خالد صلاح

استعدادا لرمضان.. طوارئ بمحاجر "الزراعة" لاستقبال 141 ألف رأس ماشية و74 ألف طن لحوم.. وتكثيف عمل لجان الفحص.. ونائب الوزير يناشد المواطنين عدم تخزين السلع.. ويؤكد: لدينا ما يكفى ونستهدف ضبط الأسعار بزيادة العرض

الجمعة، 03 أبريل 2020 10:00 ص
استعدادا لرمضان.. طوارئ بمحاجر "الزراعة" لاستقبال 141 ألف رأس ماشية و74 ألف طن لحوم.. وتكثيف عمل لجان الفحص.. ونائب الوزير يناشد المواطنين عدم تخزين السلع.. ويؤكد: لدينا ما يكفى ونستهدف ضبط الأسعار بزيادة العرض "الزراعة" تكثف عملها لزيادة السلع وخفض الأسعار
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت وزارة الزراعة، ممثلة في الإدارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، تكثيف لجان الفحص البيطرية بالموانئ والمحاجر الحدودية لاستقبال عدد من شحنات عجول التسمين والذبيح المستوردة واللحوم المجمدة والمبردة، استعدادًا لشهر رمضان الكريم، لتوفير اللحوم الحمراء  وزيادة  المعروض  بالأسواق، وتقوم إدارة الحجر البيطرى بتدعيم المنافذ الحجرية على مستوى الجمهورية بالخبرات البيطرية المؤهلة لفحص اللحوم والعجول الحية المستوردة.

وقال المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة ، إن الوزارة وافقت على استيراد 141 ألف رأس عجول تسمين و 55 ألف طن لحوم حمراء مجمدة ومبردة و 19 الف طن كبد وكلاوي كل هذه الكميات بالإضافة إلى الناتج المحلى، سوف تكفى احتياجات المواطنين حتى بعد عيد الأضحى المبارك.

وأضاف نائب وزير الزراعة، أن الهدف من ذلك هو سد العجز المتوقع خلال هذه الفترة التي تشهد زيادة في الاستهلاك والطلب على اللحوم بمناسبة شهر رمضان الكريم  ، وأيضا ضبط الأسعار ، وناشد نائب وزير الزراعة المواطنين بعدم التكالب على شراء السلع وتخزينها والخضوع لابتزاز التجار فلدينا من السلع ما يكفي لما بعد عيد الأضحى  ، مشيرا أيضا إلى أن مصر تحقق الاكتفاء الذاتي من البيض والالبان و 97% من الدواجن.

وتابع "الصياد"، إنه تمت الموافقة من قبل الإدارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية على العديد من طلبات استيراد اللحوم والماشية الحية الذبيح الفوري استعداد لشهر رمضان المبارك، مشير الى أنه تم  تدعيم المنافذ الحجرية على مستوى الجمهورية بالخبرات البيطرية المؤهلة لفحص اللحوم والعجول الحية، المستوردة من الدول التى يسمح موقفها الوبائى بالاستيراد، والتأكد من سلامتها ومطابقتها المواصفات، مضيفا  أنه يتم   استيراد العجول الحية عن طريق القطاع الخاص بعد منح الهيئة الموافقة.

وقال الدكتور أحمد عبد الكريم  رئيس الإدارة  المركزية  للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية ، في تصريحات لـ "اليوم السابع "،  إنه  يتم فحص جميع  شحنات الحيوانات الحية المستوردة في بلد المنشأ  والفحص على  مراكب الشحن بمعرفة أطباء  الهيئة ، مضيفا أن دور الهيئة  ليس استيراد اللحوم الحية أو المجمدة وإنما تلقى طلبات الشركات المستوردة وعمل لجان للحجر البيطري لمتابعة الطلبات وفقًا لإجراءات الاستيراد، مع سحب عينات من الشحنة الواردة، لفحص الهرمونات والإشعاع الذرى والتأكد من خلوها من الأمراض التي تمنع تداولها بالأسواق قبل الذبح الفورى لها.

  وأضاف رئيس الحجر البيطرى، أن الهيئة حريصة على تلبية احتياجات الأسواق المحلية من زيادة المعروض من اللحوم الحمراء، من خلال إعطاء المزيد من الموافقات الاستيرادية للماشية الحية ، وفقا للإشتراطات المصرية والدولية المعنية بهذا الشأن  حيث تشرف اللجان البيطرية المصرية المشكلة من قبل "الهيئة" على جميع عمليات الشحن الواردة ومتابعتها فى بلد المنشأ ، مؤكدا أن دور الهيئة تلقى طلبات المستوردين والإشراف على شحنات الماشية، كما تتولى تنفيذ سياسة وزارة الزراعة بتوفير البروتين الحيوانى وسد الفجوة الغذائية ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

 فيما كلفت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، لجميع مديريات الطب البيطرى استعداد لشهر رمضان الكريم بتشديد الرقابة البيطرية على الأسواق، ورفع درجة الاستعداد القصوى وإلغاء الراحات والإجازات لأطباء المجازر وتدعيمهم بأطباء من الإدارات المختلفة لمواجهة زيادة وكثافة المذبوحات فى فترة ما قبل شهر رمضان وكذلك توفير احتياجات المجازر من أدوات النظافة للحفاظ على سلامة اللحوم.

 وأكد تقرير  الخدمات البيطرية، أن المحاجر البيطرية فى حالة طوارئ تابعا لاستقبال شحنات جديدة من عجول الذبيح الفورى واللحوم الحمراء استعداد لرمضان، تخضع لجميع الاجراءات البيطرية المعتادة وتشديد الفحص بالمحاجر  والمنافذ"، حيث تشرف اللجان البيطرية المصرية المشكلة من قبل "الهيئة" على جميع عمليات الشحن الواردة ومتابعتها طوال مرحلة الحجر البيطرى فى بلد المنشأ، وخالية من الأوبئة والأمراض ، موضحة  أن دور الهيئة تلقى طلبات المستوردين والإشراف على شحنات الماشية.

  وأوضح التقرير ، أن الهيئة حريصة على تلبية احتياجات الأسواق المحلية من زيادة المعروض من اللحوم الحمراء، من خلال إعطاء المزيد من الموافقات الاستيرادية للماشية الحية ، وفقا للاشتراطات المصرية والدولية المعنية بهذا الشأن  حيث تشرف اللجان البيطرية المصرية المشكلة من قبل "الهيئة" على جميع عمليات الشحن الواردة ومتابعتها فى بلد المنشأ ، مؤكدا أن دور الهيئة تلقى طلبات المستوردين والإشراف على شحنات الماشية، كما تتولى تنفيذ سياسة وزارة الزراعة بتوفير البروتين الحيوانى وسد الفجوة الغذائية ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة