خالد صلاح

الصحف العالمية: كورونا يشعل حرب الكمامات والهند تمنع صادرات هيدروكسى كلوروكوين.. النازيون الجدد واليمين المتطرف يستغلون كورونا لارتكاب أعمال عنف.. خبراء: إسبانيا تستمر فى الحجر الصحى حتى يوليو بسبب الوباء

الأحد، 05 أبريل 2020 02:49 م
الصحف العالمية: كورونا يشعل حرب الكمامات والهند تمنع صادرات هيدروكسى كلوروكوين.. النازيون الجدد واليمين المتطرف يستغلون كورونا لارتكاب أعمال عنف.. خبراء: إسبانيا تستمر فى الحجر الصحى حتى يوليو بسبب الوباء كورونا
كتبت ريم عبد الحميد - فاطمة شوقى - إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اهتمت الصحف العالمية الصادرة اليوم بعدد من التقارير فى مقدمتها اشتعال حرب الكمامات حول العالم، والهند تمنع صادرات  هيدروكسى كلوروكوين دون استثناءات.

 

الصحف الأمريكية:

واشنطن بوست: النساء أكثر إصابة بكورونا فى أمريكا والموت أعلى بين الرجال

قالت صحيفة واشنطن بوست إن وباء كورونا  قتل عدد من الرجال فى الولايات المتحدة أكثر من النساء، بحسب ما أظهرت البيانات، فى توافق مع الاتجاهات العالمية للفيروس.

وأوضحت الصحيفة أنه فى أغلب الولايات، كان عدد المصابين من النساء أعلى قليلا من الرجال، لكن أكثر من 3600 وفاة فى 13 ولاية ومدينة نيويورك، أظهرت أن أغلبية الضحايا من الرجال.

 وأشارت الصحيفة إلى أن الحصيلة غبر المتناسبة للفيروس لها جذور بيولوجية عميقة. فقد كشفت مجموعة من الأبحاث الناشئة أن أجسام النساء أفضل فى محاربة العدوى بفضل الهرمونات الموجودة فى أنظمتهم والجينات الموجودة على كروموسومى X.

 ويقول العلماء إن هذه الاختلافات قد تفسر جوئيا سبب تضرر الرجال بشكل أكبر من وباء كوفيد 19، وربما يوفر دليلا حيويا فى البحث عن علاج.

 وتقول واشنطن بوست إنها حددت 37 ولاية التى تقدم تفاصيل لعدد الرجال والنساء الذين ثبت إصابتهم بفيروس كورونا. ووفى 30 من تلك الولايات، ومنها ماسوشستس وميتشيجان وواشنطن، كان عدد الإصابات بين النساء أكبر، لكن ليس بفارق كبير دائما.

وفى العديد من الولايات الكبيرة، بما فى ذلك كاليفورنيا وفلوريدا، ومع التفشى الواسع للوباء فى نيويورك تتأرجح البيانات فى الاتجاه الآخر نحو حالات الذكور، مما يترك الصورة غامضة بشكل عام.

وكانت الصحيفة قد قالت فى تقرير سابق إنه على الرغم من أن سكان ولاية ميتشيجان الأمريكية منهم 14% فقط من السود، وهو أعلى قليلا من المعدل الوطنى الأمريكى، إلا أن سكان الولاية السود يمثلون 40% من وفيات كورونا، و35% من إجمالى حالات الإصابة بها، وفقا لبيانات مسئولى الصحة بها.

  وتوضح الصحيفة أن بعض المسئولين المنتخبين وخبراء الصحة العامة يرون أن هذه الأرقام يمكن أن تمثل اتجاها مقلقا، هو أن فيروس كورونا لديه تأثير غير متناسب على السوق على وجه الخصوص،كما يقولون، حيث يبدو أن تدفقا بطيئا للبيانات على مستوى الولاية والمقاطعة يؤكد شكوكهم.

 

كورونا يشعل حرب الكمامات حول العالم

قالت شبكة سى إن إن الأمريكية إن تفشى وباء كورونا أثار حرب الكمامات فى ظل هرولة العالم من أجل إنتاج الأقنعة الطبية.

 وأشارت الشبكة إلى أنه فى ظل انتشار وباء كورونا فى أوروبا والولايات المتحدة، هناك هرولة عالمية على العتاد الطبي مثل الأقنعة التنفسية والقفازات.

واتهمت دول عديدة الولايات المتحدة بمحاولة القرصنة على إمدادتها، لكن تفاصيل من ربما يكون فعل ذلك لا تزال غامضة.

 فى فرنسا يتحدثون عن حرب الكمامات، كما وجهت ألمانيا أيضا اتهامات للولايات المتحدة. وقال أندريالس جيسيال، المسئول البارز فى ولاية برلين، إن الولايات المتحدة قد ارتكبت قرصنة حديثة، وقال إن شحنة مكونة من 200 ألف قناع تنفسى كانت متجهة إلى شرطة برلين تم تحويلها إلى الولايات المتحدة أثنها توقفها ترانزيت فى بانكوك.

 وقال تقرير وسائل الإعلام الألمانية إن الشركة المشاركة فى الطلب الخاص ببرلين كانت شركة 3M الأمريكية. لكن الشركة نفت أن يكون هناك دليلا على أن منتجاتها تم مصادرتها. وأن الشركة ليس لديها سجل لأى أقنعة تنفسية من الصين لشرطة برلين.

 وتقول سى إن إن، إنه فى الوقت الذى تراجع فيه المخزون من الأقنعة الطبية، وبدأت الدول فيما أسماه أحد المسئولين فى فرنسا بالبحث عن الكنز العالمى، تتردد الحكومات فى السماح بالمعدات الوقائية وغيرها بمغادرة شواطئها.

وتقول العديد من الحكومات إن الأسعار المعروضة والمطلوبة  لمعدات الحماية الشخصية باهظة.

 كانت وزيرة الخارجية الأسبانى أرانشا جونزاليس ليا قد قالت يوم الجمعة إن طلبا على أجهزة التنفس الصناعى التى تم دفع ثمنها بالفعل قد تم  حجزها فى تركيا.

وقالت جونزاليس إن ما يضمنونه هو أنه فى غضون فترة زمنية معقولة، فى غضون أسابيع قليلة، سيجعلون المواد متاحة لأسبانيا مرة أخرى.

 

بلومبرج: الهند تمنع صادرات هيدروكسى كلوروكوين دون استثناءات

قالت وكالة بلومبرج الأمريكية إن الهند منعت كل صادرات الهيدروكىسى كلوركوين، عقار الملاريا الذى وصفه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بأنه سيحدث فارقا فى المعركة ضد كوفيد 19.

وقالت المديرية العامة للتجارة الخارجية فى الهند إن صادرات الدواء وتركيباته ممنوعة دون أى استثناءات، وعلى الفور.

وكان الوكالة التجارية قد قيدت الشهر الماضى شحنات الدواء إلى الخارج، وسمحت باستثناءات محدودة لأسباب إنسانية ولتلبية الالتزامات السابقة.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قد قال إنه تحدث مع رئيس الوزراء الهندى نيرندرا مودى، وناشد من أجل الإفراج عن شحنات طلبتها أمريكا، وقال إن الهند تدر بجدية طلبه. وقال ترامب أيضا إن الحكومة الفيدرالية تخزن الملايين من الجرعات من العقار لجعله متاحا لمرضى فيروس كورونا.

 ولا يوجد دليل علمى حاسم حتى الآن على أن الهيدروكسى كلوروكوين يمكن أن يعالج  العدوى من الفيروس.

وقالت بلومبرج إن المنع يعكس قلق الهند المتزايد بشأن سرعة انتشا كورونا، مع مخاطر من انتشار مجتمعى متزايد فى البلد الذى يقطنه 1.3 مليار نسمة.

 وكانت الهند قد سجلت 3374 حالة إصابة بكورونا حتى الآن ووفاة 77، وفقا لوزارة الصحة الفيدرالية.

وقد كافحت البلاد من أجل إبقاء الناس فى منازلهم خلال فترة الإغلاق المستمرة لثلاثة أسابيع وبدأت فى 25 مارس، مما أثار المخاوف بشأن الانتشار السريع.

 

الصحف البريطانية:

إندبندنت: نظام الرعاية فى بريطانيا على وشك الانهيار بسبب كورونا

قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إن تحقيقا أجرته وجد أن نظام الرعاية الاجتماعية فى المملكة المتحدة يواجه خطر الانهيار فى غضون أسابيع فى ظل ضغوط يفرضها تفشى وباء كورونا على المستشفيات.

 ووجد التحقيق أنه فى مختلف أنحاء بريطانيا، قال مقدمو الرعاية أنهم قد تم دفعهم إلى حافة الإغلاق بسبب رفض بعض المجالس المحلية تقديم تمويل طوارئ أتاحته الحكومة، فى حين يواجه العديدون نقصا فى عدد العاملين وغياب فى العتاد وعدد قليل للغاية من أفراد التمريض  لرعاية مرضى إضافيين لا تغطيهم خدمات الصحة الوطنية.

 وحذر بعض مديرى دور الرعاية الصحية من أن خدمات الصحة الوطنية المحلية قد تتخلى عن الضعفاء أو كبار السن الذين يمرضون، مع وجود تقارير عن أوامر غير قانونية بعدم الإنعاش يتم تنفيذها من قبل بعض الأطباء.

 وتقول إندبندنت إنه فى حين ركزت بعض الجهود الوطنية على دعم الخدمات الصحية للمساعدة على التأقلم مع زيادة عدوى الكورونا، يحذر الخبراء بعدم القيام بما يكفى لضمان أن شركات الرعاية وعددها 18 ألف، يمكنها الصمود فى المستقبل  للأسابيع والأشهر القليلة القادمة.

وكشفت بعض الشركات عن استيلاء خدمات الصحة الوطنية على إمدادات من المعدات الشخصية الوقائية للعاملين، حيث تمت مصادرات الطلبات القادمة من الصين في موانئ بريطانيا، وارتفعت تكاليف المواد مثل الأقنعة بنسبة 1500%.

 وتلفت إندبندنت إلى إن فيروس كورونا، وجد طريقه بالفعل إلى بعض دور الرعاية، وأغلقت العشرات منها، ولو تفاقم الأمر، يقول مقدمو الخدمات إنهم ربما يضطرون للإغلاق تماما، مع نقل المقيمين فيها أو إرسالهم إلى مستشفيات محلية، مما يزيد الضغط على خدمات الصحة الوطنية فى أسوأ وقت.

 وتهدف المستشفيات التى تحتاج بشكل كبير إلى إخلاء أسرة لمرضى كورونا، إلى إخراج المرضى للمجتمع فى غضون ساعتين، مما يزيد الضغط على المجالس وشركات الرعاية.

 

النازيون الجدد واليمين المتطرف يستغلون كورونا لارتكاب أعمال عنف

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن جماعات النازيين الجدد فى الولايات المتحدة تبحث عن طرق لاستغلال تفشى وباء كورونا لارتكاب أعمال عنف، بحسب ما قال مراقبو الجماعات اليمينية المتطرفة ومسئولو تنفيذ القانون ومواد الدعاية التى راجعتها الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن جماعة المراقبة "مركز قانون الفقر لجنوبى" دقت الأسبوع الماضى أجراس إنذار بشأن انتهازية جماعات اليمين المتطرف، التى تعتقد أن زرع بذور الفوضى والعنف سيعجل بانهيار المجتمع، مما يسمح لهم ببناء مجتمع يتفوق فيه البيض مكانه.

والشهر الماضى، حذر الإف بى أى من أن مثل هذه الجماعات المتطرفة تشجع أعضائها على تنشر الفيروس عمدا بين اليهود وضباط الشرطة. وعلى نحو مماثل، حذر مراقبو جرائم الكراهية فى بريطانيا من أن هذه الجماعات تعرب عن توقعات مبتهجة بالاضطراب الاجتماعى.

  ومع سماح عدد من منصات السوشيال ميديا للمتطرفين البيض بأن يعبروا عن آرائهم، فإن جهود الدعاية لاستخدام أزمة كورونا كأداة تجنيد واضحة بشكل رئيسى على تطبيقات مثل التليجرام. فقد أكدت جماعات النازيين الجدد ورحبت بالوباء كتهديد للديمقراطية الليبرالية ويرونه كفرصة لنمو حركتهم وتحقيق أهدافهم بارتكاب العنف.

 وفى أحد منشوراتهم على قناة للنازيين الجدد قالوا: "كل ما كنا نقوله هو أن هذا الوباء حقيقى، وهو عالمى، وسيصبح هذا سيئا لذلك استعدوا واستمتعوا بالعرض". وكان هذا بين عدد من المنشورات التى تكهنت دون أساس بأن البيض أقل عرض للإصابة بالمرض، وروجت لنظريات مؤامرة عن أصل هذا الوباء.

وإلى جانب قبول الوباء على أنه حقيقة، يشجع البعض الذين تشبه أفكارهم النازيين الجدد، على الاستفادة من الفوضى الاجتماعية التى يخلقها الوباء من أجل مزيد من تقويض استقرار الأنظمة الديمقرطية الليبرالية التى يمقتونها.

 

أمريكا تشترى أجهزة تنفس صناعى من شركة روسية خاضعة للعقوبات

كشفت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، اليوم الأحد، أن الولايات المتحدة اشترت أجهزة تنفس صناعى من شركة روسية خاضعة لنظام العقوبات الأمريكية، كجزء من حزمة مساعدات أرسلها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إلى نيويورك للمساعدة فى مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) .

 

وذكرت الصحيفة (في تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني) أن شحنة الإمدادات الطبية الروسية التي جاءت على متن طائرة شحن من طراز "إيه إن-124" العملاقة شملت تسليم أجهزة تنفس من تصنيع شركة "كريت"، وهي شركة تابعة لـ "روستيك"، المدرجة في القائمة السوداء لوزارة الخزانة الأمريكية.

 

وفي تصريحات خاصة لـ"فاينانشيال تايمز"، قال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية "أوفاك": إن عمليات التسليم الإنسانية التي تم استلامها من الحكومة الروسية تبدو غير خاضعة للعقوبات بموجب قوانين العقوبات المتعلقة بروسيا وأوكرانيا التي يشرف عليها المكتب".

وأضاف أوفاك: "أنه إلى الحد الذي تنطبق فيه مثل هذه العقوبات، تتمتع وزارة الخزانة بسلطة ترخيص للأشخاص الأمريكيين للمشاركة في معاملات تتماشى مع السياسة الخارجية الأمريكية ومصالح الأمن القومي".

 

الصحف الإيطالية:

مسؤول كنسى:الإيطاليون يعيدون اكتشاف الصلاة في ظل فيروس كورونا

قال فينتشينتسو كورادو ، مدير المكتب الوطني للاتصالات الاجتماعية في أوروبا الوسطى والشرقية، التابع لمجلس الأساقفة الإيطاليين (Cei)،إنه فى ظل حالة طوارئ فيروس كورونا، اتقد التدين لدى الإيطاليين مجدداً، وعادوا لاكتشاف الإيمان والصلاة.

 

وأشار كورادو فى تصريحات لمجموعة "أدنكرونوس" الدولية الإيطالية، الى أن "البيانات تثبت أن هناك العديد من الإيطاليين الذين يشاهدون في الصباح الباكر على التلفاز، قداس البابا، والذى تبثه منذ 10 أيام قناة التلفزة الوطنية الأولى (راي1) أيضًا، بالإضافة إلى محطة (Tv2000) الفاتيكانية"، وفقا لوكالة "آكى" الإيطالية.

 

وأضاف "أفكر بالقداس الصباحي للبابا فرنسيس في محل إقامته بالفاتيكان (كازا سانتا مارتا)، الذي يتابعه أكثر من 20٪ من المشاهدين على (راي1) و10٪ على (Tv2000)”، وكذلك باهتمام كبير على وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا، واختتم بالقول إن الحال ذاتها بالنسبة للمواعيد الأسبوعية مع صلاة الوردية التي تروج لها وسائل إعلام مجلس الأساقفة، التي توحد بيوتنا الى جانب القداديس التي تبثها رعايا عديدة".

 

ووصل عدد الإصابات بفيروس كورونا فى إيطاليا إلى 124.632 شخص، بينما وصل عدد الوفيات إلى 15.362 حالة، بينما وصل عدد المتعافين إلى 30.996 شخص.

 

وتفرض إيطاليا منذ 11 مارس جميع الأنشطة وفرضت الحجر الصحى فى البلاد لعدم انتشار عدوى فيروس كورونا، ولكن هناك علامات على التعب من الإغلاق خصوصاً في المناطق الجنوبية التي كانت أقل تضرراً من الفيروس.

 

وتراجعت عدد الحالات الحرجة بفيروس كورونا  في إيطاليا لأول مرة، وأفاد ممثل إيطاليا لدى منظمة الصحة العالمية، فالتير ريتشاردى، بأن العدد الحقيقى للمصابين بفيروس كورونا المستجد فى بلاده قد يبلغ نحو 12 مليون شخص.

 

وقال ريتشاردى، الذى يتولى كذلك منصب نائب وزير الصحة الإيطالى، فى مقابلة مع صحيفة المساجيرو إنه من الممكن أن 20% من الإيطاليين أصيبوا بالمرض، وحتى الآن نحن رأينا فقط غيضا من فيض".

 

ويبلغ عدد سكان إيطاليا، وفقا لمعطيات أوائل 2020، نحو 60.3 مليون نسمة، ما يعنى أن 20% منهم يساوى حوالى 12 مليون شخص.

 

وأشار ريتشاردى، أستاذ علم الطب، إلى ضرورة إجراء فحوص مصلية أوسع تتيح دراسة الأجسام المضادة فى مصل دم المصابين بالفيروس بناء على تفاعلات المناعة، مبينا أن هذا الأمر سيسمح بتحديد العدد الحقيقى للمرضى بفيروس كورونا المستجد بشكل دقيق.

 

خبراء: إسبانيا تستمر فى الحجر الصحى بسبب "كورونا" حتى يوليو

أكد العديد من الخبراء أن إسبانيا التى تعتبر ثانى أكثر الدول الأوروبية التى تعانى من فيروس كورونا ، ستستمر فى العزل والحجر الصحى حتى يوليو القادم، وأفضل سيناريو لها سيكون انتهاء الفيروس فى الأسبوع الثانى من يونيو، وفقا لصحيفة "لاراثون" الإسبانية

وأشارت الصحيفة إلى أن العديد من الخبراء منهم من جامعة هوبكنز ، بالولايات المتحدة الأمريكية ، يرون أن مد رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانتشيز حالة الطوارئ والحجر الصحى للبلاد حتى آواخر أبريل بسبب فيروس كورونا، لن يكون الأخير، وأن مدة العزل ستكون أطول.

 

وقال معهد Moneycontrol أن هناك العديد من المصادر التى تؤكد انتشار الفيروس فى إسبانيا حتى يونيو، كما هو الحال فى إيطاليا، التى شهدت ذورة العدوى فى الأسبوع الثالث من هذا الشهر، وبما إن إسبانيا تلحق إيطاليا فلا يفرق عنها سوى أيام.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن محللين من مؤسسة بارون الإسبانية ، ومن بنك دويتشه ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة أتلانتا، يرون أن إسبانيا وفرنسا يرفعان القيود اعتبارا من 18 مايو ، وفى ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية سيكون من 22 مايو والمملكة المتحدة بدءا من 23 مايو، ولكن هذا ليس صحيحا، إنما التقديرات الصحيحة إن إسبانيا لن تخرج من العزل حتى 15 يونيو، بالنسبة لألمانيا حتى 19 يونيو كما هو الحال فى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

الصحافة الإيرانية:

الواقع الاقتصادى المرير دفع الإيرانيين لترك الحجر الصحى بالمنزل والخروج للعمل

ركزت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم، الأحد، على الأوضاع الداخلية وتداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) على اللإقتصاد الإيرانى، صحيفة افتاب يزد كتبت مانشيت عددها "ازدحام الموت"، ونشرت صورة لازدحام السيارات فى العاصمة أمس عقب انتهاء عطلة عيد النوروز (رأس السنة الشمسية).

 

وقالت الصحيفة الإصلاحية، رغم التحذيرات، امتلأت شوارع طهران والمدن الرئيسية بالمارة، وقالت أن المراقبين أعزوا ذلك للمشكلات الاقتصادية التى يعانى منها الشعب ولتى دفعته للخروج من الحجر الصحى المنزلى.

 

وكشفت الصحيفة الإيرانية، أن الكثير من أصحاب الأعمال سيطردون العمالة التى لديهم حال عدم حضورها للعمل، وأصحاب المحال ليس لهم طريق سوى مواصلة أعمالهم لأجل تأمين متطلباتهم، ولا يتمكنون من اعداد نفقات معيشتهم باغلاق اعمالهم، واصفة هذا الازدحام بازدحام الموت فى اشارة إلى سهولة تفشي كورونا وسط التجمعات.

 

صحيفة ابتكار ايضا، ناقشت أوضاع العمالة المتردى، حيث لم يتم تحديد الحد الأدنى لأجور ما يقرب من 14 مليون عامل.. وكشفت أن تفشي كورونا عطل اجتماعات المجلس الأعلى للعمل من أجل اتخاذ قرار لأوضاعهم.

 

وحول الأوضاع الاقتصادية، قالت الصحيفة الإيرانية، أن سوق العملة فى إيران بدأ أنشطته بزيادة فى سعر الدولار عقب أجازة عيد النوروز، واجتاز الدولار الواحد حاجز الـ 16 ألف تومان، الأمر الذى أثار مخاوف النشطاء الاقتصاديين تجاه الأوضاع الأيام المقبلة.

 

وأعزى خبير اسواق العملة الإيرانى ميثم رادبور، ذلك لارتفاع الدولار أمام العملة المحلية الإيرانية، والأوضاع الراهنة فى البلاد، قائلا :الكثير من أصحاب الأعمال عطلوا أعمالهم بسبب كورونا، واغلقت الحدود، وفى الوقت الراهن انخفضت حجم تعاملات سوق العملة.

 

وفى الوضع الاقتصادى المتردى، بعث 50 خبير اقتصادى ومتخصص مالى، رسالة إلى الرئيس حسن روحانى، اقترحوا من خلالها حزمة سياسية، واتخاذ اجراءات عاجلة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة بهدف الحيلولة دون ظهور أزمة اقتصادية واجتماعية، والسيطرة على تفشي كورونا عن طريق خطة "تباعد اجتماعى"، ورفع قدرة استيعاب القطاع الصحى، وتوفير الحد الأدنى من المعيشة لأفراد المدتمع ومنع زيادة البطالة والركود.

 

ودعا الخبراء إلى تحويل التباعد لاجتماعى إلى تباعد ذكي عبر توزيع تفشي المرض على فترات زمنية متباعدة كى لا يشكل عبء على القطاع الصحى، واعتماد سياسات التسهيلات الضريبية والائتمانية وبالتزامن معها اتخاذ سياسة نقدية مناسبة، من أجل توفير الحد الأدنى من المعيشة للطبقات المتضررة، وفى النهاية الوصول بالحد الأدنى والتقليل من احتمالية حدوث ركود اقتصادى فى البلاد.

 

وعلى صعيد آخر، كشفت الصحيفة أن التيار الأصولى المهيمن على أغلب مقاعد البرلمان البالغ عددها 290، بدأ صراعة مبكرا للتنافس على كرسي رئاسته، وقالت "بينما لايزال هناك وقت كبير أمام افتتاح الدورة البرلمانية الـ11، وفى ظل أزمة كورونا فى البلاد، فان الأصوليين منشغلين بالتنافس مع بعضهم البعض والتحزب".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة