خالد صلاح

محافظ دمياط تستقبل مدير مديرية التربية والتعليم الجديد لتولى مهام عمله

الأربعاء، 08 أبريل 2020 04:38 م
محافظ دمياط تستقبل مدير مديرية التربية والتعليم الجديد لتولى مهام عمله جانب من اللقاء
دمياط عبده عبد البارى - معتز الشربينى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استقبلت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، اليوم الأربعاء، عادل عبد التواب عثمان مدير مديرية التربية والتعليم الجديد، إذ تقدمت بالتهنئة له لتوليه مهام عمله بالمحافظة، معربة عن أصدق أمنياتها له بدوام التوفيق والسداد.

 

وتناول اللقاء الذى جاء بحضور  السيد سويلم مدير مديرية التربية والتعليم السابق بالتأكيد على دور التربية والتعليم والرسالة التى تحملها فى بناء الأجيال القادمة موجهة بالعمل دوماً على النهوض بالعملية التعليمية وتنفيذ كافة الخطط والبرامج التى تقع على عاتق المديرية.

 

وتوجهت المحافظ بالشكر الجزيل إلى سويلم على جهوده المبذولة للارتقاء بالعملية التعليمية ودعمه الكامل لها خلال فترة توليه مهام عمله.

 

وتسلم عادل عبد التواب عثمان، مهام عمله الجديد وكيلًا لوزارة التربية والتعليم بدمياط خلفا للسيد سويلم الذى بلغ الين القانونية، حيث وصل إلى مكتبه لمباشرة أعماله واستقبله بعض قيادات المديرية، متمنين له كل التوفيق لصالح العملية التعليمية بمحافظة دمياط.

 

وقال عادل عثمان لـ"اليوم السابع": "سعدت بتلقى خبر تعيينى وكيلا للوزارة بدمياط لما أعرفه عنها وعن أهلها بالجدية والعمل والاجتهاد"، مؤكدا ضرورة تكاتف كل الجهود وتقديم كل ما هو جديد ومفيد للعملية التعليمية، وما يعود بالنفع على ابناءنا طلاب دمياط ضمن خطة ومنظومة الدولة لتطوير التعليم.

 

يذكر أن عادل عثمان حاصل على ليسانس آداب وتربية 1985 لغة عربية حاصل على جميع الدورات والبرامج التدريبية بمركز إعداد القادة وعمل مدير عام إدارة الهرم التعليمية، ومدير عام إدارة جنوب التعليمية وكيل إدارة بولاق الدكرور التعليمية.

 

والجدير بالذكر أن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم قد أصدر القرار رقم 74 لسنة 2020 بندب عادل عبد التواب عثمان من وظيفة وكيل مديرية التربية والتعليم بمحافظة الإسماعيلية إلى وظيفة مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة دمياط وذلك لمدة عام.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة