خالد صلاح

هل يقترب الأمل في علاج فيروس كورونا.. جامعة أسترالية: دواء للطفيليات يعالج القمل والجرب يقتل الفيروس فى 48 ساعة.. والتجارب المختبرية أثبتت قدرته على وقف نمو الفيروس وشل حركته

السبت، 04 أبريل 2020 08:30 م
هل يقترب الأمل في علاج فيروس كورونا.. جامعة أسترالية: دواء للطفيليات يعالج القمل والجرب يقتل الفيروس فى 48 ساعة.. والتجارب المختبرية أثبتت قدرته على وقف نمو الفيروس وشل حركته داء مضاد الطفيليات
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن علماء جامعة موناش الأسترالية عن نجاح تجاربها المختبرية على دواء مضاد للطفيليات يستخدم فى كمضاد لقمل الرأس والجرب متوفر فى جميع أنحاء العالم، فى قتل فيروس كورونا خلال 48 ساعة.

وأظهرت الدراسة التى قامت بها الجامعة وفقا لموقعها الرسمى، بالتعاون بين معهد موناش للطب الحيوي ومعهد بيتر دوهرتي للعدوى والمناعة، أن جرعة واحدة من عقار "إيفرمكتين" يمكن أن توقف نمو فيروس كورونا في زراعة خلايا جديدة، حيث يمكن للدواء بشكل أساسي إزالة جميع الحمض النووي الريبي الفيروسي (جميع المواد الوراثية للفيروس بشكل فعال) لمدة 48 ساعة وأنه حتى في 24 ساعة كان هناك انخفاض كبير فيه.

 

كيف نجح الدواء فى المختبر

تم إجراء الأبحاث على مزارع الخلايا فى المختبر، والتى لا تترجم دائما إلى فاعلية فى الأشخاص الذين أصيبوا بعدوى، لذا ستكون هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا سيمكن استخدام الدواء على مصابى فيروس كورونا.

وعلى الرغم من تأكيدات الدكتورة كايلي واجستاف من معهد الطب الحيوي في جامعة موناش ضمن الفريق الطبى القائم على الدراسة، أنه حتى الآن لم نعرف كيف يعمل الدواء Ivermectin، إلا أنه من المرجح أن الدواء يوقف الفيروس عن طريق تثبيط قدرة الخلايا المضيفة على مسحه.

 

تحديد الجرعة الصحيحة على البشر

الخطوة التالية، كما أعلنها العلماء هى تحديد الجرعة البشرية الصحيحة، للتأكد من أن المستوى المستخدم في المختبر آمن للاستخدام على البشر.

وقالت الدكتورة واجستاف: "في الأوقات التي نواجه فيها جائحة عالميًا ولا يوجد علاج معتمد، إذا كان لدينا مركب متاح بالفعل حول العالم ، فقد يساعد الناس في وقت أقرب".

وأضافت: "من الناحية الواقعية سوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يتوفر اللقاح على نطاق واسع، حيث يتوقع العلماء أنه قد يستغرق شهرًا على الأقل قبل التجارب البشرية.

قبل أن يتم استخدام Ivermectin لمكافحة الفيروسات التاجية، هناك حاجة إلى التمويل لإخضاعه للاختبارات ما قبل السريرية والتجارب السريرية.

 

ما هو دواء إيفرمكتين والأمراض التى يعالجها

إيفرمكتين هو دواء مضاد للطفيليات معتمد من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA)، وقد ثبت أيضًا أنه فعال في المختبر ضد الفيروسات، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية وحمى الضنك والأنفلونزا.

يستخدم الإيفرمكتين على نطاق واسع منذ الثمانينيات، لعلاج قمل الرأس والجرب والعديد من الإصابات الأخرى التي تسببها الطفيليات، كما يستخدم الدواء أيضًا لعلاج حالة الوردية الجلدية.

وفقا للموقع الطبى "WebMD" ينتمي Ivermectin إلى فئة من الأدوية تعرف باسم مضادات الديدان، التى تعمل عن طريق شل الطفيليات وقتلها، ويستخدم  لعلاج بعض التهابات الدودة الطفيلية، وتستخدم أقراص الإيفرمكتين الفموية لعلاج الالتهابات الطفيلية في المسالك المعوية والجلد والعينين.

كيف يقتل الدواء الطفيليات

ينتمي Ivermectin إلى فئة من الأدوية تسمى الأدوية المضادة للطفيليات، هذه  مجموعة من الأدوية التي تعمل بطريقة مماثلة.

يعمل قرص الإيفرمكتين عن طريق الارتباط بأجزاء داخل الطفيل، ليكون قادر في نهاية المطاف على شل وقتل الطفيلي، أو يوقف الطفيليات البالغة من صنع اليرقات لفترة من الوقت.

وقد اتخذ الباحثون نهجًا مماثلاً في محاولة تطوير علاجات لـ COVID-19 عن طريق إعادة استخدام عدد من الأدوية الأخرى ، بما في ذلك الأدوية المضادة للملاريا هيدروكسي كلوروكوين والكلوروكين، جنبًا إلى جنب مع الأدوية المضادة للفيروسات لوبينافير وريتونافير وريمديسيفير ، والتي تم تطويرها لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية والإيبولا.

على الرغم من أن بعض الأبحاث الأولية أظهرت وعدًا ، إلا أن الأدوية تحمل أيضًا آثارًا جانبية يمكن أن تسبب ضررًا أكثر من النفع، وليس من المعروف حتى الآن ما إذا كان يمكن استخدام أي منها كعلاج آمن وفعال لـ COVID-19.

 

الآثار الجانبية للإيفرمكتين

ولكن يجب الحذر من استخدام الدواء من تلقاء نفسك دون أن يصفه الطبيب، فقد يسبب قرص الإيفرمكتين الفموي النعاس.

يمكن أن يسبب أيضًا آثارًا جانبية أخرى، وأكثرها شيوعًا عند استخدامه لعلاج الالتهابات المعوية قد تشمل:

التعب

فقدان الطاقة

آلام في المعدة

فقدان الشهية

غثيان

التقيؤ

إسهال

دوخة

النعاس أو النعاس

حكة

الآثار الجانبية عند استخدامه لعلاج التهابات الجلد

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لهذا الدواء عند استخدامه لعلاج التهابات الجلد والعين ما يلي:

آلام المفاصل وتورمها

تضخم الغدد الليمفاوية

طفح جلدي

حمى

مشاكل العين

إذا كانت هذه الآثار خفيفة، فقد تختفي في غضون بضعة أيام أو بضعة أسابيع. إذا كانت أكثر حدة أو لم تزول، فتحدث إلى طبيبك أو الصيدلي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة