خالد صلاح

كابوس اقتصادى ينتظر تركيا.. 3 شركات ملابس شهيرة توقف المبيعات عبر الإنترنت فى أنقرة.. وتحذير من مجاعة حقيقية فى العاصمة بعد عدة أشهر.. وخبير تركى يؤكد: المتاجر قد لا تجد المنتجات الغذائية والحيوانية التى تريدها

الجمعة، 03 أبريل 2020 04:00 ص
كابوس اقتصادى ينتظر تركيا.. 3 شركات ملابس شهيرة توقف المبيعات عبر الإنترنت فى أنقرة.. وتحذير من مجاعة حقيقية فى العاصمة بعد عدة أشهر.. وخبير تركى يؤكد: المتاجر قد لا تجد المنتجات الغذائية والحيوانية التى تريدها أردوغان وفشل مستمر
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواجه تركيا كابوسا جديدا وسط تحذيرات من خبراء أتراك بإمكانية أن تشهد أنقرة خلال الفترة المقبلة مجاعة حقيقية خاصة في ظل استمرار الأزمة الاقتصادية التي تشهدها تركيا بجانب تفاقم أزمة تفشى كورونا واستمرار إعلان الشركات التركية إفلاسها، حيث ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن علامات تجارية في تركيا أعلنت إيقاف عمليات البيع الإلكتروني لفترة مؤقتة بعدما أغلقت في وقت سابق محالها في مراكز التسوق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد الذي اوقف الحركة التجارية، ومؤخرا أعلنت شركات مافي (Mavi) وال سي وايكيكي (LC Waikiki) وتويجي (Twigy)، التي تعد ضمن أبرز شركات الملابس في تركيا، إيقاف عمليات البيع عبر مواقعها الإلكترونية على الإنترنت، اعتبارا منذ منتصف هذه الليلة، وتأتي هذه الخطوة بعد إغلاق هذه الماركات الثلاثة محلاتها التجارية ومرافقها الإنتاجية.

وعبر موقعها الإلكتروني نشرت شركة تويجي بيانا أوضحت خلاله توقف عمليات البيع الإلكتروني عبر موقعها اعتبارا من منتصف ليلة 31 مارس وإعلان الشركة للطوارئ، مفيدة أن إجراءات استرداد المستحقات ستتواصل حتى العاشر من أبريل.

وفي الإطار ذاته ذكرت شركة مافي توقف عمليات البيع عبر الموقع الإلكتروني اعتبارا من 29 من الشهر الجاري على أن تستمر إجراءات استرداد مستحقات الطلبات الإلكترونية لمدة 90 يوما من عودة الموقع للعمل، وأعلنت شركة ال سي وايكيكي أيضا إغلاق متجرها الإلكتروني على أن يتم إيصال الطلبات الحالية إلى أصحابها.

وتواصل بعض الشركات الأخرى عمليات البيع الإلكتروني في الوقت الذي أوقفت في هذه الشركات الثلاثة هذه الخدمة، حيث تقدم العديد من الشركات تخفيضات هائلة لتعويض التراجع الحاد في المبيعات.

من جانبها ذكرت صحيفة زمان، التابعة للمعارضة التركية، أن علي أكبر يلدريم، الخبير في مجال الزراعة بتركيا، حذر من أن تركيا ستواجه مجاعة حقيقية خلال بضعة أشهر حال تقاعس حكومة حزب العدالة والتنمية عن اتخاذ تدابير احترازية عاجلة والإعلان عن حزمة دعم خاصة تضمن استمرار الإنتاج الزراعي والحيواني، جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الخبير التركي علي أكبر يلدريم للنسخة التركية لوكالة دويتشه فيله.

وقال الخبير في مجال الزراعة بتركيا، إن العالم أدرك مدى أهمية الإنتاج الزراعي بعد أزمة كورونا المستجد. وبلادنا تعاني من مشاكل في الاكتفاء الذاتي بشأن الزراعة والثروة الحيوانية، بالتزامن مع ارتفاع معدلات استيراد المواد الغذائية خلال السنوات الأخيرة، لكن قد تتوقف عملية الاستيراد تمامًا في الفترة المقبلة بسبب أزمة كورونا، وأثر انتشار وباء كورونا على مختلف القطعات الإنتاجية في تركيا والعالم.

وانتقد الخبير التركي عدم شمول حزمة الدعم الاقتصادي التي أعلنها الرئيس رجب أردوغان قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية بما يضمن استمرار الإنتاج في هذين القطاعين رغم أهميتهما لإدامة الحياة، محذرًا من أن قد لا يجدوا قريبا في أرفف المتاجر المنتجات الغذائية والحيوانية التي يريدونها.

خبير الزراعة علي أكبر يلدريم شدد أيضًا على ضرورة إقدام وزارة الزراعة والغابات على تشكيل لجنة علمية لوضع خطة شاملة تضمن استمرار الإنتاج الزراعي والحيواني في البلدات والقرى، منوهًا بأن تعرض الإنتاج في المناطق الريفية للفتور سيؤثر سلبًا على من يعيشون في المدن والولايات الكبيرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة