خالد صلاح

قرار تخفيض عقود اللاعبين فى "درج الإسماعيلى" انتظاراً لحسم مصير الدورى

الجمعة، 03 أبريل 2020 11:44 ص
قرار تخفيض عقود اللاعبين فى "درج الإسماعيلى" انتظاراً لحسم مصير الدورى إبراهيم عثمان رئيس الإسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مصدر مسئول بمجلس إدارة النادى الإسماعيلى أن المهندس إبراهيم عثمان، رئيس النادى، يعتزم تخفيض عقود اللاعبين فى حال إلغاء مسابقة الدورى هذا الموسم بسبب وباء كورونا، وقال المصدر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، "إبراهيم عثمان دفع كل مستحقات اللاعبين والأجهزة الفنية وموظفى النادى بالكامل قبل إعلان قرار إيقاف مسابقة الدورى بثلاثة أيام."

وأضاف المصدر، "مجلس الإسماعيلى سيرهن صرف المستحقات القادمة للاعبين لحين معرفة مصير الدورى وفى حال إلغائه فإن إبراهيم عثمان قرر تخفيض عقود اللاعبين تماشياً مع الأزمة التى ستضرب الأندية حال اتخاذ هذا القرار، ولكن فى حال استكمال المسابقة فلن تكون هناك أى خصومات من مستحقات اللاعبين".

وازداد الغموض حول مصير بطولة الدورى المصرى الممتاز، وما إذا كانت المسابقة ستكتمل حتى نهايتها أم سيتم إلغاؤها هذا الموسم، بعد قرار اتحاد الكرة بتعليق النشاط الكروى على مستوى كافة المسابقات والمراحل السنية لمدة شهر لمواجهة تفشى فيروس كورونا.

تجميد النشاط المحلى بمثابة طوق النجاة الحقيقى لبعض الأندية لالتقاط الأنفاس بعد سلسلة من النتائج الباهتة، ومنها الإسماعيلى الذى يحتل المركز التاسع بجدول ترتيب الدورى برصيد 22 نقطة بعدما لعب 18 مباراة فاز فى 6 لقاءات وتعادل فى 4 وخسر8 مواجهات وسجل لاعبوه 16 هدفاً وتلقت شباكه 21 هدفاً، كما ودع الدراويش بطولة كأس مصر بالخسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دورالـ16

وينتظر الدراويش موقعة حاسمة أمام الرجاء المغربى فى إياب الدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال"البطولة العربية"والتى تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا القاتل، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف.

وتولى الفرنسى ديديه جوميز المسئولية الفنية للفريق الأصفر فى يناير الماضى، قاد الفريق فى 9 مباريات بواقع 6 مباريات فى الدورى + مباراتين فى البطولة العربية + مباراة بكأس مصر واستطاع جوميز أن يحقق الفوز فى ثلاثة مباريات وتعادل فى مثلهم وخسر مثلهم وسجل الدراويش تحت قيادته عشرة أهداف وتلقت شباكه مثلهم .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة