خالد صلاح

فيديو.. وزيرة الصحة تسلم روما المساعدات الطبية.. ووزير خارجية إيطاليا: شكرا يا مصر

السبت، 04 أبريل 2020 03:27 م
فيديو.. وزيرة الصحة تسلم روما المساعدات  الطبية.. ووزير خارجية إيطاليا: شكرا يا مصر وزيرة الصحة فى إيطاليا
كتب - أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عبر وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو عن شكره لمصر وشعبها على المساعدات الطبية التى وصلت إلى روما، اليوم السبت، مؤكدا خلال حديثه مع وزير الصحة الدكتورة هالة زايد على تقدير الشعب الإيطالى للمساعدات المصرية.
 
 
 
واحتفى وزير الخارجية الإيطالى عبر فيديو نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بالمساعدات الطبية المصرية التى وصلت دعما للشعب الإيطالى بعد تفشى وباء كورونا بشكل كبير.
 
 
ونقل دى مايو رسالة شكر من الشعب الإيطالى إلى مصر لدعمها روما فى هذه الظروف، وذلك فى حضور سفير مصر فى روما السفير هشام بدر وطاقم السفارة المصرية.
 
 
وطبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، قامت القوات المسلحة بإعداد وتجهيز طائرتين عسكريتين تحملان كميات من المستلزمات الطبية والبدل الواقية ومواد التطهير مقدمة من مصر إلى إيطاليا، وذلك فى إطار العلاقات والروابط التاريخية التى تجمع بين الدولتين الصديقتين، وهو ما سيساهم فى تخفيف العبء عن دولة إيطاليا فى محنتها الحالية خاصة فى ظل النقص الحاد لديها فى الأدوية والمستلزمات الطبية وأدوات الوقاية والحماية، خاصة مع سرعة انتشار فيروس كورونا وارتفاع معدل الإصابات والوفيات فى إيطاليا.
 
 
 
تأتى تلك المساعدات انطلاقًا من دور مصر الرائد تجاه الدول الصديقة فى مختلف أنحاء العالم، وتقديم الدعم والتضامن الدائم فى أوقات المحن والأزمات".
 
 
صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.
 
طائرتان عسكريتان تحملان مستلزمات طبية ومساعدات لإيطاليا (1)
طائرتان عسكريتان تحملان مستلزمات طبية ومساعدات لإيطاليا (1)

طائرتان عسكريتان تحملان مستلزمات طبية ومساعدات لإيطاليا (2)
طائرتان عسكريتان تحملان مستلزمات طبية ومساعدات لإيطاليا (2)

طائرتان عسكريتان تحملان مستلزمات طبية ومساعدات لإيطاليا (3)
طائرتان عسكريتان تحملان مستلزمات طبية ومساعدات لإيطاليا (3)
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة