خالد صلاح

انخفاض استهلاك الكهرباء وتراجع معدلات التحصيل لفاتورة مارس بنسبة 10%.. شركات التوزيع تحفز المحصلين الملتزمين وتتوعد المتقاعسين.. ووزير الكهرباء لـ"اليوم السابع": لن أتهاون مع أى مقصر فى عمله خاصة خلال أزمة

الإثنين، 06 أبريل 2020 09:00 م
انخفاض استهلاك الكهرباء وتراجع معدلات التحصيل لفاتورة مارس بنسبة 10%.. شركات التوزيع تحفز المحصلين الملتزمين وتتوعد المتقاعسين.. ووزير الكهرباء لـ"اليوم السابع": لن أتهاون مع أى مقصر فى عمله خاصة خلال أزمة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خسائر محدودة تعرضت لها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وشركات توزيع الكهرباء بسبب أزمة كورونا، والتى تسببت فى انخفاض معدلات الاستهلاك اليومية، بالإضافة إلى تراجع فى نسب معدلات التحصيل، بشكل قليل، حيث تراوحت نسبة تراجع معدل تحصيل فواتير شهر مارس ما بين 8 إلى 10%، وهو الأمر الذى دفع رؤساء شركات توزيع الكهرباء للإعلان عن مكافآت للمحصلين الذين التزموا بنظام العمل والتوعد للمقصرين بمحاسبتهم.
 

وكشف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن عملية التحصيل بشركات توزيع الكهرباء تتم فى بانتظام فى ساعات العمل التى تم تحديدها خارج أوقات الحظر إلى أعلن عنها الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، كاشفاً أن التحصيل لم يتأثر بشكل ملحوظ بسبب أزمة كورونا.
 

وأوضح شاكر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه لن يتهاون مع أى مقصر فى عمله مهما بلغ منصبه داخل القطاع بشكل عام وخلال أزمة كورونا بشكل خاص، موضحا أن استقرار وصول التيار للمواطنين يعتبر أمن قومى يجب الحفاظ عليه.
 

وشدد شاكر على ضرورة تطبيق مبدأ الثواب والعقاب بين جميع العاملين بقطاع الكهرباء ومحاسبة المقصرين والمتقاعسين عن العمل لضمان انتظام العمل بشكل ناجح وتقديم خدمة للمواطن على أعلى مستوى وبأفضل جودة.
 

وفى سياق متصل كشف مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، أن قطاع الكهرباء تأثر بأزمة كورونا فى انخفاض معدلات الاستهلاك اليومية فقط بسبب قرار حظر التجوال الذى يبدأ فى الـ7 مساء وينتهى فى الـ6 صباحا علاوة على غلق المطاعم والكافيهات بالكامل، كاشفا أن هذا الانخفاض فى معدلات الاستهلاك لم يسبب أى خسائر مالية لوزارة الكهرباء.
 

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن معدلات تحصيل فواتير شهر مارس لم تتأثر بشكل ملحوظ بسبب أزمة كورونا، لافتاً إلى أن نسب التحصيل فى معدلاتها الطبيعية حتى الآن فى ظل التزام أغلب العاملين بإدارات التحصيل.
 

ومن جانبه أكد المهندس حسام عفيفى رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، أن نسب التحصيل بالشركة لم تتأثر بشكل كبير من أزمة كورونا، مؤكداً أن نسبة التحصيل بالشركة عن شهر مارس بلغت حوالى 88% وهى نسبة معقولة فى ظل الأزمة التى تمر بها البلاد والإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
 

وأوضح عفيفى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه لا يمكن المساواة بين المقصرين والملتزمين بالعمل خاصة فى ظل الظروف التى تمر بها الدولة والتى أظهرت من هو حريص على عمله ويخاطر بحياته لتفهمه أنه يعمل داخل قطاع يعتبر أمن قومى.
 

وهو ما أكد أيضاً المهندس رأفت شمعة رئيس شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، أنه سيتم تطبيق مبدأ الثواب والعقاب بين العاملين بالشركة ولن يتم المساواة بين من خاطر بحياته حفاظاً على انتظام موارد الشركة وبين المتقاعسين عن العمل، مضيفاً أن سيتم مكافأة كل موظف بالشركة حسب حجم العمل الذى قام به خلال الأزمة التى تمر بها البلاد.
 
وأوضح شمعة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن عملية التحصيل بالشركة تتم بانتظام على مستوى نطاق عمل الشركة وبلغت نسبة التحصيل فواتير شهر مارس بلغت حوالى 84%، مؤكدا أنه اقل من معدلها الطبيعى بنسبة تتراوح ما بين 6 إلى 10%.
 

فيما قرر المهندس مدحت فودة رئيس شركة الإسكندرية لتوزيع الكهرباء، صرف مكافأة للعاملين بإدارة التحصيل الذين التزموا بساعات العمل المحددة لهم ولم يتخلوا عن شركاتهم فى هذه الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد، مؤكداً أنه سيتم صرف المكافآت بعد الانتهاء من أزمة كورونا.
 

وأوضح فودة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن عملية التحصيل بالشركة تتم بانتظام على مستوى نطاق عمل الشركة فى إطار حرص العاملين بإدارة التحصيل على الحفاظ على مورد القطاع رغم الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا، موضحاً أن نسبة التحصيل فواتير شهر مارس بلغت حوالى 90%.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة