خالد صلاح

دراسة أيرلندية: عدد وفيات كورونا فى الدول المستخدمة لقاح السل أقل 20 مرة

الأربعاء، 08 أبريل 2020 12:23 م
دراسة أيرلندية: عدد وفيات كورونا فى الدول المستخدمة لقاح السل أقل 20 مرة لقاح السل
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

كشف تقرير لصحيفة The Irish Times الأيرلندية عن أدلة أكثر على أن لقاح BCG المعطى لمكافحة السل قد يوفر حماية ضد فيروس كورونا وقلل بشكل كبير من معدلات الوفيات في البلدان ذات المستويات العالية من التطعيم.

ببببب

حيث تظهر دراسة أجريت على 178 دولة من قبل مستشار طبي أيرلندي يعمل مع علماء الأوبئة في جامعة تكساس في هيوستن أن البلدان التي لديها برامج التطعيم بما في ذلك أيرلندا لديها حالات أقل بكثير من فيروسات التاجية، مقارنة بالمكان الذي لم تعد تنتشر فيه برامج تطعيم السل، وهذا يُترجم إلى معدل وفيات يصل إلى 20 مرة أقل ، وفقًا لطبيب المسالك البولية بول هيجارتي من مستشفى ماتر بدبلن.

تلك الدراسة التي من المتوقع أن تنشرها مجلة PLOS قريبًا ، هي دراسة إحصائية إلى حد كبير وتأتي مع محاذير بسبب احتمال وجود عوامل مربكة لكنها أكثر شمولية من التجربة الأولية التي أجريت في نيويورك ، والتي دفعت إلى توسيع نطاق التجارب السريرية على الأشخاص المصابين بفيروس كورونا.

وقال هيجارتي إنه لتقليل احتمالية الخطأ ، قام الباحثون بإعادة تقييم الحالات خلال مسار الوباء وأجروا مقارنات بين الدول بما في ذلك بين أيرلندا والمملكة المتحدة قائلا"لم نتوقع أن نرى مثل هذا الاختلاف الملحوظ."

فعلى مدى 15 يومًا ، كان معدل الإصابة بـفيروس كورونا هو 38 لكل مليون في البلدان التي تم فيها تطعيم السل،  بينما كان معدل الإصابة بكورونا هو 358 لكل مليون في حالة عدم وجود مثل هذا البرنامج العالمى للتطعيم.

فيما كان معدل الوفيات 4.28 لكل مليون في البلدان التي لديها برامج تطعيم السل و 40 لكل مليون في البلدان التي ليس لديها مثل هذا البرنامج.

من جانب آخر كشف تقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية أن البلدان التي لديها برنامج تطعيم واسع النطاق يشمل لقاح السل  لديها معدل وفيات فيروسات التاجية أقل بنحو ست مرات من الدول التي لا تستخدمه.

للللل

تم نشر النتائج عبر الإنترنت على موقع أرشيف medRxiv وليس في مجلة حيث لم تتم مراجعة البحث من قبل الباحثين وهي العملية التي يقوم فيها أكاديميون آخرون بتدقيق البحث.

وقام خبراء مدرسة جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة بتجميع البيانات المتاحة للجمهور للتحليل وتبين أن معدل وفيات الفيروس التاجي أقل بستة أضعاف في البلدان التي تستخدم لقاح السل BCG منذ قرن.

ويُعتقد أن لقاح السل يعزز جهاز المناعة لدى الشخص لدرء العدوى وهو يخضع حاليًا لتجارب لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يساعد في منع وفيات فيروسات التاجية بعد أن وجد علماء من جامعة جونز هوبكنز أن معدل الوفيات أقل 5.8 مرة في البلدان التي تستخدم لقاح السل منذ قرن من الزمان

تم اختراع لقاح BCG قبل قرن من الزمان ويعطي مناعة ضد السل وهو عدوى بكتيرية ولكن من المعروف أن له فوائد أخرى، اكتشفت التجارب السابقة أن الأشخاص الذين يتلقون هذا اللقاح قاموا بتحسين أجهزة المناعة وهم قادرون على حماية أنفسهم من العدوى.

وفي المملكة المتحدة  تم حقن جميع أطفال المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 14 باللقاح بين 1953 و 2005، مع انخفاض معدلات الإصابة بالسل  تخلى الأطباء عن التطعيم الشامل  وفي عام 2005  تحولوا إلى استهداف الأكثر تعرضًا للخطر فقط  مثل الأطفال الذين لهم أقارب مصابين.

يأمل الباحثون في أن يقوم الجهاز المناعي بشحن توربيني سريع بحيث يكون في حالة استعداد عالية وقادرة على اكتشاف فيروس كورونا وتدميره قبل أن يلحق الخراب بالجسم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة