خالد صلاح

المغرب تقرر ارتداء وضع الكمامات إجباريا.. والسجن والغرامة للمخالف

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 01:00 ص
المغرب تقرر ارتداء وضع الكمامات إجباريا.. والسجن والغرامة للمخالف كورونا
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت السلطات العمومية فى الغرب، العمل بإجبارية وضع "الكمامات الواقية" بالمملكة ابتداء من اليوم الثلاثاء، بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفا.

وبحسب وكالة الأنباء المغربية، وأوضح بلاغ مشترك لوزارات الداخلية، والصحة، والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أن هذا القرار يأتي "في إطار المجهودات المبذولة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وتبعا للتعليمات السامية التي أعطاها الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير الكمامات الواقية لعموم المواطنين بسعر مناسب، وبناء على المادة الثالثة للمرسوم بقانون رقم 2.20.292".

  وأضاف البلاغ أنه "لتوفير هذه الكمامات بالكميات الكافية، وفي إطار أجراه التعليمات المولوية السامية، عبأت السلطات مجموعة من المصنعين الوطنيين من أجل إنتاج كمامات واقية للسوق الوطني"، مشيرا إلى أنه "تم تحديد سعر مناسب للبيع للعموم في 80 سنتيما للوحدة بدعم من الصندوق الخاص الذي أنشئ من أجل تدبير جائحة (كوفيد 19)".

 

وأكد المصدر ذاته أنه تم في هذا الصدد، اتخاد جميع الإجراءات اللازمة لضمان تسويق "الكمامات الواقية" بجميع نقط القرب التجارية.

  وخلص البلاغ إلى أن "وضع الكمامة واجب وإجباري، وكل مخالف لذلك يتعرض للعقوبات المنصوص عليها في المادة الرابعة من المرسوم بقانون رقم 2.20.292"، والتي تنص على عقوبة "الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد".

 

سجل المغرب أمس الاثنين 11 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليصل إجمالي الوفيات إلى نحو 80 حالة بينما بلغ إجمالي الإصابات 1120 حالة.

وقالت وزارة الصحة في نشرتها اليومية إن حالات الشفاء بلغت 81 حالة في حين استبعدت إصابة 3984 حالة، أظهرت الفحوصات أنها غير حاملة للفيروس.

وقال محمد اليوبي رئيس مديرية الأوبئة بوزارة الصحة "تجاوز عتبة 1000 مصاب، يعني أن هناك بؤرا مجتمعة في الوسط العائلي، إذ نجد عدة عائلات مجتمعة، مكونة من عدة أشخاص، جل أفرادها أضحت حالات مؤكدة بهذا المرض".

وأضاف أن من بين 7963 مخالطا لحاملي الفيروس، وجدت 230 حالة مؤكدة.

ويفرض المغرب حالة الطوارئ منذ 20 مارس آذار وحتى 20 أبريل .

وفيما يواصل فيروس كورونا الانتشار الكبير فى مختلف دول العالم، حيث تجاوز عدد المصابين بهذا الفيروس أكثر من مليون وربع مليون مصاب، بالإضافة إلى حالات وفيات تخطت الـ 70 ألف حالة، وتسعى الدول الى اتخاذ إجراءات وقائية واحترازية بشكل مكثف للسيطرة على انتشار الفيروس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة