خالد صلاح

مأزق كورونا يعصف بإيران.. إفلاس المستشفيات ماليا فى ذروة مكافحة الوباء.. وتحذيرات من موجة تفشى جديدة.. الوفيات ترتفع لـ3872 وأكثر من 62 ألف إصابة.. ووزير الصحة يتوقع السيطرة على "كوفيد 19" خلال 40 يوما

الأربعاء، 08 أبريل 2020 05:30 ص
مأزق كورونا يعصف بإيران.. إفلاس المستشفيات ماليا فى ذروة مكافحة الوباء.. وتحذيرات من موجة تفشى جديدة.. الوفيات ترتفع لـ3872 وأكثر من 62 ألف إصابة.. ووزير الصحة يتوقع السيطرة على "كوفيد 19" خلال 40 يوما إيران
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ارتفعت أعداد الوفيات فى إيران جراء فيروس كورونا المستجد (كوفيد19)، وتم تسجيل 133 وفاة في الـ 24 ساعة الماضية لتبلغ حصيلة الوفيات 3872، بينما سجلت 2089 حالة إصابة جديدة وصعدت الاصابات لـ 62 ألف 589 شخص، في المقابل، تماثل 72039 شخصا للشفاء، فيما يوجد 3987 في حالة صحية حرجة جراء الفيروس.

 

وأجرت وزارة الصحة الإيرانية فحوصات لأكثر من 211 ألف اختبار لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا. بينما توقع وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكى في كلمة أمام البرلمان الثلاثاء، أن تتم السيطرة على فيروس كورونا في إيران في غضون 40 يوما المقبلة، وأوضح وزير الصحة أن البلاد تعيش الآن مرحلة إدارة أزمة فيروس كورونا وليس السيطرة عليه.

 

وأكد أن ما بين 30% و50% من الأسرة في المستشفيات شاغرة، كما يوجد 15 ألف سرير لقضاء مرحلة نقاهة المصابين.

 

 

وعقب انتهاء اجازة عيد النورز (رأس السنة الإيرانية)، ازدحمت العاصمة طهران مجددا وانتشرت مشاهد صادمة على مواقع التواصل الإجتماعى، الأمر الذى دفع رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا علي رضا زالي من اطلاق تحذيرات من ارتفاعا في أعداد المصابين بالوباء فى طهران خلال الأسبوع المقبل، بسبب ازدياد حركة المواطنين في المدينة.

 

وقال زالي خلال اجتماع مع اعضاء بلدية طهران إن العاصمة تشكل المنطقة الأكثر سخونة في إيران بالنسبة للإصابات بالفيروس، وليس فيها أي حي خال من الفيروس.

 

ودعا زالي الحكومة إلى الإسراع في توزيع المساعدات المالية المقررة إلى المواطنين للحد من تحركاتهم في المدينة، مضيفا أن بلدية طهران ستبدأ خطة للتعرف على أكثر مناطق العاصمة الإيرانية انتشارا للفيروس.

 

EU_LmWBX0AAlybz

 

كما رفض نواب مجلس الشورى "البرلمان الإيرانى"، مشروع قانون عاجل يقتضى تعطيل البلاد لمدة شهر كامل بسبب تفشى فيروس كورونا، باعتباره مخالف للدستور الإيرانى، بحسب وكالة إيسنا الإيرانية.

 

وتواجه مستشفيات إيرانية شبح الافلاس، بعد أن قامت احدى مستشفيات العاصمة بتسريح نصف كوادرها الطبية، وقالت صحيفة ابتكار الإيرانية أن فيديو لمدير مستشفى آتيه فى العاصمة طهران أحدث ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعى بعد أن أعلن خلاله تسريح 50% من الكوادر الطبية من المستشفى بسبب عدم مقدرته على دفع رواتبهم.

 

وتحت عنوان "افلاس المستشفيات فى ذروة مكافحة كورونا" نقلت الصحيفة عن خليل على زاده مدير المستشفى الإيرانى الذى قال "كان علينا أن ندفع رواتب ومزايا لجميع الموظفين والطاقم الطبي كما في الأشهر السابقة، "ولكن لأننا لم نستطع منح الحقوق والمزايا الكاملة لـ 1200 شخص ، كان علينا إنهاء العقد مع 50% من الطواقم الطبية، إما بشكل مؤقت أو دائم ، والإبقاء على 50% من فاقى الموظفين.

 

وأضاف على زاده "لم يوافق اعضاء مجلس ادارة المستشفى على القرار.. وتطوع نحو 100 شخص بالعمل لكنهم ذهبوا فى إجازة بلا رواتب لأن احتياجاتهم المالية تم تلبيتها من مصادر أخرى".

 

ERn8xIrXsAAgEhV
 

 

وبحسب مسئول المشفى فانه رغم اجراء تعديلات فى الكوادر الطبية، فان المشكلة لا تزال قائمة، وإذا كانت المستشفى تكسب نحو 50% من إيراداتها فانها فى نهاية المطاف ستكون قادرة على دفع 20 يوما فقط من آجر العاملين بدون دفع وقت اضافى.

 

وقالت الصحيفة أن ازمة اقتصادية تعصف بالمستشفيات الإيرانية بينما تواجه تلك المستشفيات مرض كوفيد 9 المتفشى، وتواجه عددا ضخما من المرضى وأسرة ممتلئة ونقص فى الكمامات والقفازات والمطهر والكحول.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة