خالد صلاح

الأمن العراقى يلاحق منفذى الهجوم الصاروخى على شركة أمريكية نفطية بالبصرة

الإثنين، 06 أبريل 2020 11:54 ص
الأمن العراقى يلاحق منفذى الهجوم الصاروخى على شركة أمريكية نفطية بالبصرة الجيش العراقى
كتب محمد عبد المجيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت السلطات العراقية، اليوم الإثنين، استهداف موقع شركة هالبرتون النفطية الأمريكية بمدينة البصرة بصواريخ كاتيوشا، مضيفة أنه القوات الأمنية تلاحق العناصر التى نفذت الهجوم، وذكرت خلية الإعلام الأمنى فى بيان "القوات الأمنية فى محافظة البصرة تلاحق عناصر خارجة عن القانون أقدمت على إطلاق ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا سقطت بالقرب من موقع شركة هالبرتون النفطية فى منطقة البرجسية".
 
و وفقا لما نشر على موقع وكالة الأنباء الروسية " سبوتنيك"، تابعت "كما تم العثور على منصة إطلاق الصواريخ فى طريق الزبير - الشعيبة وبداخلها 11صاروخاً لم تطلق وقد جرى إبطالها وتفكيكها، ولم تسجل أى خسائر تذكر".
 
الجدير بالذكر، أن شركة هاليبرتون لخدمات الطاقة، هى واحدة من أبرز الشركات العالمية فى مجال الطاقة، وتعمل فى 120 دولة حول العالم، يقع المقر الرئيسى لها فى قسمين: القسم الغربى هيوستن، تكساس - التى هى عاصمة البترول فى الولايات المتحدة الأمريكية، القسم الشرقى دبى فى دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وقبل الشركة النفطية الأمريكية، تعرضت مواقع أمريكية منها السفارة، وأخرى عسكرية تتمركز بها قوات بعثة التحالف الدولى ضد الإرهاب، لهجمات بصواريخ نوع كاتيوشا، لمرات عديد طيلة الأشهر الماضية، والأعوام السابقة، دون أن تعلن السلطات الأمنية، عن الجهات التى تطلق الصواريخ، على الرغم من تشكيل لجان تحقيق مرارا، وتكرارا.
 
وسلمت القوات الأمريكية، والمنضوية فى بعثة التحالف الدولى ضد الإرهاب، مواقع عسكرية عدة، للقوات العراقية، منذ الشهر الماضي، وحتى مطلع الأسبوع الجاري، ومنها قواعد القائم، والقيارة، والحبانية، وغيرها، فى شمال، وغربى البلاد، تمهيدا ً لتطبيق آلية تعاون، وعمل جديد بين العراق، والولايات المتحدة الأمريكية.
 
وتعرضت السفارة الأمريكية أو القاعدة العسكرية التى فيها أكثر من 5 آلاف جندى أمريكى فى بغداد إلى سلسلة من الهجمات منذ أكتوبر.
 
وفى مارس الماضى، سقطت عدة صواريخ بالقرب من السفارة الأمريكية فى المنطقة الخضراء ببغداد.
 
ولم يعلن أى طرف مسؤوليته عن الهجمات، ولكن واشنطن تتهم قوات الحشد الشعبى الموالية لإيران.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة