن لم تبدأ أي تجارب على نطاق واسع حتى الآن، مشيرة إلى أنه ليس من الواضح عدد المرضى البريطانيين الذين استفادوا، أو كان بإمكانهم الاستفادة من العلاج حتى الآن.

وأضافت الصحيفة، نتوقع أن يتم استخدام هذا في البداية في التجارب كعلاج محتمل لفيروس كوورنا لـ "COVID-19"، مؤكدة أنه "إذا تمت الموافقة عليها بالكامل، ستبحث التجارب فيما إذا كانت عمليات نقل بلازما النقاهة، يمكن أن تحسن سرعة الشفاء للمريض من فيروس كورونا " كوفيد 19 وتتيح له فرص النجاة.

وأكدت الصحيفة، "نحن نعمل بشكل وثيق مع الحكومة، وجميع الهيئات ذات الصلة، للتحرك من خلال عملية الموافقات في أسرع وقت ممكن، حيث يمكن للأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا COVID-19 التسجيل لدى هيئة الصحة العامة البريطانية، إذا كانوا مهتمين بالتبرع بالبلازما.

ترتفع الأجسام المضادة بثبات في مجرى الدم، عندما يكون شخص مريضًا، ويعتقد أنها تصل إلى الذروة بين 21 و 28 يومًا بعد الشفاء، وفقًا لهيئة الصحة العامة البريطانية.

وقالت الصحيفة، يجب أن يكون اختبار المتبرعين إيجابيًا للمرض إما في المنزل أو في المستشفى، ولكن يجب أن يكون الآن من ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد شفائهم ، من الناحية المثالية 29 يومًا.

استخدام بلازما الدم
استخدام بلازما الدم

وفقًا لرسالة إلكترونية أرسلتها هيئة الصحة العامة في بريطانيا لخدمات نقل الدم" NHSBT "، يمكن أخذ البلازما عن طريق جهاز مماثل لتلك المستخدمة في التبرع بالصفائح الدموية العادية.

يأتي هذا الإعلان في أعقاب مخاوف من أن هيئة الصحة العامة البريطانية لم تكن سريعة بما يكفي لبدء تجارب بلازما الدم ، حيث وصل عدد الوفيات الناجمة عن فيروسات التاجية إلى اكثر من 16ألف شخص في بريطانيا أمس.

بلازما دم المتعافين
بلازما دم المتعافين

وقال البروفيسور السير روبرت ليشلر، رئيس أكاديمية العلوم الطبية، لبي بي سي: "أعتقد أن هناك جوانب عديدة لهذا الوباء سننظر إليها مرة أخرى ونقول، أتساءل لماذا لم نتحرك أسرع قليلاً.

يتوق البروفيسور ليشلر إلى استخدام البلازما للمرضى المصابين بمضاعفات خطيرة في الرعاية المركزة، الذين لا يملكون خيارات علاجية أخرى، بينما تجري تجربة وطنية أكبر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة