خالد صلاح

مطالب برلمانية بتعليق الحركة بين الأقاليم لمنع انتشار كورونا.. اقتراح بتخصيص "مستشفى حجر" بكل محافظة.. نواب: عدم وقف الانتقال بين المدن يهدر جهود الدولة لحصار الوباء.. وبقاء المواطنين فى المنازل واجب دينى ووطنى

الأربعاء، 08 أبريل 2020 07:00 ص
مطالب برلمانية بتعليق الحركة بين الأقاليم لمنع انتشار كورونا.. اقتراح بتخصيص "مستشفى حجر" بكل محافظة.. نواب: عدم وقف الانتقال بين المدن يهدر جهود الدولة لحصار الوباء.. وبقاء المواطنين فى المنازل واجب دينى ووطنى مطالب برلمانية بتعليق الحركة بين الأقاليم
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، تعليق حركة المواطنين بين المحافظات لمدة 14 يومًا كإجراء احترازى لمنع انتشار فيروس كورونا، وفى نفس الوقت يتم تخصيص مستشفى للحر الصحى بكل محافظة على أن تكون بعيدة عن الحيز العمرانى، ضمن ضمن الإجراءات الوقائية أيضا، وعدم إهدار الجهود المبذولة و تفشي الفيروس.

وفي هذا الإطار، تقدم النائب سليمان فضل العميرى، ببيان عاجل موجه  لرئيس مجلس الوزراء، بشأن إصدار قرار بوقف الحركة بين المحافظات منعا لتفشي فيروس كورونا، مؤكدا أن الحكومة بذلت ومازالت تبذل جهودا قوية لمنع تفشى فيروس كورونا، واستمرار الحركة بين المحافظات قد يُهدر كل هذه الجهود ويساهم فى نقل الفيروس من وإلى محافظات الجمهورية.

وطالب العميرى، تعليق الحركة بين المحافظات المختلفة لمدة 14 يوما لحين الوقوف على أزمة فيروس كورونا ومن ثم تعود الحركة لطبيعتها مرة أخرى، مشددا على أن يتم السماح لبعض الجهات والمؤسسات لنقل المستلزمات والسلع الغذائية ويتم اتباع كافة إجراءات الوقاية والسلامة وفي حال اكتشاف أي حالة يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

وأكد العميرى، أن هذا القرار من شأنه الحفاظ على صحة المواطنين ، وتكليلاً للجهود التى تبذلها الحكومة لمنع تفشي الفيروس، موضحا أن هناك بعض المحافظات التى لم يكن بها حالات إصابة والاختلاط تنتج بعض الحالات الجديدة، وهذا الأمر يستوجب أن يكون هناك إعادة تفكير فى الحركة بين المحافظات  صورة تعليقها لمدة لا تقل عن اسبوعين للحد من انتشار الفيروس.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن هناك بعض الممارسات التى تتم من قبل البعض تكون غير مسؤولة قد ينتج عنها انتشار فيروس كورونا بشكل كبير، وعلى الرغم من تحذير الحكومة للمواطنين ومناشدتهم أكثر من مرة للمواطنين بالبقاء فى المنزل وعدم الخروج إلا فى حالات الضرورة القصوى للحفاظ على الصحة العامة وعدم انتشار الفيروس إلا أن هناك لا مبالاة من قبل البعض مما قد ينتج عنها تطور فى الأمور.

وفى نفس الصدد، طالب النائب رياض عبد الستار، تعليق الحركة بالإضافة لتخصيص  مستشفيات للحجر الصحى فى كل محافظة على حدى، وعدم السماح بنقل مصابي فيروس كورونا من محافظة لأخرى، لأن هذا الأمر قد ينتج عنه نقل الفيروس من محافظة لأخرى ويتسبب هذا الأمر فى انتشار الوباء بشكل عام بين مختلف محافظات الجمهورية.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن اختيار مستشفى الحجر الصحى لا بد أن يتم وفقا لإجراءات محددة، أبرزها أن تكون المستشفى بعيدة عن الكتلة السكنية قدر الإمكان، حتى لا تتحول لبؤرة لنشر الفيروس بين المواطنين، لافتا إلى أن هناك بعض المحافظات بها مستشفيات فى أماكن بعيدة عن الحيز العمرانى لابد من إعادة تطويرها وتأهيلها لاستخدامها كحجر صحي.

ومن جانبه، شدد النائب خالد هلالى ، على ضرورة إعادة النظر فى مسألة تعليق حركة المواطنين بين المحافظات المختلفة على مستوى الجمهورية، لافتا إلى أن الحكومة تبذل جهودا كبيرة فى ملف أزمة فيروس كورونا، وعلى المواطنين تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية وتعليمات منظمة الصحة العالمية وتنفيذ هذه الإجراءات كما هى، وعدم الخروج إلا فى حالة الضرورة القصوى فقط.

واقترح عضو مجلس النواب، تعليق الحركة بين المحافظات لفترة زمنية تراها الجهات المسئولة لازمة للحد من انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن هناك احصائية دقيقة حول الإصابة بفيروس كورونا فى مختلف المحافظات وإن كان هناك صعوبة فى تعليق الحركة بين المحافظات تيم بحث حظر بعض المحافظات التى تشهد إصابات كثيرة، للمضى قدما فى الخروج من هذه الأزمة  العالمية، مؤيدا مقترح تخصيص مستشفى للحجر الصحى بكل محافظة وأن تكون بعيدة عن الحيز العمرانى بقدر الإمكان.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة