خالد صلاح

دراسة: أزمة كورونا تجعل الكثيرين يجربون الخدمات عبر الإنترنت لأول مرة

السبت، 04 أبريل 2020 09:00 ص
دراسة: أزمة كورونا تجعل الكثيرين يجربون الخدمات عبر الإنترنت لأول مرة الانترنت
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تقدر دراسة بريطانية، أن ملايين الأسر جربت خدمات عبر الإنترنت مثل البث والاتصال المرئي للمرة الأولى بسبب إجراءات العزلة الاجتماعية، فأدى الإغلاق الذي فرضته الحكومة الشهر الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا إلى توجه المزيد إلى التصفح عبر الانترنت للترفيه والتسوق والبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة، وشهدت مكالمات الفيديو أكبر ارتفاع في عدد المستخدمين الجدد، حيث حاول 18% من المستهلكين استخدامه للمرة الأولى.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، ذكر تقرير الاستطلاع الذى أجرته شركة الخدمات "EY"، أنه يتم تجربة التسوق عبر الإنترنت لأول مرة من جانب 9% من المملكة المتحدة.
 
 تقدر الدراسة استنادًا إلى استطلاع عبر الإنترنت لـ 2000 شخص، وحتى أولئك الذين اعتادوا بالفعل على البث، فإن مكالمات الفيديو والتطبيقات المتعلقة بالعمل تبلغ الآن عن زيادة الاستخدام.
 
قال الاستطلاع إن 29 % من المستجيبين استخدموا خدمات البث في كثير من الأحيان، في حين أفاد 30 %عن زيادة في العمل في المنزل عبر تطبيقات التعاون و 35 % يقومون بإجراء المزيد من مكالمات الهاتف المحمول.
 
وتقول EY أن الاستطلاع يكشف عن مدى اضطرار موفري شبكة الإنترنت لمواكبة متطلبات العملاء.
 
قال أدريان باشنونجا، المحلل في الشركة: "نشهد تغيرًا في الطلب على الاتصال الرقمي والمحتوى في أعقاب فيروس كورونا، حيث تتكيف السلوكيات المنزلية مع هذه الأوقات الصعبة".
 
تؤكد المستويات المرتفعة من العمل في المنزل جنبًا إلى جنب مع مجموعة واسعة من السلوكيات عبر الإنترنت على أهمية الشبكات القوية الآن وفي الأيام والأسابيع والأشهر المقبلة.
 
وقال ما يزيد قليلاً عن نصف المجيبين بنسبة 54 % أنهم يعتقدون أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر وانستجرام وسائل لتتأقلم جيدًا خلال الأزمة.
 
في حين،  قال 67 من المستطلعين، إن منصات التواصل الاجتماعي لا تفعل ما يكفي للحد من انتشار الأخبار المزيفة.
 
يعد الوصول إلى تحديثات الأخبار أثناء الوباء أيضًا أولوية، فقد نظر نصف المستهلكين إلى المحتوى الإخباري في كثير من الأحيان منذ بدء الأزمة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة