خالد صلاح

قصة فقدان حفيدة السيناتور روبرت كيندى وأبنها فى رحلة بالقارب للبحث عن كرة قدم

السبت، 04 أبريل 2020 01:39 ص
قصة فقدان حفيدة السيناتور روبرت كيندى وأبنها فى رحلة بالقارب للبحث عن كرة قدم حفيدة السيناتور روبرت كيندى
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لقيت ابنة أخت السيناتور روبرت كينيدي وابنها مصرعهما، غرقا بعد قيامهم في خليج تشيزابيك في ولاية ماريلاند الأمريكية، خلال محاولتهم استعادة كرة القدم، حيث لم يستطيعا الرجوع مرة آخري بسبب الرياح القوية، بينما عثر على الزورق مقلوب.

حفيدة السيناتور روبرت كيندى
حفيدة السيناتور روبرت كيندى

وذكرت جريدة نيويورك بوست، أن مايف كينيدي تاونسند ماكين، وابنها البالغ من العمر 8 سنوات، كانا يحاولان استعادة الكرة ،حيث استخدما زورق في اللحاق بها، لكنها لم تستطيع العودة، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

1
 

وقال زوجها ديفيد ماكين للصحيفة واشنطن بوست ، أن أبنه كان يركل كرة مع أطفال آخرين عندما سقطت في الماء ، وذهبا لاستعادتها وسط الرياح القوية، حيث ابتعدوا أكثر مما يستطيعون تحمله  ولم يتمكنوا من العودة.

2

وقال حاكم ولاية لاري هوجان في مؤتمر صحفي أمس الجمعة أن  تم اختفائهما في وقت لاحق في النهر الجنوبي حيث غرقوا.

وأوضح التقرير،  أنه ورد  شرطة ولاية ماريلاند الأمريكية، للموارد الطبيعية يوم الجمعة أنه تم العثور على زورق مقلوب يتوافق مع وصف الشخص المفقود في منطقة الخليج.

وتعتبر ماكين هي حفيدة السيناتور الراحل روبرت كينيدي ، وابنة الملازم السابق كاثلين كينيدي تاونسند، كما يذكر أن الأم المفقودة هي المدير التنفيذي لمبادرة الصحة العالمية بجامعة جورجتاون.

وتعتبر آل كيندى على موعد بالكوراث ، حيث قتل الرئيس الديمقراطي جون إف كينيدي في نوفمبر عام 1963، كما قتل روبرت إف كينيدي في يونيو 1968 أثناء حملته الانتخابية في لوس أنجلوس ، كما قتل جون كنيدي جونيور وزوجته كارولين وشقيقة زوجته بعد تحطم طائرتهم قبالة ساحل ماساتشوستس في عام 1999، كما قتل الأخ الأكبر جو كينيدي جونيور في عام 1944 في قصف على فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة