خالد صلاح

شائعات صرف الـ500 جنيه للعمالة من البنوك تهدد بانتشار فيروس كورونا.. المئات بالجيزة انساقوا خلف الشائعة وتجمعوا بميدان سفنكس.. البنوك تنفى الشائعة.. و"القوى العاملة": آليات تقديم المساندة سيتم الإعلان عنها

الإثنين، 06 أبريل 2020 01:37 م
شائعات صرف الـ500 جنيه للعمالة من البنوك تهدد بانتشار فيروس كورونا.. المئات بالجيزة انساقوا خلف الشائعة وتجمعوا بميدان سفنكس.. البنوك تنفى الشائعة.. و"القوى العاملة": آليات تقديم المساندة سيتم الإعلان عنها شائعات صرف الـ500 جنيه من البنوك تهدد سلامة المواطنين
كتب سيد الخلفاوى – تصوير كريم عبد العزيز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
في ظل الأزمة التي تواجهها مصر لمنع انتشار فيروس كورونا، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، يروج البعض لشائعات تهدد أمن وسلامة المواطنين، حيث انساق المئات من سكان عدة مناطق بأحياء محافظة الجيزة، خلف شائعة صرف المنح والمساعدات المقدمة للعمالة المؤقتة بالبنوك المصرية، وهو ما أدى لتجمع المئات أمام عدد من فروع أحد البنوك المصرية، ما يهدد سلامة وصحة المواطنين.
 
 
PSX_20200406_111544
 
ورصد "اليوم السابع"، تجمع المئات من المواطنين، بميدان سفنكس، بمحافظة الجيزة، أمام أحد البنوك المصرية، بعد ترويج شائعات عن صرف منح ومساعدات مالية من البنوك، واستخراج فيزا لاستخدامها في صرف منح العمالة المؤقتة التي أعلنت عنها الدولة.
 
وأكد أحد المواطنين المتجمعين بالميدان، لـ"اليوم السابع"، أن هناك أقوالا تؤكد أن البنك يصرف المساعدات ويستخرج فيزا لذلك، وهو ما جعل المئات تتجمع اليوم أمام البنوك، مشيرا إلى أنه ذهب لأكثر من فرع قبل أن يحضر الأن لميدان سفنكس.
 
PSX_20200406_111621
 
وقال مواطن آخر إن هناك من أكد له استخراج فيز لبعض العمال ما جعل الكثير يمر على فروع البنوك للتأكد من المعلومة، مشيرا إلى أنه تم تجميع بطاقات الرقم القومى منهم أمام البنك لتنظيم الدخول، ولكن البنك قال لا نصرف شيء لأحد ما جعل الجميع يغضب.
 
ودفعت مديرية أمن الجيزة بتشديدات أمنية أمام البنك بميدان سفنكس، وتشكيل كردون أمنى أمام البنك لمنع الدخول، مع غلق فرع البنك، بالتزامن مع تواجد المواطنين بالميدان.
 
من جانه أكد محمد مصطفى، مدير أحد فروع البنك الأهلى بالدقى، أن البنك نفى مرارا وتكرارا علاقته بصرف المنح أو المساعدات، ولكن ما زال يتردد عدد من المواطنين على فروع البنك بالمنطقة، مشيرا إلى أن صفحات بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وراء ترويج تلك الشائعة، خاصة أن المتواجدين الأن أمام بعض فرع البنك من مناطق قريبة نت الدقى والعجوزة.
 
PSX_20200406_111650
 
وأضاف مدير فرع البنك الأهلى، أن البنك يتعامل مع عملاءه وفق الإجراءات الإحترازية التي وجهت بها الدولة، للوقاية من فيروس كورونا، كما أن فرع البنك خصص أماكن للانتظار خارجه لمنع التزاحم.
 
وبدورها نفت وزارة القوي العاملة ما أثير عبر مواقع التواصل الاجتماعى على خلاف الحقيقة من أنه سيتم صرف منحة للعمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد 19)، من خلال استصدار كروت ائتمانية من بعض البنوك.
 
وأهابت وزارة القوى العاملة بالعمالة غير المنتظمة غير المسجلة بمديريات القوى العاملة من قبل وتقوم  بالتسجيل من 18 مارس الماضى حتى الآن من خلال موقع الوزارة بعدم الانسياق وراء الشائعات والمعلومات المغلوطة، وعدم التزاحم أمام فروع البنوك، حفاظا على السلامة العامة.
 
PSX_20200406_111718
 
وتوضح الوزارة  للعمالة غير المنتظمة التى قامت وتقوم بتسجيل بياناتها أن الحكومة حال تحديد معايير وآليات تقديم المساندة لهذه الفئة سوف يتم الإعلان عنها من خلال وزارة القوى العاملة وصفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" وفى كافة وسائل الاعلام  المقروءة والمرئية والمسموعة.  
 
من جانبه نفى البنك الأهلى المصرى، أنه ليس جهة لصرف المنح أو المساعدات، حيث أكد مسئول بالبنك الأهلى المصرى، إن البنك ليس الجهة المختصة بصرف منحة الـ 500 جنيه للعمالة غير المنتظمة، مؤكدا أنه عند الإعلان عن تلك المنحة من قبل الجهة المعنية بها لم يتم توضيح آلية صرفها، حيث إن البنك الأهلى غير مختص بعملية صرف تلك المنحة.
 
PSX_20200406_111756
 
وأكد المصدر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أهمية الالتزام بتعليمات الصحة والسلامة لمصلحة العملاء والعاملين، بعدم الزحام أمام الفروع والحفاظ على مسافات آمنة بين العملاء، لافتا إلى أن الأولوية لصحة عملاء وموظفى البنك، حيث قام البنك باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتنظيمية المعتمدة من الدولة ووزارة الصحة للتحوط، وتحقيق أكبر قدر ممكن من الراحة للعملاء.
 
 
 

PSX_20200406_111827
 

PSX_20200406_111848
 

PSX_20200406_111905
 

PSX_20200406_111936
 

PSX_20200406_112018
 

PSX_20200406_112050
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة