خالد صلاح

"لو مش عايز تخسر فى البورصة".. هذه الأسهم تضمن لك تحقيق أرباح

السبت، 04 أبريل 2020 03:30 ص
"لو مش عايز تخسر فى البورصة".. هذه الأسهم تضمن لك تحقيق أرباح البورصة المصرية
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعانى أسواق المال العالمية من تراجع شديد نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، وتأثرت البورصة المصرية من تبعات هذا التراجع، وحققت أسوأ أداء لها خلال الربع الأول من العام الحالى، كما تراجع المؤشر الرئيسى نحو 26% خلال الشهر الماضى وحده، وهو ما يطرح التساؤل حول مستقبل أداء البورصة المصرية خلال الفترة المتبقية من 2020، وما هى الأسهم المغرية للاستثمار فى الوقت الحالى، ولا تحقق خسائر للمساهم بها، ويجيب عن تلك التساؤلات أحمد شحاتة رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين.

يقول أحمد شحاتة، إن المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية تراجع نتيجة أزمة كورونا من مستوى 13 ألف نقطة إلى مستوى 8113 نقطة قبل أن يرتد بالقرب من مستوى 9500 نقطة بنهاية شهر مارس ليرتد نحو 1400 نقطة من أقل مستوى وصل له، إلا أن إجمالى الأداء جاء متراجعاً بنسبة 26.5% خلال الشهر الماضى، مما يشير إلى صعوبة تجاوز مستوى 13 ألف نقطة طوال عام 2020.

وأوضح "شحاتة"، سبب توقعه صعوبة تخطى مستوى 13 ألف نقطة على المدى القصير، إلى أنه مع كل صعود للمؤشر الرئيسى للبورصة سيواجه عمليات بيع من مستثمرين حققوا خسائر بسبب التراجع الكبير فى شهر مارس، والذين سيلجأوا إلى تخفيف المراكز، خاصة أن الأزمة الحالية خارجة عن الإرادة وتأثيرها على كافة الأسواق العالمية.

وأكد "شحاتة"، أن تأثير أزمة فيروس كورونا على أسواق المال العالمية لم ينته، إذ نفذت الأسهم الأمريكية أول موجة بيع، وحالياً تمر بحالة تصحيح لأعلى ثم سيتبعها موجة بيع ثانية وهذا أمر طبيعى، بسبب عدم انتهاء الأزمة والتى تؤثر سلباً على الحالة الاقتصادية عالمياً ومن ثم أسواق المال ومنها مصر، مضيفا رغم أن مصر لم تصل إلى المرحلة الحرجة فى انتشار الفيروس إلا أن أثر سلباً على النشاط الاقتصادى أو على تحميل الموازنة مليارات لمواجهة انتشار الفيروس والوقاية منه.

ونصح رئيس الجمعية المصرية للمحليين الفنيين، مستثمرى البورصة طويل الأجل بضم ثلاث أنواع من الأسهم إلى محفظته، سترتفع بعد انتهاء الجائحة الحالية، وهم أولاً الأسهم التى تملك صافى سيولة نقدية تتجاوز قيمتها السوقية، وهناك أسهم لديها صافى سيولة يتجاوز قيمتها مرة أو مرتين، ثانيًا الأسهم التى تملك صافى أصول تماثل 10 أضعاف القيمة السوقية، ثالثًا شركات قيمتها السوقية تمثل 10% من قيمتها الدفترية، منوهًا إلى أن الأسعار المغرية للأسهم حالياً لا يعنى أنها لن تواصل النزول مرة أخرى، إلا أنها لا تزال فرصًا مغرية على المدى الطويل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة