خالد صلاح

تايمز: beIN تحاول إفساد صفقة بيع نيوكاسل إلى صندوق الاستثمار السعودى

الأربعاء، 22 أبريل 2020 10:53 ص
تايمز: beIN تحاول إفساد صفقة بيع نيوكاسل إلى صندوق الاستثمار السعودى نيوكاسل
كتب أحمد عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت تقارير صحفية إنجليزية أن نادى نيوكاسل يحتاج إلى موافقة رابطة الدورى الإنجليزى الممتاز لاستكمال عملية بيع النادى إلى صندوق الاستثمار السعودى فى الصفقة من المتوقع أن تصل إلى 300 مليون جنيه إسترلينى، لكن شبكة beIN Sports القطرية طالبوا كبار قادة البطولة بوقف الصفقة وعدم إتمامها.

وقالت صحيفة "تايمز" اليوم إنbeIN Sports ، الناقل الحصرى للدورى الإنجليزى الممتاز فى شمال أفريقيا والشرق الأوسط وفرنسا طالبت رابطة البريمريليج بمنع الاستحواذ على نيوكاسل بعدما أبرم مايك أشلي مالك النادى صفقة لبيعه إلى صندوق الاستثمار العام فى المملكة العربية السعودية، ما يعنى أن موافقة الدورى الممتاز هى آخر شىء مطلوب لإتمام عملية الاستحواذ.

وأوضحت "تايمز" أن beIN Sports قامت بإرسال رسالة إلى الدورى الإنجليزى و20 ناديًا تدعوهم إلى منع الاستحواذ.

وتصر الشركة القطرية على وقف عملية البيع خاصة أنها تدفع بموجب عقدها مع الرابطة 500 مليون إسترليني في عقد البث الممتد لـ3 سنوات، حيث تقول إن مباريات الدورى السعودى تتعرض للقرصنة فى السعودية وهو ما يستند إليه القطريون فى محاولة إفساد صفقة شراء السعوديين لنيوكاسل.

واختتمت "تايمز" تقريرها بالإشارة إلى أنه إذا تمت عملية البيع فإن صندوق الاستثمار العام فى المملكة العربية السعودية سيحصل على حصة 80% من نادي نيوكاسل.

ويقترب صندوق الاستثمار السعودي من إنهاء إجراءات شراء نادي نيوكاسل، وأشارت شبكة "سكاي سبورتس" إلى أن الصفقة من المتوقع أن تنتهى بـ300 مليون إسترليني وكانت ستكلف صندوق الاستثمار السعودي 350 مليونا، لولا جائحة فيروس كورونا التي ساهمت في تخفيض المبلغ بشكل كبير.

صندوق الاستثمار السعودي سيستحوذ على نسبة 80% من ملكية نيوكاسل، أما الـ20% المتبقية من أسهم النادي فستكون كما هي مقسمة بالتساوي بين سيدة الأعمال البريطانية أماندا ستافيلي بنسبة 10%، ورجلى الأعمال ديفيد وسايمون روبين بنسبة 10%.

ويحتل نيوكاسل يونايتد حاليا المركز الـ13 بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 35 نقطة قبل توقف مسابقة البريميرليج بسبب تفشي فيروس كورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة