خالد صلاح

الجيش اليمنى يعلن مقتل 7 من عناصر مليشيا الحوثى فى مواجهات غربى تعز

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 02:29 م
الجيش اليمنى يعلن مقتل 7 من عناصر مليشيا الحوثى فى مواجهات غربى تعز الجيش اليمنى ـ صورة ارشيفية
عدن(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن مصدر عسكرى يمنى اليوم الثلاثاء، مقتل سبعة من عناصر ميليشا الحوثى " الانقلابية " غربى مدينة تعز- جنوبى اليمن، فى مواجهات بين الجيش اليمنى والمليشيا الانقلابية ، تركزت في محيط "جبل هان " و"جبهة الصياحي" و"تباب موكنة " و"الخلوة " و"ماتع " غرب المدينة، وأشار المصدر- في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ " - إلى مقتل سبعة من عناصر الميلشيا ، و إصابة 15 أخرين ، فيما تصدى الجيش لهجوم المليشيا، بعد معارك عنيفة ، مصحوبة بقصف مدفعي .

وكان وزير الإعلام اليمنى الدكتور معمر الأريانى،قال إن استمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن السيد مارتن جريفيث والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان على جرائم الحرب التي يرتكبها مرتزقة طهران "المليشيا الحوثية"، بشكل يومي بحق المدنيين بمثابة ضوء أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات، وفق ما غرد على حسابه الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر" . 

وطالب الأريانى، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والسيدة ليز جراندي والمبعوث الخاص لليمن مارتن جريفث بموقف واضح وصريح من هذه الجرائم الوحشية المرتكبة ضد الإنسانية والعقاب الجماعي والحصار الجائر الذي تقوم به المليشيا الحوثية على المواطنين في مدينة تعز.

فاستمرارا لجرائم الحوثيين بحق شعب اليمن، أطلق القناصة اليوم النيران على طفلين شقيقين من سكان حي عصفيرة شمال مدينة تعز ذهبا لإحضار الماء لوالدتهما وصادفتهما شجرة "ديمن" وتسمى "اللوز الهندي " في طريقهما فصعدا الشجرة لاقتطاف ثمرة "ديمن" المحببة للأطفال، لكن القناص الحوثي المتمركز في تبة الكمبتين بالزنوح شمال المدينة كانت يده على الزناد هي الأسبق فأردى أحدهما قتيلا وأصاب الآخر، وهما صابر عبده قائد الصمادي (  10 سنوات) و محمد عبده قائد الصمادى (  8 سنوات). 

أضاف إن هذه الجريمة تأتى بد ساعات من جريمة قصف نساء بتعز، حيث لم تكد تجف دماء ستة من النساء في السجن المركزي بتعز قتلتهم المليشيا الحوثية بدم بارد وإصابة ثمانية وعشرين امرأة، حتى كانت قناصة الحوثيين مرتزقة إيران اليوم تقتل الطفل صابر برصاصة في رأسه وتصيب أخاه محمد أمام منزلهم في حي عصيفرة بمدينة تعز في ظل صمت دولي وأممي مخزي على هذه الجرائم المستمرة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة