خالد صلاح

الحلو أصله إيه ؟!.."سد الحنك" حلوى تجبر محبيها على الصمت

الخميس، 30 أبريل 2020 04:00 م
الحلو أصله إيه ؟!.."سد الحنك" حلوى تجبر محبيها على الصمت سد الحنك-أرشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"إيه يابنى أنت واكل سد الحنك"، تلك المقولة الشهيرة التى نرددها على مسامع الشخص الذى يظل صامتًا لفترة طويلة، وسبب ربط الصمت بـ"سد الحنك" يعود لدسامة الوجبة التى تكاد تتسبب فى صمت من يأكلها من فرط ثقلها.
 
 وتعتبر الحلوى الكلاسيكية من أنواع الحلوى المفضلة لدى الكثير من الأشخاص، لسهولة تحضيرها وطعمها اللذيذ، كما أنها تساعد على الشعور بالشبع طوال اليوم، فما سر تسميتها بهذا الاسم وما قصتها؟
 
سبب تسمية سد الحنك
سبب تسمية سد الحنك

يعود الأصل التاريخى للحلوى المفضلة عند الكثير من المصريين إلى المطبخ التركى، الذى يطلق عليها اسم "الحلاوة التركي "، والتى انتشرت فى مصر لسهولة تحضيرها ومكوناتها البسيطة التى تحتوى على دقيق وسكر وماء، حيث يتم تحميص العجين نيًا جافًا في زيت أو سمن ثم نسكب الماء المحلى بالسكر مع التقليب حتى يتجانس الخليط ويصبح عجينا، ثم يزين بالمكسرات أو الشيكولاتة وغيرها من الإضافات المفضلة من شخص لآخر، ثم تقدم لأفراد الأسرة.

 
 
سد الحنك
سد الحنك
 
ويعود سبب تسمية "سد الحنك"، بهذا الاسم، إلى مكوناتها الدسمة التي تساعد على الشعور بالشبع، الذى ينتج عنه الشعور بالكسل والتعب والرغبة فى النوم لساعات طويلة وعدم الرغبة فى التحدث مع أى شخص، لذلك أطلق عليها اسم" سد الحنك".
 
 
الاصل التاريخى لسد الحنك
الاصل التاريخى لسد الحنك

 

وتعتبر حلوى "سد الحنك" من أنواع الحلوى الكلاسيكية التى تفضل تحضيرها السيدات الأكبر سناً، وأصبحت تختفى من مطابخ الكثير من الأسر التى تفضل شراء أغلب الحلوى من المحلات التجارية بدلاً من تحضيرها، ولكن البعض يشعر أحياناً بالحنين لذكريات الماضى، التى تدفعه لتحضير "سد الحنك" فى المنزل، مع إضافة بعض النكهات الحديثة مثل نكهة الفراولة والشيكولاتة والمكسرات وغيرها.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة