خالد صلاح

بعد إصابة 16 من الطاقم الطبى بكورونا بمستشفى بنها الجامعى.. رئيس الجامعة: توفير 50 ألف ماسك و1500 بدلة وقائية للأطقم الطبية وتخصيص مبنى الجراحة كمستشفي عزل.. وقرار باقتصار الاستقبال على حالات الطوارئ

الإثنين، 27 أبريل 2020 05:00 ص
بعد إصابة 16 من الطاقم الطبى بكورونا بمستشفى بنها الجامعى.. رئيس الجامعة: توفير 50 ألف ماسك و1500 بدلة وقائية للأطقم الطبية وتخصيص مبنى الجراحة كمستشفي عزل.. وقرار باقتصار الاستقبال على حالات الطوارئ مستشفى بنها الجامعى
القليوبية نيفين طه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الأطقم الطبية هى حائط الصد الأولي، لمجابهة فيروس كورونا المستجد، فهم يبذلون قصارى جهدهم دون كلل أو ملل والعمل علي مدار 24 ساعة لراحة المرضي وتقديم أفضل الخدمات الطبية لهم بسهولة ويسر ، مما يعرض حياتهم للخطر ، ورغم ذلك يتصدون لأي خطر من أجل المرضي وهذا ما كشف عنه بيان المستشفيات الجامعية ببنها عن وجود إصابات بين الطاقم الطبي بالمستشفى.

وقالت الجامعة، إنه منذ ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا، تم عمل 400 تحليل سريع (أجسام مضادة)، و300 تحليل صورة دم كاملة، و300 أشعة مقطعية على الصدر، بالإضافة إلى 150 تحليل (مسحات) PCR شملت 10 مرضى من المخالطين للمصابين، و140 من الأطقم الطبية.

مستشفى بنها الجامعى (1)

وأضاف البيان أن التحاليل أثبتت إيجابية الإصابة بفيروس كورونا لـ  16 حالة من الأطقم الطبية وحالة واحدة من المرضى وسلبية جميع تحاليل الحالات الأخرى.

مستشفى بنها الجامعى (2)

وأكد الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها، أن سلامة وتأمين الطواقم الطبية والتمريض والحفاظ عليهم مسئوليتنا جميعا، فهم خط الدفاع الأول فى مواجهة أزمة مجابهة فيروس كورونا ،مشيرا إلى أنه تم توفير 50 ألف ماسك و1500 بدلة وقائية كاملة، لجميع الأطقم الطبية بجانب توفير الأدوية والمستزمات الطبية اللازمة للوقاية من الاصابة بالفيروس.

وأشار "السعيد" على ضرورة التعامل مع ازمة فيروس كورونا المستجد بقدر من المسئولية، منوها إلى أن العالم يشهد حاليا أشبه بالحرب الطبية بطلها الأطقم الطبية والتمريض، وشباب أعضاء هيئة التدريس والأساتذة بإعتبارهم خط الدفاع الأول فى مواجهة الحدث.

مستشفى بنها الجامعى (3)

وقال السعيد أن مستشفيات بنها الجامعية، تتحمل عبء كبير والدور الأكبر فى تقديم الخدمة الصحية داخل محافظة القليوبية، ومن هذا المنطلق فإدارة الجامعة حريصة على دعم المستشفيات الجامعية ،وخصصت جزء من ميزانياتها لصالحها حتى تستيطع القيام بأداء واجبها الخدمى تجاه المجتمع وتخفيف المعاناه عن المرضى من أهالينا البسطاء فى المحافظة والمحافظات المجاورة.

واوضح السعيد ،أن هناك تعاون كبير بين أجهزة الدولة ومؤسساتها لمواجهة ازمة فيروس كورونا ،مشيرا إلى ان وزارة التعليم العالى وفرت جهازين لتعقيم المستشفيات الجامعية ،كما أبدت جميع الاجهزة التنفيذية بالمحافظة عن دعمها وتعاونها مع مستشفيات بنها الجامعية فى هذا الموقف الإستثنائى لتحتفظ بمكاناتها ودورها المتميز فى تقديم الخدمة الطبية وتخفيف المعاناه عن المرضى.

وطالب رئيس الجامعة من جميع القيادات بالمستشفيات الجاميعة بالتواجد بصورة مكثفة ،وتشجيع أعضاء هيئة التدريس والنواب والتمريض على العمل فى هذه الظروف الحرجة والإستثنائية مع الإلتزام الكامل بارتداء الأقنعة والقفازات واتباع إجراءات الحماية والسلامة لتجنب احتمالات الإصابة بفيروس كورونا.

كما أصدر  رئيس جامعة بنها قرارا بتشكيل لجنة عليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد بالجامعة والمستشفيات برئاسة الدكتورة راندا  مصطفي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة 

وتضم اللجنة فى عضويتها كل من الدكتور مصطفي القاضي عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية والدكتور إبراهيم راجح رئيس قسم الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب والدكتور حسام الدين عبد العظيم  أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب والدكتور أحمد يوسف أستاذ النساء والتوليد بكلية الطب والدكتور طارق سامي عيسوي المدير التنفيذي لمستشفيات بنها الجامعية والدكتور عمرو صلاح الدخاخني نائب المدير التنفيذي للشئون العلاجية بمستشفيات بنها الجامعية والدكتور محمد شاكر نائب المدير التنفيذي للشئون المالية والإدارية بمستشفيات بنها الجامعية.

وقال السعيد ان اللجنة تتولى مهام متابعة الأداء الإداري للمستشفى الجامعى ، والمشاركة في تفعيل دور كل من إدارة مكافحة العدوي وإدارة ضمان الجودة بما يساعد علي تحسين ادائها بصورة مرضية ، ومساندة إدارة المستشفي لاتخاد القرارات الحاسمة لإدارة الأزمة ، وعرض تقارير يومية علي رئيس الجامعة بما يختص بمنظومة الاداء داخل المستشفيات والجامعة.

كما تتولى اللجنة المشاركة في توفير مكان للحالات المشتبهة من أعضاء الفريق الطبي والإداري بالمستشفى والجامعة بالتنسيق مع الجهات المعنية ، والتنسيق بين وزارة الصحه وإدارة المستشفي والمساعدة في توفير الدعم اللوجيستي والفني والتواصل مع الجهات الداعمة ورجال الأعمال لدعم منظومة مكافحة العدوي داخل المستشفي والجامعة ، وكذلك التواصل مع المستشفيات الجامعية الأخري لتبادل الخبرات فيما بمواجهة المشاكل المشتركة.

مستشفى بنها الجامعى (4)

وأشار رئيس الجامعة إلى  أن اللجنة سوف تتولى أيضا التنسيق بين الجهات التنفيذية ولجنة متابعة أزمة كورونا ،ووضع خارطة طريق تساعد الإدارة علي تخطي الأزمة مؤكدا ان اللجنة سوف تنعقد بصفة مستمرة لحين زوال الأزمة.

كما قرر الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها تخصيص مبني مستشفي الجراحة التابع للمستشفى الجامعى كمستشفي عزل لأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بالجامعة والمرضى المتواجدين بمستشفيات بنها الجامعي والذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، مضيفا  أن تجهيز مبنى الجراحة كمستشفى عزل يأتى ضمن الخطط البديلة للإجراءات الاحترازية التي تتخذها أجهزة الدولة والجامعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد مشيرا الى انه سوف يتم التنسيق مع غرفة عمليات وزارة الصحة يوميا لجميع الحالات المحجوزة بالمستشفى الجامعى.

وأضاف الدكتور مصطفى القاضي رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية ببنها وعميد كلية الطب بجامعة بنها،أنه تم توفير وسائل الحماية الكاملة للأطقم الطبية المتمثلة في ملابس وبدل أمان و كمامات طبية كما تم شراء عدد من الأدوية الوقائية للأطقم الطبية وفقًا للمعايير العالمية، وجاري توزيع جميع الأطقم الوقائية على جميع أعضاء الفريق الطبي ( أطباء، تمريض، اداريين، فنيين، عمال، الأمن الإداري).

وأشار "القاضي" إلى أنه يتم تعقيم وتطهير الواقيات الطبية طبقًا لآليات وقواعد مكافحة العدوى المنصوص عليها من منظمة الصحة العالمية لجميع أقسام ووحدات المستشفى بالكلور و H2O2 ،كما أنة  جاري الإتصال بالمعامل المركزية لعمل فحص مسحات PCR لجميع أعضاء الفريق الطبي ( أطباء، تمريص، اداريين، فنيين، عمال، الأمن الإداري)، بالإضافة لعمل فحص عن طريق الأجسام المضادة لجميع المخالطين 

ونوه القاضي أنه تم  اغلاق أقسام استقبال النساء والتوليد وقسم عناية  وأستقبال الأطفال  لحين الأنتهاء من تعقيمهم وتطهيرهم ،واقتصار  الإستقبال بمستشفيات بنها الجامعية على استقبال حالات الحوادث و الطوارئ فقط.

و قال الدكتور طارق العيسوى مدير مستشفي بنها الجامعي،انه تم إجراء 700 تحليل يشمل مسحات لفيروس كورونا وأشعة مقطعية علي الصدر وتحليل صورة دم اثبتت خلال اسبوع متواصل ايجابية16 من الطاقم الطبي ، مشيرا إلى أنه  أثبتت التحاليل سلبية 32 من الطاقم الطبي ضد فيروس كورونا المستجد ، موضحا أنه يجري يوميا مسحات لجميع الطاقم الطبي والتمريض والعاملين بالمستشفي للأطمئنان عليهم بصفة دورية .

واضاف "العيسوي" أنه يتم تعقيم جميع أقسام المستشفي فضلا عن اقتصار الاستقبال علي استقبال حالات العناية المركزة والطوارئء  فضلا عن قبول المرضي وتقديم ما يحتاجونة من خدمات طبية ،وفي حالة احتياج المريض للحجز يتم التنسيق مع مستشفيات التأمين الصحي أو بنها التعليمي لأنه حاليا مستشفي بنها الجامعي لا تستقبل مرضي بالعيادات الداخلية للحجز .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة