خالد صلاح

الداخلية تضبط 31 ألف مقهى و10 آلاف محلا مخالفا لاحترازات كورونا

السبت، 25 أبريل 2020 12:37 م
الداخلية تضبط 31 ألف مقهى و10 آلاف محلا مخالفا لاحترازات كورونا غلق محال - ارشيفية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشرت وزارة الداخلية عن أنيابها ضد المخالفين للقرارات والإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا المستجد، للحفاظ على حياة المواطنين.

وضبطت أجهزة الأمن 30677 قضية تموينية متنوعة، فضلاً عن ضبط 31392 قضية مقاهى مخالفة لقرار الغلق، وغلق 11110 مكان نشاط تعليمى مخالف، وغلق 10878 محل مخالف لقرار الغلق.

جاء ذلك استمراراً للدور المنوط لكافة القطاعات الأمنية، فى إطار تنفيذ إجراءات الخطة الشاملة التى أعدتها الدولة للحد من انتشار فيروس "كورونا".

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، أكد أن الحكومة تنتهز فرصة شهر رمضان، لاتخاذ إجراءات تكون عودة تدريجية للحياة الطبيعية، مع استمرار الإجراءات الإحترازية ضد فيروس كورونا، مع وجود إجراءات ستتخذ ضد من يخالف هذه الإجراءات الوقائية، مؤكداً أنه في حالة استمرار الأرقام وفق ما تتوقعه الحكومة سيتم تطبيق إجراءات احترازية عقب انتهاء شهر رمضان لعودة الحياة لطبيعتها، موضحا أن نمط الحياة الطبيعى في مصر لم يتأثر في ضوء الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة.

 

 وذكر رئيس الوزراء: "القضية ليست قضية ساعة الحظر، ولكنها سلوك المواطنين في  الساعة التي تسبق ساعة الحظر وتشهد زحاما وتكدسا كبير للغاية"، موجها حديثه للمواطنين قائلا" لابد من الأخذ في الاعتبار التباعد بين المواطنين وبعضهم البعض، والحرص على ارتداء الكمامة".

 

واستطرد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أن الحكومة قررت عودة تقديم بعض الخدمات ومنها فتح وإعادة العمل بعدد من الخدمات اعتبارا من الأسبوع القادم، فيما يخص الشهر العقارى وجلسات إعلام الوراثة بالمحاكم، واعتبارًا من الأسبوع المقبل سيتم السماح بترخيص المركبات الجديدة.

 

 

واستكمل الدكتور مصطفى مدبولى أن الحكومة وافقت على السماح للمطاعم بخدمات الدليفرى طوال الأسبوع، وذكر رئيس الوزراء أن هذه الإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة يتم متابعتها يوميا لحظة بلحظة، واستطرد: "لاقدر الله إذا حدث تزايد في الإصابات سنتخذ إجراءات أشد قسوة من الإجراءات الحالية، فالموضوع مرتبط بسلوكيات المواطنين".

 

 وأوضح رئيس الوزراء: نراقب الأوضاع أسبوعيا ونتحرك كحومة بأسس علمية واضحة ، موضحا إنه يتم دراسة كافة الأوضاع والسيناريوهات المتعلقة بالإقتصاد المصرى ما بعد كورونا ومنها قطاع السياحة الداخلية.

 

وأعلن أن الحكومة فصلت بين المرضى الإيجابين أو المتعافين من المرض ولكن تحليلاتهم إيجابية للمدن الجامعة أو نزل الشباب لحين تعافيهم من المرض ليكون التركيز على الحالات المصابة في المستشفيات

 

وأكمل الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أن فيروس كورونا سيكون متواجد خلال الفترة المقبلة ولابد من التعايش مع إستمرار بقائه لحين ظهور علاج له.

 

وقال الدكتور مصطفى مدبولى، أنه سيتم الإعلان عن مواعيد امتحانات الثانوية العامة والجامعات خلال النصف الثانى من شهر رمضان.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة