خالد صلاح

الدير المحرق فى أسيوط يجدد إغلاق أبوابه إلى ما بعد شم النسيم للوقاية من كورونا

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 12:31 م
الدير المحرق فى أسيوط يجدد إغلاق أبوابه إلى ما بعد شم النسيم للوقاية من كورونا الانبا بيجول رئيس دير المحرق
كتبت سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الأنبا بيجول رئيس دير السيدة العذراء بأسيوط المعروف باسم المحرق، استمرار إغلاق أبواب الدير أمام الزوار إلى ما بعد شم النسيم، للحد من التجمعات التى قد تتسبب فى انتشار وباء كوفيد 19 المعروف باسم كورونا

وأكد الانبا بيجول رئيس الدير في بيان له: "نظرا للظروف الحالية في هذه الأيام وبناء على بيان المجمع المقدس وقرارات الكنيسة القبطية الارثوذكسية التى نتبعها، بشأن الوقاية من فيروس كورونا بمنع التجمعات ولتقليل انتقال المرض فإن الدير يغلق أبوابه بالفترة الراهنة ولحين إشعار آخر، مصلين من أجل سلامة بلادنا وأن تمر هذه الأيام بسلامة وصحة للجميع، ويحفظ الله بلادنا من كل شر".

فيما واصلت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية إغلاق أبواب كنائسها للأسبوع الثانى على التوالى كإجراء وقائى للحماية من خطر انتشار فيروس كورونا.

وقد اعتبر قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن وباء كورونا حركة من الله لكي يستيقظ الإنسان الذي عاش في حروب ومجاعات واستعراض قوة وتخزين أسلحة وصار جمع المال والثروات شهوة حتى انتشرت الحروب والعنف والإرهاب الضعف الأخلاقي والفساد مثل الإلحاد والشذوذ الجنسى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة