خالد صلاح

دراسات الشرق الأوسط بباريس: أردوغان استغل انشغال إيطاليا بكورونا ودفع بقوارب مهاجريه لروما

الخميس، 30 أبريل 2020 10:14 م
دراسات الشرق الأوسط بباريس: أردوغان استغل انشغال إيطاليا بكورونا ودفع بقوارب مهاجريه لروما الدكتور عبد الرحيم على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وصف الدكتور عبد الرحيم على، عضو مجلس النواب، ورئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، النظام التركى الارهابى الحالى ممثلا فى السلطان التركى المهووس رجب طيب أروغان بأنه من أسوأ الأنظمة على مستوى العالم، وأنه لا يترك أى فرصة حتى لوكانت مع مواجهة وباء عالمى مثل فيروس كورونا إلا وأستغل أسوأ استغلال.
 
وقال "على" فى بيان له أصدره اليوم إن تركيا وللأسف الشديد بقيادة أردوغان استغل انشغال دول الاتحاد الأوروبى وخاصة إيطاليا بأزمة فيروس كورونا وقام بتهريب عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين عبر القوارب التى تنطلق من المدن التركية بإيطاليا.
 
وأضاف الدكتور عبد الرحيم على أن أحد المهاجرين غير الشرعيين قام بفضح نظام أردوغان عندما نشر فيديو خاص يوثق عملية تهريب مهاجرين من تركيا إلى السواحل الإيطالية، وذلك وسط انشغال كافة مؤسسات الدولة الإيطالية فى مكافحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا ان الأراضي التركية لاتزال تمثل منطلقا مفضلا لعصابات التهريب والتى تجلت بشكل واضح فى تزايد أعداد المهاجرين الذين غصت بهم الجزر التركية والقادمون من تركيا.
 
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أعلن مؤخرا أن بلده يعتزم إعادة توطين مليون لاجئ في شمال سوريا وأنه قد يعيد فتح الطريق أمام المهاجرين إلى أوروبا ما لم يحصل على دعم دولي ملائم للخطة.
 
وقدمت أوروبا الكثير من الأموال للنظام التركى وصلت لما يقدر بـ"ستة مليارات يورو" فى الأعوام القليلة الماضية، ضمن إطار عمل اتفاق بين أوروبا وتركيا لمكافحة الهجرة غير الشرعية.
 
وانخفضت أعداد المهاجرين غير الشرعيين بشدة بعدما طبق الاتحاد الأوروبي وأنقرة اتفاقا في مارس عام 2016 لوقف تدفق اللاجئين، لكن شهدت الآونة الأخيرة زيادة في أعداد المهاجرين من تركيا، ما يؤكد وجود نية مبيتة من النظام التركى لابتزاز الدولة الأوروبية ماليا عبر ورقة الهجرة غير الشرعية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة