خالد صلاح

ضابط فنلندى يقدم عرض غناء أوبرالى للترفيه عن السكان فى العزل.. فيديو

الثلاثاء، 21 أبريل 2020 12:42 م
 ضابط فنلندى يقدم عرض غناء أوبرالى للترفيه عن السكان فى العزل.. فيديو الضابط الفنلندي يغنى الاوبرا
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا زالت تتوالى ابداعات رجال الشرطة حول العالم لتخفيف وطأة العزل المنزلي التي يعيشها سكان العالم، وحاول ضابط شرطة فنلندي يدعى بيتروس شرودروس، محاربة الملل الناجم عن إجراءات وساعات العزل الطويلة في شمال فنلندا بطريقة جديدة لمساعدة السكان في المدينة على التغلب على ملل الاغلاق العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث استخدم ضابط الشرطة موهبته في الغناء الأوبرالي لرفع معنويات المواطنين وترفيههم خلال أوقات الحظر.

وانتشر فيديو غناء الضباط الفنلندي على وسائل التواصل الاجتماعي، وهوي يغني النسخة الفنلندية من الأغنية السوفياتية «أحب الحياة»، وظهر وهو يمشي في شوارع مدينة أولو وتبدو مهجورة في بلدة تقع على بعد 200 كيلومتر جنوب الدائرة القطبية الشمالية، وحقق أكثر من مليون المشاهدات على موقع يوتيوب.

الضابط الفنلندي يغنى الاوبرا
الضابط الفنلندي يغنى الاوبرا

 

وقال الضابط الفنلندي المدرب بشكل كلاسيكي لوكالة فرانس برس "أردت أن أغني شيئًا أشعر أنه يساعد قلبي حقًا" ، مضيفًا أنه يريد أن يقدم "نوعًا من الراحة" للأشخاص العاجزين والوحيدين خلال أزمة الفيروسات التاجية.

 

وأصيب "شرودروس" بالذهول لتلقي آلاف رسائل التقدير من جميع أنحاء أوروبا وروسيا وأستراليا والولايات المتحدة ، قائلا "شكرا حتى إذا لم يفهموا كلمات الأغاني".

 

وتابع: "هناك شيء ما في هذه الأغنية". وصرح شرودروس لوكالة فرانس برس "كتبت فتاة صغيرة أنها دخلت المستشفى وشاهدت الفيديو الخاص بي وبكيت" ، مضيفة أنه حاول الرد على كل اتصال.

 

ويقول شرودروس أنه بصرف النظر عن المجموعة العرضية من الشباب الذين يحتاجون إلى التشتت ، فإن سكان أولو قد اتبعوا القواعد جيدًا ، والمشكلة الأكبر هي تأثير الإغلاق على الحالة العقلية للناس.

 

وفي وقت سابق، قالت سانا مارين رئيسة وزراء فنلندا، إن السلطات سترفع حواجز الطرق الموضوعة حول العاصمة منذ نحو ثلاثة أسابيع.

 

وبدأت القيود على السفر من منطقة العاصمة إلى بقية أرجاء البلاد وإليها يوم 28 مارس لمنع الناس من نشر العدوى بفيروس كورونا المستجد في بقية أرجاء البلاد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة