خالد صلاح

شادي محمد: الخطيب أحرجنى بأدبه.. وتعلمت من أخطائى فى الانتخابات

الخميس، 30 أبريل 2020 05:42 م
شادي محمد: الخطيب أحرجنى بأدبه.. وتعلمت من أخطائى فى الانتخابات الخطيب
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد شادى محمد، مدافع الأهلى السابق، أنه لم يندم على موقفه فى انتخابات القلعة الحمراء السابقة، مشددًا على أن موقفه كان طبيعيًا فى ظل الديمقراطية التى أقيمت خلالها الانتخابات الأخيرة، مُعترفًا بأنه أخطأ فى أسلوب مساندته فى هذه الانتخابات قائلاً: "أحيانا يخطأ البعض لكى يتعلم ولكن الطريقة كانت خاطئة".

أضاف شادى محمد خلال استضافته ببرنامج "أقر وأعترف"، مع الإعلامى أحمد شوبير، المُذاع عبر قناة أون تايم سبورت، أنه لم يخسر أى شخص وظلت تربطه علاقات جيدة مع جميع الأطراف، مشددًا على أن الانتخابات أيا من كان سيقوز هو فى النهاية سيخدم النادى الأهلى وجمعيته العمومية، قائلاً: "قدمت استقالتى من القناة لكى أترك الحرية لمجلس محمود الخطيب فى استمرارى من عدمى رغم عدم انتهاء عقدى"، متابعًا: "اشتغلت بضميرى ولكن الخطأ أن هناك من يسير خلف عواطفه دون إدراك المشهد بالعقل".

وروى قائد الأهلى السابق موقف جمعه مع محمود الخطيب عقب انتهاء الانتخابات قائلاً: "فى يوم دخلت النادى الأهلى وقابلت محمود الخطيب أمام وجهى فى أحد الغرف وفى هذه اللحظة فقدت عقلى ولم أكن أدرى ماذا أفعل وفوجئت بالخطيب يتقدم نحوى وأخذنى بالحضن"، متابعًا: "الخطيب حرص على الإطمئنان عليٌ وقابلنى بكل ود وحب وأنا سألته على صحته وقال ليٌ لو احتجت لأى شيء أخبرنى".

أشار: "خرجت من الأهلى ودموعى نزلت لأن الخطيب أحرجنى بأدبه كنت أتوقع أنه سيسلم عليٌ بفتور ولكن هذا لم يحدث فهذه مدرسة الأهلى أن نختلف باحترام"، قائلاً: "تعلمت الدرس فى الانتخابات المقبلة ليس دورى أن أكون مساندًا وراء أحد ولكن من يفوز نكون خلفه جميعًا.

وعن علاقته بمحمود طاهر رئيس الأهلى السابق، قال: "قابلته مرة واحدة بعد الانتخابات وكان يفتتح أحد المبانى الخاصة بعمله ولكنى أردت أن ابتعد فى هذه الفترة لأن هناك من خرج وأكد أننى سأقوم بتقديم برنامج لمهاجمة الأهلى ومجلس الإدارة، ولكن هذا لم يحدث ولذا فضلت الابتعاد".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة