خالد صلاح

استعداد للامتحان التجريبى..

مديريات التعليم تواصل تسليم طلاب أولى ثانوى شريحة التابلت

السبت، 04 أبريل 2020 11:52 ص
مديريات التعليم تواصل تسليم طلاب أولى ثانوى شريحة التابلت تسليم شريحة التابلت للطلاب وأولياء الأمور
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل المديريات  التعليمية والمدارس الثانوى، تسليم طلاب الصف الأول الثانوى العام شريحة التابلت اليوم السبت استعدادا للامتحان التجريبى الذى ينطلق غدا الأحد ويستمر حتى 22 من نفش الشهر.

وأكدت وزارة التربية والتعليم أنه تم التنبيه على المديريات باستمرار تسليم شرائح المحمول للطلاب حتى اليوم السبت بالتنسيق مع السنترلات فى مختلف المحافظات،  مع التنبيه على إمكانية أداء الامتحان من خلال الشريحة التى تسلمها الطلاب فى المدارس أو السنتر، أو من خلال شبكة الواى فاى، لافتة إلى أن الطالب أيضا يستطيع الدخول على منصة الامتحان من التابلت أو جهاز كمبيوتر فى المنزل أو التليفون المحمول، شريطة أن يكون متصلا بشبكة الإنترنت.

وجه الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى رسالة لطلاب الصف الأول الثانوى العام الذين يؤدون الامتحان الإلكترونى التجريبى يوم الأحد 5 إبريل الجارى ويمدت حتى 22 من نفس الشهر،  موضحا أن جدول الامتحان، وتوزيع المحافظات أثناء اليوم، خلق سؤال متكرر جدا  والناس ملتبس عليها، وهو ليه بعض المواد طوال فترة الامتحان فى الجدول  أما ساعة ونصف أو 3 ساعات بينما تقسيمة المحافظات طولها ساعتين" متابعا: لو احنا فى محافظة القاهرة أو البحر الأحمر أو الفيوم" وهذه مجموعة المحافظات مكتوب عليها 8 صباحا حتى 10 صباحا كمواعيد امتحان وتعنى أنها نافذه خلالها يستطيع أى طالب أن يفتح الامتحان ويجيب عليه ولكن ليس من الضرورى أن يبدأ الامتحان الساعة الثامنة صباحا.

وأوضح وزير التربية والتعليم: ممكن يدخل الطالب على الامتحان الإلكترونى 8 أو 9 صباحا أو 9 ونص، قائلا: من وقت دخول الطالب الامتحان يبدأ عداد الوقت يعد عليه، والمسافة من 8حتى 10 ليست اللى هيمتحن فيها الطالب ولكن يفتح الطالب الامتحان فيها، موضحا أن نفس الكلام هينطبق على باقى المحافظات، فمثلا محافظة الدقهلية أو البحيرة وهى مجموعة من 12  حتى 2، ظهرا يستطيع الطالب الدخول بين 12 و2  فالعداد يبدأ من وقت دخول الامتحان، فالطالب اللى دخل منصة الامتحان 12 هيخلص الساعة 3، واللى دخل 1 ظهرا ينتهى الامتحان الساعة 4 عصرا، واللى دخل 2 إلا 5 دقائق هينتهى 5 إلا 5 دقائق.

 

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن الوزارة إضطرت إلى الاعتماد على الشبكات دون البنية التحتية الموجودة فى المدارس وعلشان يدخل 600 ألف طالب فى لحظة واحجة هيكون حمل على الشبكة وبالتالى تم توزيع الأحمال علشان ميدخلش كل الطلاب مع بعض، ومن المصلحة أن نفس المجموعة مثلا التى تؤدى الامتحان من 2 حتى 4، مش لازم كلهم يدخلوا الساعة 2 على شبكة الامتحان طالما أن الطالب سوف يستيطع أن يفتح الامتحان فى أى نقطة من توقيت الامتحان، والأفضل أن بعض الطلبة تدخل على منصة الامتحان الساعة 2 وبعضهم 2 و15 دقيقة وهكذا.

 

وأكد الوزير: أى طالب لم يدخل على الامتحان فى الوقت المحدد لمحافظته لن يستطيع الدخول بعد مرور الوقت المحدد لدخول الامتحان،  والفكرة هى توزيع الأحمال، موضحا أن اللبس الموجود" وقت الامتحان يتم احتسابه من وقت فتحه، لافتا إلى أن الامتحان تجربة علشان لو فى مشاكل نحلها ومش عليها درجات ولا داعى للقلق وأى حد يتعثر فى الوصول إلىالسبكة بسبب فنى لا يقلق وهنحل المشكلة دى سواء فى وقتها أو بعدها وهنعرف الشبكات شغالة فين ومش شغالة فين ونبلغ وزارة الاتصالات اللى بتحاول معانا تحسين أداء الشبكة لخدمة هذا الامتحان.

 

وأوضح الوزير: أن الأهم من التجربة هو التحضير لامتحان مايو المقبل، مضيفا أن الطالب بعد الإجابة عن الامتحان وتعثر لديه إرسال الإجابات إلى السحابة لا يجب القلق لآن الإجابات مسجلة على جهاز لما يربط الجهاز مع الشبكة حتى بعد ما ينتهى الامتحان هيبعت الإجابات للسيستم، وهناك رقم يستطيع الطالب أى يبلغ من  خلالها، وإحنا بنجرب مع بعض من غير قلق أو شد أعصاب وهنمشى مع بعض وكله يمشى على خير.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة