خالد صلاح

كر وفر بين الجيش اللبناني ومحتجين في طرابلس

الثلاثاء، 28 أبريل 2020 04:30 م
كر وفر بين الجيش اللبناني ومحتجين في طرابلس لبنان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكرت قناة العربية، فى خبر عاجل منذ قليل، أن حالة من الكر والفر تشهدها ساحة مدينة طرابلس بين الجيش اللبنانى ومحتجين لبنانيين.

 

وفى وقت سابق دعت الهيئات الاقتصادية اللبنانية سلطات الدولة إلى البدء الفورى فى تنفيذ الإصلاحات الهيكلية اللازمة حتى يمكن إنقاذ لبنان وانتشاله من الأزمات الاقتصادية والمالية والنقدية الحادة القائمة، مشددة على أن اللحظة الحرجة التى يمر بها لبنان تستدعى إعلاء روح المسئولية والتضامن والابتعاد عن الخصومة بين القوى السياسية على اختلافها فى ظل الخطر المحدق بلبنان.

 

وذكرت الهيئات الاقتصادية والتى تمثل تجمعا لمؤسسات القطاع الخاص فى لبنان – فى بيان لها اليوم – أن البنود الإصلاحية التى أقرتها الحكومتان السابقة والحالية، تشكل مطلبا للمجتمعين المحلى والدولى، وأنه يتعين البدء فى تنفيذها فورا، مؤكدة أن التأخير وإضاعة الوقت سيراكم الخسائر وسيقلص من إمكانية الانقاذ.

 

وحذرت من التعرض واستهداف القطاعات الاقتصادية على اختلافها، باعتبار أنها ليست المشكلة، وإنما تشكل أساس الحل للعودة إلى طريق التعافى والنهوض والنمو وخلق فرص العمل.

 

وأشارت الهيئات الاقتصادية إلى أن الظروف الاقتصادية بالغة الصعوبة التى يشهدها لبنان "تكاد تلتهم الأخضر واليابس وتقضى على ما تبقى من مقومات الصمود والوجود" على نحو يتطلب التكاتف والتضامن والتعالى على الصغائر والمكاسب على اختلافها.

 

وقالت: "حان الوقت وبعد سنوات طويلة من الصراعات والخلافات والتجاذبات والتعطيل، خصوصا من عام 2005 دفع ثمن خسائرها غاليا الاقتصاد والمواطن والوطن، لكى نتعلم من دروس الماضى وعبره.. وبكل واقعية، أن هذه الصراعات لو تكررت 100 مرة، فلن يكون هناك منتصر، إنما سيكون هناك بالتأكيد خاسر واحد هو لبنان وشعبه".

 

ويشهد لبنان أزمة مالية واقتصادية ونقدية حادة وتدهورا فى الأوضاع المعيشية، على نحو غير مسبوق منذ فترة انتهاء الحرب الأهلية عام 1990.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة