خالد صلاح

لأول مرة.. جامعة بنها فى تصنيف التايمز للتنمية المستدامة 2020

الخميس، 23 أبريل 2020 03:05 م
لأول مرة.. جامعة بنها فى تصنيف التايمز للتنمية المستدامة 2020 الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها
القليوبية - نيفين طه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها، تحقيق جامعة بنها تميزا جديدا بملف التصنيف العالمى بين الجامعات العالمية، باحتلال الجامعة للترتيب 101 - 200 عالميا، وعلى المستوى المحلى احتلت جامعة بنها الترتيب الأول بالاشتراك مع جامعة الإسكندرية، وذلك ضمن 23 جامعة مصرية بتصنيف التايمز البريطانى لمؤسسات التعليم العالى للتنمية المستدامة، وذلك للمرة الأولى والذى يأتى متوافقا مع رؤية مصر الاستراتيجية للتنمية المستدامة 2030.

وأكد السعيد أن تحقيق الجامعة لهذا التميز ما هو إلا نتيجة لجهد جماعى ساهم فيه فريق العمل مع جميع منسوبى الجامعة من الأكاديميين والإداريين، وكذلك الطلاب حيث قامت الجامعة بالعديد من الانشطة المتنوعة فى مجال التنمية المستدامة.

وأشار إلى أن الجامعة تسعى دائما إلى المضى قدما للوصول إلى العالمية بتحسين جودة مخرجاتها التعليمية والبحثية والخدمية لما له من أثر كبير فى سمعتها الأكاديمية، وعند جهات التوظيف موجها التهنئة لأسرة الجامعة بهذا الانجاز الجديد الذى تحقق بملف تصنيف الجامعة على المستوى الدولي.

من جانبه، أضاف الدكتور ناصر الجيزاوى، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن هذا التصنيف هو أحد إصدارات تصنيفات مؤسسة التايمز البريطانية والتى تصدرها سنويا لمقارنة أداء الجامعات عالميا وأن تصنيف التأثير فى دورته الثانية يقيس مساهمة كل جامعة وأداءها فيما يتعلق بكل هدف من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مثل الصحة والرفاهية، والحد من عدم المساواة، والمساواة بين الجنسين، والعمل المناخي، والتعليم الجيد.

كما أن تصنيف التأثير تظهر التزام المؤسسة الخاضعة للتصنيف بدعم أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة فى مجال التعليم والبحث العلمى ونقل المعرفة، وكذلك تجسيدها فى ممارساتها الداخلية. و يعتمد التصنيف فى طريقة عملة عدد من المؤشرات عبر ثلاثة مجالات هى البحث العلمى المنشور خلال الخمس سنوات الأخيرة بالمجلات والدوريات العلمية العالمية لدار النشر السيفير وأنشطة التوعية والادارة والاشراف على تحقيق اهداف التنمية المستدامة.

وأشار الجيزاوى إلى أن الجامعة تمتلك رصيد كبير من البحوث العلمية المنشورة بقواعد البيانات العالمية لاسيما سكوبس وكلارفيت والتى تتعلق باهداف التنمية المستدامة.

وسجلت نتيجة التصنيف البريطانى هذا العام، الذى شاركت فيه أكثر من 766 جامعة من 85 دولة خضعت للتنافس والتقويم وفقاً لمؤشرات أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة