خالد صلاح

أردوغان يواصل جرائمه ضد الشعب السورى.. مرتزقة الديكتاتور التركى يقطعون المياه والكهرباء عن شمال سوريا.. الجيش السورى يواصل دحر الإرهاب ويعلن تفجير ذخائر مخلفات الإرهابيين شرقى دمشق

السبت، 04 أبريل 2020 05:30 م
أردوغان يواصل جرائمه ضد الشعب السورى.. مرتزقة الديكتاتور التركى يقطعون المياه والكهرباء عن شمال سوريا.. الجيش السورى يواصل دحر الإرهاب ويعلن تفجير ذخائر مخلفات الإرهابيين شرقى دمشق أردوغان
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل الرئيس التركى رجب طيب اردوغان جرائمه ضد الإنسانية، ولا تقتصر "أردوغان" على قطع المياه على السوريين في منطقة الشمال وبالتحديد في المناطق التي يتواجد فيها جنوده بشمال سوريا، بل أيضا يتسبب في قطع الكهرباء على عدد من المدن السورية في جريمة تكشف حجم الإرهاب الذى يمارسه أردوغان وجنوده داخل سوريا.

قطع الكهرباء عن الشعب السورى

وخرجت محطة تحويل كهرباء ناحية تل تمر بريف الحسكة بسوريا عن الخدمة اليوم السبت نتيجة استهداف خطوط نقل التوتر المغذية للمحطة من قبل قوات الاحتلال التركي ومرتزقته أردوغان من التنظيمات الإرهابية.

ووفقا لبيان نشرته وكالة الأنباء السورية "سانا" أوضح مدير عام شركة الكهرباء المهندس أنور عكلة أن قوات الاحتلال التركي استهدفت خط 66 ك.ف في منطقة أم الكيف والذي يغذي محطة تحويل تل تمر بالطاقة الكهربائية ما أدى إلى خروجها عن الخدمة وحرمان أهالي ناحية تل تمر والمناطق المحيطة بها من التغذية الكهربائية مشيرا إلى أن الورشات الفنية ستعمل على إصلاح أضرار الاستهداف بالسرعة الممكنة وإعادة الخدمة إلى المشتركين.

قطع المياه
 

وعلى الصعيد ذاته يستمر عمال مؤسسة المياه بصيانة الأضرار التي لحقت بخط نقل المياه القادم من محطة علوك والمغذي لمدينة الحسكة وذلك بعد استهدافه بقذائف المدفعية من قبل العدوان التركي في منطقة أم الكيف أمس الأول.

وبين مدير مؤسسة المياه المهندس محمود عكلة أن العمال يعملون بشكل متواصل وتحت الخطر من أجل صيانة الخط الذي تعرض لأضرار بأكثر من مكان وبالسرعة القصوى وإعادة ضخ المياه عبره وتغذية مدينة الحسكة وما حولها بالمياه مجددا.

وتعمد قوات الاحتلال التركي ومرتزقته الموجودين في مدينة رأس العين وريفها إلى استهداف البنى التحتية والمنشآت الخدمية الموجودة في ريفي المحافظة الشمالي والغربي بشكل متكرر لحرمان الأهالي من خدماتها حيث تم استهداف محطة تحويل ناحية تل تمر والخطوط والشبكات الكهربائية المغذية لها للمرة الخامسة منذ تواجدهم بالمنطقة.

يأتي هذا بعد أيام قليلة من قطع جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين مجددًا المياه عن مدينة الحسكة السورية، والتجمعات التابعة لها بعد إيقاف الضخ من محطة علوك بريف رأس العين وتهديد حياة نحو مليون نسمة

وأكد مدير مياه الحسكة المهندس محمود عكلة قطع المياه من قبل جيش الاحتلال ومرتزقته من الإرهابيين منذ الساعة العاشرة من ليل أمس تاريخه دون معرفة الأسباب لافتًا إلى أن ما يحدث انتهاك واضح وجريمة إنسانية بحق أهالي مدينة الحسكة والتجمعات السكانية التابعة لها وزيادة معاناتهم، وهذه المرة الثالثة التي يتم فيها قطع مياه الشرب من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين خلال الشهر الحالي.

وذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أنه في ظل عدم وجود دواء لفيروس كورونا حتى الآن، يُجمع الأطباء والخبراء حول العالم على أن تكرار غسل اليدين يعتبر من الإجراءات الوقائية الهامة لمنع الإصابة بالفيروس القاتل الذي بات يجتاح العالم، لكن انقطاع المياه عن نحو مليون و200 ألف نسمة في مناطق شمال وشرق سوريا، يُجبرهم على عدم التقيد بالشروط الصحية بعد أن أوقف الجيش التركي محطة علوك لضخ المياه بريف مدينة سري كانيه، مجددًا مساء أمس السبت، وهو إجراء يقوم به الجيش التركي للمرة الثالثة خلال شهر مارس الجاري.

الجيش السورى يواصل دحر الإرهاب

وعلى جانب متصل أعلن الجيش السورى تفجير ذخائر مخلفات الإرهابيين شرق دمشق، وقال مصدر مصدر عسكري : ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري اليوم  بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في حي القابون شرق دمشق، حسبما جاء فى وكالة الأنباء السورية "سانا".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة