خالد صلاح

مسئول بجامعة زويل يكشف تفاصيل تصميم نماذج لأجهزة التنفس الصناعي

السبت، 04 أبريل 2020 07:44 م
مسئول بجامعة زويل يكشف تفاصيل تصميم نماذج لأجهزة التنفس الصناعي الإعلامى نشأت الديهى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور أيمن الشبيني، مدير المراكز البحثية بجامعة زويل، إن مدينة زويل مؤسسة وطنية تقوم بدورها في المشاركة المجتمعية لإيجاد حلول للتغلب على وباء كورونا المنتشر عالميًا، منوهًا بأن هناك فريق بحثى بمدينة زويل قام بتطوير وابتكار 3 نماذج أولية لأجهزة تنفس صناعي بتكلفة مخفضة، وتتوافر مكوناتها بالسوق المحلية.
 
 
 
وأضاف "الشبيني"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "بالورقة والقلم" الذى يقدمه الإعلامي نشأت الديهي عبر فضائية "TEN"،  أن المدينة تمكنت من إيجاد نماذج بسيطة تواجه المشكلات التي تواجه جميع المستشفيات بإيجاد أجهزة تنفس صناعي لإسعاف المرضي قبل مرحلة العناية المركزة بإمكانيات مصرية وتكلفة مخفضة، مشيرًا إلى أنه حتى الآن تم عمل نموذجين لجهاز التنفس الصناعي، وتم اختبارهم معمليًا بمدينة زويل، وجارى أخذ الملاحظات الطبية عليها من فرق العناية المركزة وأساتذة الصدر، بينما النموذج الثالث معقد بالشراكة مع جامعة بالولايات المتحدة الأمريكية، ونسعى لإنتاجه بإمكانيات مصرية لتخفيض تكلفته.
 
 
وتابع مدير المراكز البحثية بجامعة زويل، أن المدينة تسعى لتصميم أقنعة بمواصفات تتيح إعادة تعقيمها واستخدامها أكثر من مرة بإمكانيات بسيطة، للعاملين بالكادر الطبي، لحمايتهم من احتمالية الإصابة، مشيرًا إلى أنه بنهاية الأسبوع سيكون هناك نموذج صالح للإنتاج الكمى بعد عرضه على الأطباء المتخصصين، منوهًا بأن هناك مؤسسات تابعة للدولة وأخرى تابع للقطاع الخاص والمجتمع المدني تتواصل معهم لتصنيع هذه الأفكار البحثية.
 
 
من جانبه، علق مقدم البرنامج، قائلاً إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتمع اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بحضور اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني؛ لمراجعة الموقف العام في ضوء المستجد وهو فيروس كورونا.
 
 
وأضاف "الديهي"، أن الرئيس السيسي وجه بتأجيل فعاليات وافتتاحات المشروعات القومية الكبرى التي كان من المفترض القيام بها خلال العام الحالي 2020 إلى العام القادم 2021، بما في ذلك الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك افتتاح المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية.
 
 
وتابع "الديهي"، أن الرئيس السيسي يدعو المصريين للتحلي بالصبر والتفاؤل الحذر، من خلال تغريده له مد خلالها يد العون المصرية لدول العالم أجمع ويدعو العالم للتعاون للتسامح والسمو والنبل، قال خلالها: "مصر تتضامن حكومة وشعبا مع حكومات وشعوب العالم أجمع في محاربة فيروس كورونا ونحن على استعداد كامل لتقديم كل ما يمكن من دعم خلال هذه الظروف الصعبة، ففي أوقات المحن تسمو القيم الإنسانية فوق كل شيء، وبإذن الله سيمضى هذا الوقت الحرج وسننتصر جميعا وسيذكر التاريخ عظمة مصر وتلاحمها مع العالم أجمع، إن هذه المحنة جاءت لتذكرنا بأهمية روح التعاون والاتحاد وتدعونا للتكاتف وأن نتحلى بالمسؤولية والتفاؤل والصبر، حفظ الله مصر وشعبها العظيم وشعوب العالم أجمع".
 
 
وقال الإعلامي نشأت الديهي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بإرسال مساعدات طبية إلى إيطاليا الصديقة التي تربطنا بها علاقات وطيدة؛ لمساعدتها في أزمة كورونا، معقبًا: "الرئيس السيسي الصديق وقت الضيق"، متساءلاً كيف لدولة أن تواسي وتساند دولة أخرى؟، وترسل المسئول الأول عن الصحة متمثل في وزارة الصحة لتقديم الدعم المعنوي والمادي متمثل في طائرتان عسكريتان تحملان كميات من المستلزمات الطبية والبدل الواقية ومواد التطهير مقدمة من مصر إلى إيطاليا، وهناك نوع من التقدير والشكر من الدول الصديقة لمصر.
 
 
وتابع، الإيطاليين مش مصدقين النبل المصري، ولكن مصر يحكمها رجل صادق نبيل يقول ويفعل تتطابق أقواله مع أفعاله، منوهًا بأن الرئيس السيسي، وجه في عز الأزمة بإرسال مساعدات طبية للصين، مشددًا على أن سلوك الدولة المصرية صادق، فنحن وقفنا بجوار الصين والأن نقف بجوار إيطاليا، معقبًا: "في هذا التوقيت الكمامة أفضل من الدولار، وهذه المساعدات تعكس نبل وشهامة هذا الشعب والرئيس"، منوهاً بأن مصر سبق أن أسلت مساعدات لقطاع غزة في ظل أزمة كانت تعاني منها، مضيفًا: "هي دي مصر، وأنا أفخر أني مصري".
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة