خالد صلاح

مدير الصحة العالمية يشكر البابا فرنسيس على صلواته لرفع بلاء كورونا عن العالم

الأحد، 05 أبريل 2020 01:09 م
مدير الصحة العالمية يشكر البابا فرنسيس على صلواته لرفع بلاء كورونا عن العالم الدكتور تيدروس أدهانوم، مدير عام منظمة الصحة العالمية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الدكتور تيدروس أدهانوم، مدير عام منظمة الصحة العالمية، الشكر للبابا فرنسيس بابا الفاتيكان، على صلواته من أجل رفع البلاء عن العالم فى ظل أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث قال فى تغريده عبر حسابه على "تويتر"، "شكرا لكلام الرجاء يا صاحب القداسة البابا فرنسيس.. كما أننى ممتن للغاية لمن يحرسون صحتنا خلال هذا الوقت العصيب وأتأكد من سلامة الأمهات والأطفال الجدد COVID19".

 

وأعاد مدير عام منظمة الصحة العالمية، نشر تغريده للبابا فرنسيس، كان قد قال فيها – يوم الجمعة الماضى – "أود اليوم أن أشكر جميع الأمهات الجدد اللواتى يواجهن مخاوف مفهومة.. شكراً لكم أيضاً على من يدعمونهم بحنان وكفاءة.. إن الأطفال الذين ولدوا خلال هذا الوقت من فيروس كورونا هم علامة أمل كبير".

1
 
 

ويشار إلى أن البابا فرنسيس، كان قد طالب، الجمعة، المواطنين بمشاركته الصلاة من أجل الذين يقدمون المساعدات اليوم ويفكرون فى المستقبل لكى يساعدوا الجميع، وغرد البابا فرنسيس عبر حسابه الرسمى بموقع "تويتر"، قائلا: "هناك من يفكّر منذ الآن بما سيأتى بعد الوباء أى بالمشاكل التى ستواجهنا، مشاكل الفقر والعمل والجوع.. لنصلِّ معًا من أجل جميع الأشخاص الذين يساعدون اليوم ولكنّهم يفكِّرون بالغدِ والمستقبل أيضًا لكى يساعدوننا جميعًا".

 

وفى وقت سابق، طالب البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، الاهتمام بالمشردين فى الشوارع حول العالم خلال الأيام الحالية مع تفشى فيروس كورونا الجديد عالميا، وغرد البابا فرنسيس عبر الحساب الرسمى له على موقع "تويتر"، قائلا: "تسلّط أيام الألم والتعاسة هذه الضوء على العديد من المشاكل الخفيّة فى مجتمعنا. لنطلب من القديسة الأم تريزا دى كالكوتا أن توقظ فينا حسَّ القرب من العديد من الأشخاص الذين يعيشون فى الخفاء، كالمشرّدين، فى الحياة العادية".

 

ويذكر أن البابا فرنسيس، كان قد التقى، رئيس وزراء إيطاليا جوزيبى كونتى فى الفاتيكان، وذلك للتباحث بشأن المستجدات حول فيروس كورونا، وفى ساحة القديس بطرس التى يأتى إليها الألاف من كافة أنحاء العالم خلال زيارتهم إلى الفاتيكان، أدى البابا فرنسيس صلاة استثنائية "للمدينة والعالم"  التى فرغت تماما من وجود أى شخص، بسبب وباء كورونا العالمي، الذى قتل آلاف من مختلف أنحاء العالم، لم يفرق بين الأسماء والجنسيات والديانات.

 

وقف البابا فرنسيس يؤدى فى ساحة القديس بطرس الفارغة تماما مع سقوط الأمطار، بينما يتحدث إلى العالم من خلال جميع وسائل الاتصال الحديثة، فيس بوك ويوتيوب والتلفزيون والإذاعة، كما دعم البابا فرنسيس، دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، لوقف إطلاق النار فى كل الصراعات فى مختلف أرجاء العالم، للتركيز على مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، وألقى البابا عظته الأسبوعية من المكتبة البابوية الرسمية عوضا عن ساحة القديس بطرس بسبب الإغلاق السارى فى إيطاليا وذكر فيها تحديدا النداء الذى وجهه جوتيريش فى مؤتمر صحفى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة