خالد صلاح

رئيس جامعة القاهرة يرصد 10 ملايين جنيه لدعم الفرق البحثية لإنتاج لقاح لـ كورونا

الخميس، 23 أبريل 2020 02:36 م
رئيس جامعة القاهرة يرصد 10 ملايين جنيه لدعم الفرق البحثية لإنتاج لقاح لـ كورونا الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، قراراً بدعم الفرق البحثية المشكلة من الجامعة لإيجاد لقاح أو مصل لعلاج فيروس كورونا  المستجد (كوفيد 19) ، بمبلغ 10 ملايين جنيه، لاستمرار مواصلة الجهود البحثية وتوفير احتياجاتها اللازمة لاستكمال الأبحاث العلمية الجارية.

وقال الدكتور الخشت، إن الفرق البحثية بجامعة القاهرة والتى تتشكل من 25 باحثاً وعالماً  تضم عدد من أساتذة كليات العلوم والطب والصيدلة والمعهد القومى للأورام، وتواصل عملها البحثى داخل معامل الجامعة لإيجاد علاج لفيروس كورونا، مؤكداً على أن المرحلة الحالية تحتاج إلي جهود كافة الباحثين والعلماء لأن الحال والعبور من الأزمة الحالية ومواجهة فيروس كورونا لن تأتى الإ من خلال البحث العلمى.

وأوضح الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة تولى اهتمام كبير بالبحث العلمى فى كل المجالات خلال الفترة الماضية، خاصة البحوث التطبيقية حيث تقوم استراتجية الجامعة علي البحوث ذات المنفعة العامة وليس البحوث للنشر العلمى الدولي فقط، والآن جاء الدور الأكبر للبحث العلمى لإنقاذ البشرية وليس المنفعة العامة فقط بحيث يأتى البحث العلمى على رأس الأعمال الصالحة، بل أوجبها الآن، مشيرا إلي أن إدارة الجامعة لديها ثقة كبيرة فى علمائها وباحثيها فى التوصل إلى لقاح أو مصل لمواجهة فيروس كورونا خاصة، وجميعاً ننتظر الحل.

وأكد الدكتور الخشت، على أن جامعة القاهرة لن تبخل بجهد علمائها أو ما تتطلبه من ميزانيات لإيجاد حل علمي لمواجهة فيروس كورونا، مشيرا إلى إنه حتى الآن  صدر من الفريق البحثي بحثان من الجامعة للدكتور عبده الفقي الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية بكلية العلوم، حول اعادة استعمال مضاد (HCV) ومثبطات النوكليوتيدات ضد COVID-19) وتم نشر البحث في مجلة علوم الحياة الدولية Life Sciences ، وبحث آخر حول (التنبؤ بمكان الإرتباط بين بروتين spike الخاص بكورونا المستجد والمستقبل الخلوي GRP78)، ونشر في مجلة Journal of Infection الدولية.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن الفريق البحثي للأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية، انتهى إلى التنبؤ بمكان الإرتباط بين بروتين spike الخاص بكرورنا المستجد والمستقبل الخلوي GRP78، الذي قد يمثل أحد طرق دخول الفيروس للخلية العائل عن طريق زيادة نسبة البروتين GRP78 والذي يكون مرتبطا بكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأورام، وقد يكون المسئول عن زيادة نسبة معدلات الإصابة والوفاة وبالتالي نحتاج إلى الحصول علي بروتين spike حتى يمكن إثبات وتطبيق هذه النتائج عمليًا لإنتاج دواء مضاد للإرتباط، ويمكن استخدام نفس البروتين لإنتاج أمصال.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن البحث الثاني بعنوان (اعادة استعمال مضاد (HCV) ومثبطات النوكليوتيدات ضد COVID-19) انتهى فيه الباحث إلى التوصل إلى بناء نموذج بروتين البلمرة الخاص بفيروس كورونا المستجد والضروري لدورة إصابة الفيروس داخل خلية العائل، كما توصل إلى أنه بناء على التشابة في التتابع الجيني لبروتين البلمرة بين فيروس كورونا وفيرس SARS فقد تم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لإستهداف بروتين البلمرة الخاص بفيروس كورونا المستجد، وأوصى البحث باستخدام أدوية مثل Sofosburvir و Remdisivir و Ribavirin لاعطاء نتائج بفاعلية ضد فيروس كورونا المستجد، وامكانية تطبيق إستخدام هذه الأدوية على خلايا ( Cell Line ) ومن ثم تطبيقها على التجارب السريرية.



 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة