خالد صلاح

اكتشاف علاج لسرطان عنق الرحم من الإسفنج البحرى.. اعرف التفاصيل

الأحد، 05 أبريل 2020 11:52 ص
اكتشاف علاج لسرطان عنق الرحم من الإسفنج البحرى.. اعرف التفاصيل سرطان عنق الرحم
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف فريق من الباحثين في جامعة كارولينا الجنوبية الطبية (MUSC) ، أن الإسفنج الموجود في خليج مانادو بإندونيسيا يصنع جزيء يسمى manzamine A ، والذي يوقف نمو خلايا سرطان عنق الرحم.

ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNEws”، تقدر جمعية السرطان الأمريكية أنه سيكون هناك 13800 تشخيص جديد لسرطان عنق الرحم و 4290 حالة وفاة في عام 2020، وعلى الرغم من أن اختبارات عنق الرحم والتطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري قد قللت من عدد الوفيات بسرطان عنق الرحم ، إلا أنه لا يزال رابع أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء.

وقام الباحثون الأمريكيون بالتعاون مع جامعة جادجا مادا في إندونيسيا ، وجامعة مالايا في ماليزيا، بفحص التأثيرات المضادة للنمو والقتل للخلايا السرطانية من manzamine A في أربعة خطوط مختلفة لخلايا سرطان عنق الرحم.

ووجد الباحثون في معرض أبحاثهم أن Manzamine A أوقف نمو خلايا سرطان عنق الرحم وتسبب في موت بعض الخلايا ولكن لم يكن لها نفس التأثيرات على الخلايا غير السرطانية الطبيعية.

وقال مارك هامان ، أستاذ علاج الأورام "هذا تطبيق جديد مثير للغاية لجزيء أظهر في وقت سابق إمكانات كبيرة للسيطرة على الملاريا وله خصائص شبيهة بالعقاقير".

وأوضح هامان أن "المنتجات الطبيعية أدت إلى تطوير معظم علاجاتنا بالمضادات الحيوية والعلاجات المضادة للسرطان والعديد من وسائل التحكم في الألم".

وفي عمل سابق ، حددت مجموعة هامان مركبات مشتقة من الإسفنج فعالة ضد سرطان الجلد وكذلك سرطان البروستاتا والبنكرياس، وهو فعال أيضًا ضد الطفيلي المسؤول عن الملاريا ، مما يؤدي إلى علاج جرعة واحدة في القوارض.

في التقرير الحالي ، خفض manzamine A مستويات التعبير عن البروتين المعروف أنه يتم التعبير عنه بشكل كبير في عدد من السرطانات ، بما في ذلك سرطان عنق الرحم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة