خالد صلاح

شرطة نيويورك تفرق حشدا تحدى العزل العام خلال جنازة حاخام يهودى

الأربعاء، 29 أبريل 2020 09:51 م
شرطة نيويورك تفرق حشدا تحدى العزل العام خلال جنازة حاخام يهودى شرطة نيويورك
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فرقت شرطة نيويورك حشدا كبيرا من اليهود المتشددين شارك فى جنازة حاخام يهودى فى تحد لإجراءات العزل العام المطبقة بأنحاء الولاية بسبب فيروس كورونا فيما سحب حاكم نيويورك تصريحات له بشأن التجمع وصفها بعض القادة اليهود بالتمييزية، وقال مفوض شرطة المدينة ديرموت شيا فى مؤتمر صحفى اليوم الأربعاء إن أوامر استدعاء صدرت بحق نحو 12 شخصا لارتكابهم مخالفات مختلفة خلال التجمع فى بروكلين مساء الثلاثاء والذى يقدر أنه "جمع آلاف الاشخاص فى كتلة واحدة".

وأشرف حاكم الولاية بيل دى بلاسيو شخصيا على عملية تفريق المتجمعين من أتباع طائفة الحاسيديم فى حى وليامزبرج فى بروكلين الذين احتشدوا فى وقت متأخر أمس الثلاثاء لتشييع جنازة الحاخام حاييم ميرتز الذى توفى متأثرا بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

وقال ميتشل سيلبر المدير التنفيذى فى مبادرة الأمن المجتمعي، وهو برنامج لحماية المؤسسات اليهودية، إن طائفة يهودية شاركت مع الشرطة فى وضع خطة لغلق الشوارع من أجل إلزام الجنازة بقيود التباعد الاجتماعي، وقال إن الطائفة المنتمى لها الحاخام والشرطة كلاهما فوجئ بعدد الذين حضروا.

وقال سيلبر لرويترز "كان هذا حدثا منفردا، نظمته طائفة. لا يجب أن تؤثر واقعة الليلة الماضية بالسلب على الحاسيديم، وسكان وليامزبرج، والجماعة اليهودية المحافظة أو الجماعة اليهودية بأكملها"، وانتقد بعض القادة اليهود دى بلاسيو الذى كتب على تويتر فى وقت متأخر أمس الثلاثاء أنه وجه شرطة المدينة "باستدعاء أو حتى القبض على الذين يتجمعون فى مجموعات كبيرة".

وكتب حاكم الولاية على تويتر "يتعلق الأمر بوقف هذا المرض وإنقاذ الأرواح". وقتل المرض أكثر من 23 ألف شخص فى ولاية نيويورك رغم أوامر البقاء بالمنزل وإغلاق المدارس والأعمال التجارية.

وجاء الانتقاد إلى دى بلاسيو لمخاطبته فى التغريدة "السكان اليهود، وجميع السكان".

وأوضح جوناثان جرينبلات رئيس مجلس إدارة رابطة مكافحة التشهير أن مدينة نيويورك يعيش فيها أكثر من مليون يهودي.

وكتب جرينبلات على تويتر "القلة التى لم تحافظ على التباعد الاجتماعى يجب أن تحدد لكن التعميم على الجميع أمر مهين خاصة عندما يكون هناك الكثير من المتربصين باليهود".

وفى مؤتمر صحفى مع شيا قال دى بلاسيو إنه نادم على الطريقة التى عبر بها عن مخاوفه بشأن تجمع المشيعين وإنه تحدث "بدافع من عواطفه" من أجل سلامة أهل مدينته، وهى نقطة التفشى الرئيسية للفيروس بالبلاد.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة