خالد صلاح

جامعة القاهرة: لا صحة لما تردد حول ارتفاع المصابين بكورونا بمعهد الأورام لـ 33

الأحد، 05 أبريل 2020 10:54 م
جامعة القاهرة: لا صحة لما تردد حول ارتفاع المصابين بكورونا بمعهد الأورام لـ 33 الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى باسم جامعة القاهرة
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نفى الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى باسم جامعة القاهرة، ما يتم تداوله عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد من العاملين بمعهد الاورام إلى 33 حالة، مؤكدا أن هذا حديث غير دقيق على الإطلاق، وأن عدد الإصابات الفعلية 17 مصاب بفيروس كورونا .
 
وقال الدكتور محمود علم الدين فى تصريح خاص لـ" اليوم السابع " أنه يجرى حاليا إجراء مسح طبى لكافة العاملين من لأطباء والتمريض والإداريين العاملين بمعهد الأورام فى إطار خطة مكافحة انتشار الفيروس .
 
وأشار الدكتور محمد علم الدين إلى أن النتائج الخاصة بمرضى معهد الأورام جاءت سلبية جميعها لافتا إلى أن عدد المرضى بمعهد الأورام يبلغ حوالى 60 مريض وجميعهم بخير ويتلقون العلاج الخاص بهم داخل معهد الأورام.
 
وعلى جانب آخر ، تواصل جامعة القاهرة، عمليات تعقيم وتطهير معهد الأورام، وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد داخل المعهد ، للبدء فى استقبال الحالات العاجلة والطارئة فى العيادات الخارجية.
 
وكان الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، أعلن أنه تم الاتفاق النهائي مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أمس أثناء زيارتها إلى إيطاليا، وبالتنسيق الكامل والمستمر مع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والذي كان قد توصل مع وزيرة الصحة إلى القرار أثناء اجتماع مجلس الوزراء الماضى، على أن تتولى جامعة القاهرة الإدارة الطبية لمستشفى الشيخ زايد بمنشأة ناصر التابعة لوزارة الصحة، كمستشفى عزل وعلاج لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب بجامعة القاهرة، والحالات التي تكتشف بمستشفيات جامعة القاهرة، حال إصابة أي منهم - لا قدر الله - بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد رفع كفاءة المستشفى طبقًا للكود الخاص بالعزل فى وزارة الصحة المصرية، ورفع كفاءتها العامة.
 
وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن لجنة الإدارة الطبية لمستشفى الشيخ زايد بمنشأة ناصر، ستتم من خلال أطقم طبية تابعة لكلية طب قصر العيني ومستشفيات جامعة القاهرة، برئاسة الدكتورة هالة صلاح الدين عميد كلية الطب، وذلك طبقًا للمعايير المعمول بها بمستشفيات الجامعة ووزارة الصحة، وبالتنسيق مع المختصين بوازرة الصحة وتسهيل مهمتهم في تجهيز  المستشفى، بحيث تصبح صالحة لاستقبال الحالات المصابة في أقرب وقت ممكن، مشيرًا إلى أن الجامعة جهزت مجموعة من الطواقم الطبية المتخصصة لدعم مستشفيات وزارة الصحة، وذلك في تخصصات: الأشعة التشخيصية والتداخلية، وطب الحالات الحرجة، والأمراض الصدرية، والأمراض المتوطنة، والأمراض الباطنة، والباثولوجية الإكلينيكية والكيميائية.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة