خالد صلاح

نادية عمارة: أصحاب الكهف أخذوا بالأسباب للهروب من الطغاة

الإثنين، 27 أبريل 2020 07:32 م
نادية عمارة: أصحاب الكهف أخذوا بالأسباب للهروب من الطغاة ناديه عماره
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الدكتورة نادية عمارة الداعية الإسلامية، إن قصة أصحاب الكهف تشير إلى مدى رحمة الله بشباب أمنوا بربهم، إلا أنه كان يوجد في بلدهم طغاة يحاربونهم بسبب هذا الإيمان وهو ما دعا هؤلاء الشباب للهروب من الطغاة، لذلك لجئوا إلى كهف يبعدهم عن من يحاربونهم.

وأضاف الدكتورة نادية عمارة، خلال برنامجها "قلوب عامرة"، المذاع على قناة ONE، أن أصحاب الكهف أخذوا بالأسباب، فبعد أن وجدوا أن دعوتهم في خطر فروا من الطغاة، لافتة إلى أن الكهف كان مكان اختبائهم، بعد أن بحثوا ان كافة السبل للإنقاذ أنفسهم من الطغاة.

 

ولفتت الدكتورة نادية عمارة، إلى أن من رحمة الله على أصحاب الكهف هو نومهم لـ 309 عاما حيث كان هذا النوم هو منقذهم من الذين يحاربون دعوتهم.

وفى وقت سابق قالت الداعية الإسلامية نادية عمارة، إن القرآن الكريم ذكر المسلمين، أن كل ما على الأرض زينة، وذلك للتذكير ببديع صنع الله في الأرض، مشيرا إلى أن هذه الزينة تم خلقها في الأرض وفق ما نحب.

 

وأضافت الداعية الإسلامية، خلال تقديمها برنامج "قلوب عامرة"، المذاع على قناة ON E، أن الله سبحاته وتعالى خلق العالم على أفضل مثال، مشيرة إلى أن هذه الزينة تثير الشهوات، وهذه الزينة تعد امتحان واختبار من الله إلى الإنسان في الحياة.

ولفتت نادية عمارة، إلى أن التكالب والتسارع على زينة الحياة تثير الشهوات لاقتطافها وتناولها والصراع من أجلها، لافتة إلى أن الصراع له عدة أنواع فهناك صراع من أجل المال ومن أحل النساء ومن أجل الأموال ومن أجل الأولاد.

 

ولفت الداعية الإسلامية إلى أن هذا الصرع يزداد إذا ضعف الإيمان في القلوب، بينما يقل بشكل كبير كلما زاد هذا الإيمان في قلب الإنسان، متابعة: كل من يعتز بالله وينسب النعم كلها لله ، يقل الصراع على الدنيا داخله، مشيرة إلى أن كل شيء على هذه الدنيا مصيره للفناء، والقلوب المطمئنة ترى الله تعالى في كل شيء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة