خالد صلاح

إطلاق التيار الكهربائى بخط الربط مع السودان يفتح الباب لمصر للربط إفريقيا وعربيا.. 60 ميجا وات مرحلة أولى و يصل لـ300 فى 2021.. شاكر: لدينا القدرة على تصدير كميات كبيرة من الطاقة.. ويؤكد: نخطط للربط مع أوروبا

الأحد، 05 أبريل 2020 03:00 م
إطلاق التيار الكهربائى بخط الربط مع السودان يفتح الباب لمصر للربط إفريقيا وعربيا.. 60 ميجا وات مرحلة أولى و يصل لـ300 فى 2021.. شاكر: لدينا القدرة على تصدير كميات كبيرة من الطاقة.. ويؤكد: نخطط للربط مع أوروبا محطات كهرباء عملاقة والسد العالى وشبكة نقل كهرباء
رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إنجاز جديد يضاف لقائمة الإنجازات التى تحققها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، رغم الظروف الاستثنائية التى يمر بها العالم باجمعه بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث نجحت الشركة المصرية لنقل الكهرباء فى إطلاق التيار الكهربائى فى المرحلة الأولى من مشروع خط الربط الكهربائى بين مصر والسودان بقدرة 60 ميجا وات من إجمالى 300 ميجا وات.

يأتى ذلك فى إطار الخطة المستقبلية لوزارة الكهرباء، والتى تستهدف تنفيذ عدد من مشروعات الربط مع دول إفريقيا وأوروبا لتنفيذ استراتجية الدولة فى أن تصبح مصر محور عالمى للطاقة، ولتصبح الكهرباء مصدر للدخل القومى لمصر، تستطيع من خلالها توفير بيع الطاقة بالعملة الصعبة.

من جانبه، أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء و الطاقة المتجددة، أن مصر أصبح لديها القدرة على تصدير كميات هائلة من الطاقة الكهربائية، من خلال مشروعات الربط الكهربائى التى تخطط لتنفيذها خلال المرحلة القادمة، موكداً أن الاحتياطى اليومى بالشبكة القومية للكهرباء يصل إلى 15 ألف ميجا وات يمكن استغلالها فى تصدير الطاقة للعالم.

و أوضح شاكر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه من المستهدف أن تصبح الكهرباء فى المستقبل مصدر للدخل القومي لمصر بعد الانتهاء من تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول  افريقيا و اوروبا و دول الخليج ،موضحاً أن تشغيل خط ابمرحلة الأولى من خط الربط الكهربائى مع السودان يفتح الباب أمام مصر لتبدأ فى الربط مع افريقيا بالكامل و الدول العربية.

وقال شاكر، أنه سيتم تشغيل خط الربط الكهربائى بين مصر و السودان بشكل كامل بقدرة 300 ميجا وات خلال الرع الأول من 2021 ، موكدًا أنه  تم الاتفاق مع كبرى الشركات المتخصصة لتوريد المعدات اللازمة للجانبان المصرى والسودانى لاستكمال الأعمال الخاصة بإنشاء الربط.

و تابع وزير الكهرباء والطاقة، أنه تم اطلاق التيار الكهربائي رسميا فى المرحلة الأولى من خط الربط بين مصر و السودان بقدرة 60 ميجا وات من إجمالي قدرة المشروع الذى يبلغ 300 ميجا وات ، بعد ان انتهت الشركة المصرية لنقل الكهرباء من تشغيل الدائرة الأولى للخط.

وكشف شاكر أنه لم يتم اطلاق التيار إلا بعد التأكد من نجاح تجارب التشغيل التى بدات منذ ما يقرب من شهر و نصف للتأكد من سلامة الخط قبل اطلاق التيار الكهربائي رسمياً ، كاشفا أنه تم معالجة جميع المشاكل الفنية لدى الجانبين المصرى و السودانى أثناء تجارب التشغيل التى بدأت منذ فترة ، لافتا إلى أنه جارى العمل إطلاق التيار الكهربائي بالخط بباقى المراحل بشكل تدريجي.

و يرى شاكر، أن مصر ستصبح محور رئيسى لتبادل الطاقة بينها و بين العالم أو بين دول العالم مع بعضهم البعض ، لافتا إلى أن أولى  مشروعات الربط الكهربائي مع  قبرص و السعوديه فى طريقها للبدء الفعلى فى الانشاء بعد الانتهاء من الدراسات الخاصة بالمشروع.

أوضح شاكر ، ان الربط الكهربائي مع قبرص  الكهرباء ستكون  قدرته  2000  ميجا وات وفقا لما تحدده الدراسات الخاصة بالمشروع ، موضحا أنه سيتم تشغيله على مرحلتين  بقدرة الف ميجا وات  لكل مرحلة و سيكون عبارة عن خط مرور يسمح لأى دولة أخرى أن تستخدمه بعد أن يتم سداد رسوم مرور الطاقة.

وأوضح شاكر ، أن أسعار الكيلو وات ساعة التى سيتم بيعها للدول الأخرى سيتم تحديدها من قبل جهاز تنظيم مرفق الكهرباء و حماية المستهلك ، موضحا أن الأسعار سيتم تحديدها حسب بعد المسافة بين مصر و الدولة المستوردة للطاقة.

الجدير  بالذكر ان الشركه المصريه لنقل الكهرباء انتهت من إنشاء الخطوط الهوائية للمشروع بالكامل في وقت قياسى ، وشهد المشروع  زيارات متبادلة بين البلدين لسرعة الانتهاء من تركيب المهمات بالخط السودانى لبدء تشغيل المشروع، وبلغت التكلفة الاستثمارية للتوسعات حوالى 32 مليون 550 ألف جنيه، حيث تم الانتهاء من خط الربط الهوائى المزدوج الدائرة توشكى (2) / وادى حلفا جهد 220 ك.ف، و يبلغ الجهد الكهربائي للمحطة يبلغ 220/66 فولت وتعمل بنظام العزل بالهواء أو AIS .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة