خالد صلاح

أزمات باريس لا تقتصر على كورونا.. حالة رعب فى جنوب فرنسا بعد عملية طعن.. مقتل شخصين وسقوط جرحى واعتقال المنفذ.. الشرطة القضائية بليون تفتح تحقيقا فى الحادثة.. ومكتب المدعى العام يبحث ما إذا كان العمل إرهابيا

السبت، 04 أبريل 2020 04:58 م
أزمات باريس لا تقتصر على كورونا.. حالة رعب فى جنوب فرنسا بعد عملية طعن.. مقتل شخصين وسقوط جرحى واعتقال المنفذ.. الشرطة القضائية بليون تفتح تحقيقا فى الحادثة.. ومكتب المدعى العام يبحث ما إذا كان العمل إرهابيا فرنسا
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

عادت حوادث الطعن بالسكين لفرنسا من جديد حيث شهدت إحدى المدن حادثة طعن، في ظل أزمة تفشى فيروس كورونا التي تضرب العاصمة باريس وتزيد من الضحايا سواء وفيات أو إصاباتـ لتزداد معاناة الفرنسيين، وفتحت الشرطة القضائية في مدينة ليون تحقيقا في الحادثة، بينما تدرس النيابة العامة المختصة في شؤون الإرهاب، إمكانية الدخول على خط التحقيق الجاري لأجل كشف ملابسات حادثة الطعن.

 

في هذا السياق ذكر موقع العربية، أن بلدة رومان-سو-ايزير في جنوب شرق فرنسا شهدت عملية طعن بسكين، نفذها رجل ثلاثيني، أدت إلى مقتل إثنين وإصابة عدة أشخاص بجروح. وأعلنت ماري إيلين تورافال رئيسة بلدية رومان-سو-ايزير أن شخصين قتلا، وأصيب أربعة آخرون في الهجوم . وأضافت أن الهجوم وقع صباحا أمام مخبز اصطف أمامه الزبائن وأن

وقال موقع العربية، إن مكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب قال إن الهجوم وقع في الساعة 11 صباحاً بشارع تجاري في البلدة الفرنسية، دون أن يكشف هوية المشتبه به. إلا أن مدعون قالوا إن ليس لديه وثائق لكنه ادعى أنه سوداني وولد عام 1987، وأكد المكتب أنه يقيم ما إذا كان الهجوم يحمل دوافع إرهابية أم لا، لكنه لم يشرع في أي إجراءات رسمية للتعامل معه على هذا النحو.

 

يأتي هذا الهجوم في وقت تعيش فيه كافة المناطق في فرنسا حالة إغلاق جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث يلتزم العديد من السكان ملازمة المنازل عملاً بتعليمات السلطات، ومن المرجح أن الضحايا الذين سقطوا واصيبوا كانوا يقومون بتسوّق الطعام في عطلة نهاية الأسبوع بالشارع الذي يضم مخابز ومحلات عد للبقالة.

 

ونقلت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، عن وسائل إعلام فرنسية، تأكيدها أن شخصا مسلحا بسكين أوقع قتيلين وخمسة من الجرحى، يوم السبت، في مدينة ليون، شرقي البلد الأوروبي، فيما ذكرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية، أن المسلح قام بطعن ضحاياه، في شارع "رومان سيريزير" الرئيسي، وسط المدينة.

 

ولفتت وسائل إعلام فرنسية أن المسلح نفذ اعتداءه، صباح السبت، داخل محل تجاري ثم في الشارع، وتم إلقاء القبض عليه حوالى الساعة الحادية عشرة، حيث يتعلق الأمر بسوداني في الثلاثين من عمره، وكان قد قدم طلب لجوء في البلاد، ولم تعرف حتى الآن الأسباب التي دفعته إلى تنفيذ الهجوم، وأحدث الهجوم اعتداءً في صفوف الشرطة، فهرعت على وجه السرعة إلى المكان، فيما حضر عددٌ من عناصر الإطفاء.

وذكرت شبكة سكاى نيوز، أن الشرطة القضائية في مدينة ليون فتحت تحقيقا في الحادثة، بينما تدرس النيابة العامة المختصة في شؤون الإرهاب، إمكانية الدخول على خط التحقيق الجاري لأجل كشف ملابسات حادثة الطعن، فيما شهدت فرنسا، عددا من حوادث الطعن والدهس بعد 2015، وتبنى تنظيم داعش عددا منها، لكن وتيرة الاعتداءات تراجعت خلال الآونة الأخيرة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة