خالد صلاح

طاقم طبى يحتفل بعيد ميلاد فلسطينية بالعزل للاشتباه فى إصابتها بكورونا.. فيديو

الأحد، 05 أبريل 2020 03:43 م
طاقم طبى يحتفل بعيد ميلاد فلسطينية بالعزل للاشتباه فى إصابتها بكورونا.. فيديو طاقم طبي يحتفل بعيد ميلاد سيدة فلسطينية
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى لفتة إنسانية فاجأ طاقم طبى سيدة فلسطينية تقيم فى الحجر الصحى بأحد فنادق قطاع غزة بالاحتفال بعيد ميلادها، وعرضت وسائل إعلام فلسطينية فيديو لاثنين من الطاقم الطبى وهم يغنون للسيدة الفلسطينية أمام غرفتها بالفندق، ووجها لها رسالة "باسمنا واسم وزارة الصحة والرعاية الدولية والطاقم الطبي في مركز الحجر الصحي نقدم لكي هذه الهدية عشان نحسسك أنك بين أهلك وناسك وأخوتك وسنة حلوة عليك، وربنا يفرج عنك الكرب وهذه لفتة إنسانية لأمهاتنا في الحجر".

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الأحد تسجيل 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 226، جاء ذلك بحسب ما نقلته وسائل إعلام فلسطينية، وفى وقت سابق أشاد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بالجهود التى تبذلها الأجهزة الأمنية، من ضمنها جهاز الأمن الوقائى وكافة العاملين فى الميدان من أجل حماية أمن وصحة المواطنين من انتشار فيروس كورونا.

طاقم طبي يحتفل بعيد ميلاد سيدة فلسطينية
طاقم طبي يحتفل بعيد ميلاد سيدة فلسطينية

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفى أجراه الرئيس الفلسطينى مع مدير عام جهاز الأمن الوقائى اللواء زياد هب الريح.

وأطلع اللواء هب الريح، الرئيس الفلسطيني، على الجهود التى يقوم بها جهاز الأمن الوقائى لحماية المواطنين من انتشار وباء كورونا.

وثمن اهتمام الرئيس الفلسطينى الدائم ومتابعته لسير العمل فى كافة محافظات الوطن، مؤكداً الجاهزية واستمرار العمل الأمنى وفقا لخطة الطوارئ المعلن عنها وتنفيذا للتعليمات الصادرة عن القيادة السياسية.

وكان رئيس وزراء فلسطين قال في مؤتمر صحفي، إنه استنادا إلى مرسوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بتمديد العمل بحالة الطوارئ لمدة 30 يوما، أعلن استمرار إغلاق كافة المرافق التعليمية من جامعات ومدارس ومعاهد ورياض أطفال، وإغلاق المعابر، وإيقاف الحركة بين المحافظات والمدن والبلدات والقرى والمخيمات، وفقا للنظام السابق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة